رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إيه إف بي: خيبة أمل الإيطاليين وراء استدعاء السفير من مصر

إيه إف بي: خيبة أمل الإيطاليين وراء استدعاء السفير من مصر

صحافة أجنبية

السفير الإيطالي في مصر ماتسيريو ماساري

إيه إف بي: خيبة أمل الإيطاليين وراء استدعاء السفير من مصر

محمد البرقوقي 08 أبريل 2016 17:42

عدم إحراز تقدم في المباحثات التي دارت بين وفد المحققين المصريين ونظرائهم الإيطاليين في روما حول واقعة مقتل الباحث الإيطالي جيوليو ريجيني دفع روما إلى استدعاء سفيرها لدى مصر .

 

هكذا علقت وكالة الأنباء الفرنسية " إيه إف بي" على الخطوة التي أقدمت عليها السلطات الإيطالية اليوم الجمعة والتي تجيء بعد يومين من المباحثات بين الجانبين لم تسفر عن التوصل إلى حل ينزع فتيل التوترات بين روما والقاهرة بسبب مقتل ريجيني.

 

وكان ريجيني، 28 عاما، قد وُجد مقتولاً وعلى جثته آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وأثار تعذيب أخرى، وهي ملقاة على قارعة الطريق على مشارف القاهرة في الـ 3 من فبراير الجاري، بعد اختفائه في الـ 25 من يناير الماضي.

 

وذكر بيان صادر عن المدعي العام الإيطالي أن المصريين سلموا تسجيلات هاتفية لاثنين من أصدقاء ريجيني في القاهرة وقت اختفائه، بالإضافة إلى صور التقطت في نفس اليوم الذي عُثر فيه على جثته.

 

ولم يشر البيان من قريب أو بعيد إلى الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة للمنطقة التي اختفى فيها الطالب الإيطالي في الـ 25 من يناير الماضي، والتي طلب الجانب الإيطالي مشاهدتها.

 

وذكر فريق التحقيق المصري المتواجد في روما أنه لا يزال ينظر في احتمالية اختطاف ريجيني على أيدي عصابة إجرامية تخصصت في سرقة الأجانب بالإكراه والتي لقي أفرادها جميعا حتفهم في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المصرية.

 

وشدد المدعي العام الإيطالي مجددا على " قناعته بأنه لا توجد أدلة تربط مباشرة بين العصابة وتعذيب ريجيني حتى وفاته،" بحسب البيان.

 

كانت إيطاليا هددت الثلاثاء الماضي بأنها ستتخذ إجراءات "فورية وملائمة" لم تحددها ضد مصر إذا لم تتعاون الأخيرة بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل مواطنها الذي كان يجري بحثا علميا عن النقابات المستقلة في مصر.

 

وتسبب مقتل ريجيني في وصول العلاقات المصرية الإيطالية إلى أسوأ حالاتها، في الوقت الذي رفض فيه المسئولون الإيطاليون مختلف الروايات التي ذكرها المحققون المصريون عن ملابسات مقتل ريجيني، ومن بينها أنه قتل في حادث مروري.

 

 ويقوم الباحث الإيطالي في مصر منذ سبتمبر الماضي بإجراء أبحاث حول العمال والحقوق العمالية- وهو موضوع غاية في الحساسية بالنظر إلى كون الاضطرابات العمالية واحدة من العوامل الرئيسية في اندلاع ثورة يناير 2011  التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في الحكم

 

لمطالعة النص الأصلي
 

اقرأ أيضا:

إيطاليا تستدعي سفيرها من مصر احتجاجًا على مقتل ريجيني
وزير خارجية إيطاليا: لن نتوقف حتى نعرف قتلة ريجيني
الإيطاليون لرئيس وزرائهم: الثأر لـ ريجيني.. وإلا
ديلي ميل: ريجيني أفقد مصر مصداقيتها لدى الإيطاليين
تايمز: مقتل ريجيني والعفن الذي ينخر الدولة المصرية
جارديان: الرواية المصرية في مقتل ريجيني تشعل غضب الإيطاليين
جارديان: ريجيني يضع النظام المصري في موقف الدفاع
رافضو إدانة البرلمان الأوروبي لمصر.. من هم؟
فاينانشيال تايمز: مصر أدمنت التعذيب
جيوليو ريجيني يحرج السفير البريطاني لدى مصر على " تويتر"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان