رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية تكشف سر المبنى الغريب في صحراء مصر

صحيفة بريطانية تكشف سر المبنى الغريب في صحراء مصر

صحافة أجنبية

ظهور جسم غريب في صحراء مصر

صحيفة بريطانية تكشف سر المبنى الغريب في صحراء مصر

محمد البرقوقي 08 أبريل 2016 16:14

هل الأجسام الطائرة المجهولة التي تُعرف اختصارا بـ " يو إف أو" أو الدليل على وجود حرب النجوم شيء ليس بعيدا عن عالم الواقع؟

 

سؤال استهلت به صحيفة " مترو" الإنجليزية تقريرها الذي قالت فيه إن ثمة عدد قليل من الأفكار التي انتشرت حول واضعي نظريات المؤامرة، بعد ظهور هذا الجسم الغريب في الصحراء المصرية، على برنامج " جوجل إيرث.”

 

والشيء العادي هو أن هذا المنظر الفريد- الذي يتكامل مع البنايات الطويلة والدوائر الغريبة- أثار موجة من الجدل بين الأشخاص المتخصصين في اصطياد الأجسام الطائرة المجهولة.

ويعتقد هؤلاء الأشخاص أن هذا الجسم الذي ظهر في صحراء مصر له علاقة بالأبحاث التي تُجرى حول الأجسام الطائرة المجهولة، بل ذهب البعض حتى إلى وصفها بـ " قاعدة سرية للأجسام الطائرة المجهولة.”

 

البناية الغريبة تم رصدها من جانب " سيكيور تيم 10”، مصدر وصف ذاتي لـ " الفيديوهات الخاصة بمشاهدة الأجسام الطائرة المجهولة،"

 

وعلق جورج جيرباناس على الفيديو بقوله:” يذكرنا هذا بحروب النجوم،" مضيفا "لا يمكننا أن نختلف على هذا الأمر.”

 

لكن، وعلى الجانب الأخر، يبدي البعض شكوكا حول ظهور الجسم الغريب في صحراء مصر، ليسوقوا بعض التفسيرات لتلك الظاهرة، أمثال أدم لوز الذي قال:” إنه يقع إلى اليمين من الطريق السريع. فكيف يمكن أن يكون سريا؟

 

وذكر آخرون أن هذا الجسم ربما يكون " مزرعة رملية،" أو حتى " منصة لإطلاق االصواريخ.”

 

جدير بالذكر أن الأجسام الطائرة المجهولة أشكالها في العادة دائرية أو مُعينة، وتُحلق على مستويات منخفضة ريبة جداً من الأرض ويستطيع أي شخصٍ رؤيتها.

 

لمطالعة النص الأصلي


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان