رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فوكس نيوز: هل يجبر "داعش" القوات الأمريكية على الخروج من سيناء؟

فوكس نيوز: هل يجبر داعش القوات الأمريكية على الخروج من سيناء؟

صحافة أجنبية

قوات حفظ السلام في سيناء

فوكس نيوز: هل يجبر "داعش" القوات الأمريكية على الخروج من سيناء؟

محمد البرقوقي 07 أبريل 2016 10:49

التهديدات التي أطلقها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف إعلاميا بـ "داعش" باستهداف القوات الأمريكية في سيناء، تثير قلق الإدارة الأمريكية.

 

هكذا استهلت شبكة " فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية تقريرها المنشور اليوم الخميس على نسختها الإليكترونية والذي ذكرت فيه أن القوات الأمريكية لا تفكر في الانسحاب من سيناء برغم تلك التهديدات.

 

ونسب التقرير لـ مارك تونر، الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية قوله:" لا نزال ملتزمين وبصورة كاملة بالإبقاء على قواتنا متعددة الجنسيات وبعثة المراقبة،" مضيفا " ولذا فإنه لا تغيير في السياسة ولا تغيير أيضا في هيكل القوى."

 

ويتمركز أكثر من 1600 فرد من القوى الدولية في سيناء، من بينهم 700 جنديا من قوات الحرس الوطني في الجيش الأمريكي. لكن تلك القوات لا تستطيع شن عمليات عسكرية ضد الجماعات الموالية لـ "داعش" مثل ولاية سيناء، وذلك لالتزامها باتفاقية أبرمت في أعقاب معاهد كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل والتي تم التوصل إليها في العام 1978.

 

وكان قائد عسكر بارز في وزارة الدفاع الأمريكية " النتاجون" قد كشف عن مناقشات رفيعة المستوى قد دارت بين حكومات الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر حول حجم القوات الأمريكية في سيناء في المستقبل.

 

وقال أندي لويس، نائب مدير هيئة الأركان الأمريكية المشتركة في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون":" تركيزي ينصب على التأكد من أنهم يطبقون إجراءات لحماية القوى، وقد قمنا بزيادة تلك الإجراءات."

 

وقال لويس، إن الجانب الأمريكي يركز على ضمان توفير كافة إجراءات الحماية للقوات الدولية في سيناء وضمان أقصى درجات السلامة لهذه القوة.

 

وفي أوائل ديسمبر الماضي، قام " البنتاجون" بإضافة 75 جنديا إلى القوات المتمركزة في سيناء، علاوة على الدفع بآليات مدرعة إضافية، من بينها مركبات برادلي  القتالية، وذلك في أعقاب إصابة اثنين من جنود حفظ السلام من فيجي في الهجوم الذي شنه مسلحو "داعش" على القاعدة المتواجدين بها.

 

ويقوم المسلحون بين الحين والآخر بإطلاق قذائف الهاون على معسكر القوات الدولية، وفقا لتصريحات أدلى بها مسئول لشبكة " فوكس نيوز".

 

وأكد المسئول الذي رفض الكشف عن هويته أن " التهديدات تتنامى يوم بعد الأخر."

 

وسلط التقرير الضوء على حادث سقوط الطائرة الروسية التي انشطرت في أجواء سيناء في الـ 31 من أكتوبر الماضي وقُتل كافة ركابها الـ 224، وذلك قبل أن يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسئوليته عن الواقعة.

 

من جهته، قال بول سالم خبير السياسة  الخارجية إنه من غير المرجح أن تستطيع واشنطن تغيير اتفاقياتها فيما يتعلق بالقوى الدولية.

 

وأوضح سالم، من معهد الشرق الأوسط الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، في حوار مع " فوكس نيوز" أن " الإسرائليين والمصريين لا يريدون ( الانسحاب)، ولا يريدون الظهور في موضع الاستسلام لـ (داعش)."

 

وتابع:"  تغير كل شيء تقريبا في السنوات القليلة الماضية.والآن تدور معركة طاحنة بين تنظيم الدولة والجيش المصري."

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان