رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

واشنطن: لا جدوى من إنشاء آلية جديدة للتحقيق في «كيميائي خان شيخون»

واشنطن: لا جدوى من إنشاء آلية جديدة للتحقيق في «كيميائي خان شيخون»

العرب والعالم

وزارة الخارجية الأمريكية

واشنطن: لا جدوى من إنشاء آلية جديدة للتحقيق في «كيميائي خان شيخون»

وكالات 22 أبريل 2017 01:44
أعلنت واشنطن أنَّها لا ترى حاجةً إلى إنشاء آلية جديدة للتحقيق في الهجمات الكيميائية المفترضة على بلدة خان شيخون بريف إدلب شمالي سوريا، تكون بديلةً عن بعثة تقصي الحقائق حول استخدام الكيميائي هناك.
 
ونقلت وكالة "تاس" عن ممثل وزارة الخارجية الأمريكية قوله، حسب "روسيا اليوم"، الجمعة، إنَّ المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكَّد من خلال رفضه للمقترحات الروسية الإيرانية حول إنشاء آلية جديدة للتحقيق في واقعة خان شيخون، دعمه للتحقيق المحايد في الهجوم الذي تقوم به البعثة حاليًّا.
 
وأضاف أنَّ البعثة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تملك كامل الصلاحيات التي تتيح لها الانخراط في مثل هذه الأنشطة.
 
وأوضح أنَّ بعثة تقصي الحقائق ومنظمة حظر الكيميائي آليتان مستقلتان وغير منحازتين وتتمتعان بدعم تام من الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أنَّ روسيا وسوريا قد وافقتا على إنشاء هاتين الآليتين في العامين 2014 و2015 على أن يمدد أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع ولايتيهما سنة أخرى في نوفمبر الماضي، وخلص إلى عدم وجود الحاجة إلى آلية جديدة مزدوجة.
 
وفي 4 أبريل الجاري، قُتل أكثر من 100 مدني وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على "خان شيخون" بريف إدلب، شمالي سوريا، وسط إدانات دولية واسعة.
 
وردًا على الهجوم، هاجمت الولايات المتحدة في 7 أبريل الجاري قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص "وسط" بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، مستهدفة طائرات للنظام ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار. 
 
وفي 20 أبريل الجاري، طرحت روسيا وإيران على التصويت أمام الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مقترحاتهما حول التحقيق في كيميائي خان شيخون، طالبتا فيها بإنشاء لجنة مستقلة ذات تمثيل متوازن وإرسال خبراء إلى مكان الاستخدام المزعوم للمواد السامة في خان شيخون وقاعدة الشعيرات، دون اقتصار التحقيق على المواد المأخوذة من الإنترنت والمعلومات التي مصدرها المعارضة السورية.

مجازر الأسد
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان