رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مفاجأة| علي عبد العال دعا لرفع الدعم عن البنزين منذ يونيو 2016

مفاجأة| علي عبد العال دعا لرفع الدعم عن البنزين منذ يونيو 2016

البرلمــــان

علي عبدالعال رئيس مجلس النواب

مفاجأة| علي عبد العال دعا لرفع الدعم عن البنزين منذ يونيو 2016

إسماعيل سلامه 29 يونيو 2017 21:03

رغم ردود الفعل البرلمانية الغاضبة أو المتحفظة على توقيت وآلية تطبيق زيادة أسعار المواد البترولية التي صدرت الخميس 29 يونيو، إلا أنه بمراجعة تصريحات رئيس مجلس النواب علي عبد العال تحت قبة المجلس، خلال العام الماضي، نكتشف أنه انتقد عدم زيادة سعر البنزين في الجلسة العامة التي ناقشت الموازنة العامة للدولة يوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2016، أي قبل عام كامل، من فرض الأسعار الجديدة رسميا.

 

 

وجاء تصريح عبد العال تعليقا على كلام وزير المالية عمرو الجارحي حيث قال الأخير إن فاتورة الدعم تزداد يوميا، مقدرا إجمالي الدعم الحكومي بالموازنة العامة للدولة بنحو 400 مليار جنيه.


 

وكان رد عبد العال: «الحكومة تواجه عجزا في الموازنة العامة للدولة، ومع ذلك لا أعلم لماذا تدعم الحكومة المنتجات البترولية حتى الآن»، وأضاف قائلا:«أتفهم دعم السولار، لكن لا أعرف لماذا تدعم الحكومة البنزين».


 

وقبل أيام من قرار الحكومة برفع أسعار المواد البترولية اليوم، كان عبد العال قد صرح في التاسع عشر من يونيو الجاري، بأنه لا صحة لشائعات أسعار البنزين أو غيره من السلع.


 

وقال عبد العال في الجلسة العامة يومها :«لا داعي لإثارة الشائعات حتى الآن وحتى هذه اللحظة مفيش أي زيادات».

 

 

وكان تصريح عبد العال في تلك الجلسة تعقيبا على كلام النائب بسام فليفل الذي قال: «أرجو أن الحكومة ما تدينيش العلاوة بالشمال وتاخدها باليمين، وأرجو ما يكونش فيه زيادة في أسعار البترول والوقود»..

 

 

ولم تحل تحذيرات النواب من رفع أسعار المواد البترولية دون إصدار الحكومة القرار، وكان أكثر من نائب قد حذر من تلك الخطوة، منهم النائب سيد حسن، الذي قال في اجتماع اللجنة الاقتصادية بالمجلس في الثاني والعشرين من مايو :«نحذر من رفع أسعار المحروقات (...) الشعب بدلًا من أن يأتي للاحتفال بثورة يوليو سيأتي للبرلمان لإسقاطه».

 

 

وبعد يوم واحد من تحذير حسن، كرر النائب أبو المعاطي مصطفى، الأمر نفسه، في لقاء جمعه بالرئيس عبد الفتاح السيسي حين كان يفتتح الأخير عددا من المشروعات بدمياط، حيث دعا أبو المعاطي إلى إرجاء الزيادات في أسعار الوقود مراعاة لمحدودي الدخل لحين رفع الحد الأدنى للأجور إلى 3 آلاف جنيه.

 

 

وقال أبو المعاطي إن المواطن البسيط هو الذي يدفع فاتورة هذه الزيادات في حين لا يتأثر رجال الأعمال بها، وهو ما أثار غضب السيسي الذي خاطب النائب بانفعال قائلا: « انت مين؟» وعندما رد النائب بتعريف نفسه بأنه عضو مجلس نواب، قال السيسي: «نواب إيه؟.. انت دارس الموضوع اللي بتتكلم فيه ده؟ أنت دارسه؟ أنتو دارسين الكلام اللي بتقولوه ده؟.. انت عايز الدولة تنهض، ولا تبقى ميتة؟.. لو سمحت ادرسوا المواضيع جيدا ثم تحدثوا.. الدولة لن تنهض بالعواطف والكلام غير المدروس.. أنا مسؤول أمامكم، أن تكون دولة ذات شأن وقيمة»..


 

وانتقدت النائب سحر عتمان قرار رفع أسعار المواد البترولية، وقالت في بيان لها اليوم، إن القرار سيؤثر على أسعار كافة السلع، متهمة الحكومة، بعدم مراعاة الظروف والوقت الذي تنفذ فيه خطة رفع الدعم تدريجيا عن المواطنين، فضلا عن تجاهل الفقراء.

 

 

وقال وكيل لجنة الخطة والموازنة إن توقيت الإعلان عن القرار جاء مفاجئا للجميع.

 

 

وأضاف في تصريحات لمحرري البرلمان اليوم أن البرلمان «كان على علم بالزيادة لكن التوقيت كان مفاجأة خاصة أنه كان قبل 30 يونيو بيوم واحد».

 

 

وربط عمر توقيت القرار بموعد صرف الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي المقدم إلى مصر.

 

 

وسخر وكيل لجنة الخطة والموازنة من القائلين بأن النواب لم يكونوا على علم بالقرار، قائلا:«يبقى احنا مبنقراش اللي بيتعرض علينا وبنوافق عليه».

 

 

كان مجلس الوزراء قد أقر صباح اليوم الخميس، زيادة في أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعي على النحو التالي:

 

البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيهات/لتر،

 

البنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيهات/لتر،

 

سولار من 2.35 إلى 3.65 جنيهات/لتر،

 

البوتاجاز من 15 إلى 30 جنيها/أسطوانة.

أسعار البنزين الجديدة
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان