رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الأحد 26 مارس 2017 م | 27 جمادى الثانية 1438 هـ | الـقـاهـره °

مقالات مختارة

هل هناك نظرية أخلاقية في الإسلام؟

تعدّدت أنواع الدراسات التي تبحث الأخلاق في التراث الإسلامي، فمنها دراسات أسّست لمناهج قصدت تركيب حقل الأخلاق من واقع العلوم

صليب أوروبا وهلال أردوغان

افتتح مرة أوليفييه روا أحد كتبه المهمة بهذه الجملة: «إنّ تصادم الإسلام مع الغرب قديم بقدم الإسلام نفسه». هذه الجملة

جائزة نوبل والنِّيْل من نجيب محفوظ

تنقسم جائزة نوبل للسلام إلى تخصصات عدة، كالآداب والسلام والفيزياء والكيمياء والاقتصاد وعلم دراسة الأعضاء أو الطب.   وبتمحيص الجائزة، فإن هناك

قمة عمّان ومشروع ترامب للسلام

يوم الثلاثاء الماضي أقفل الجيش الأردني مختلف المعابر المؤدية الى منطقة البحر الميت حيث سيعقد مؤتمر القمة العربية يوم 29

«تعايش» الجيوش في سورية

ما بين تحرير الموصل وتحرير الرقة أكثر من علاقة جغرافية، وأكبر من هزيمة لـ «دولة» أبو بكر البغدادي.   في هذه البقعة

البيك والأمين العام

يومٌ فصل بين حدثين: إطلالة الأمين العام لـ «حزب الله» مُبدياً رأيه بزواج صغار (صغيرات) السنّ وبالمثليّة الجنسيّة، واحتفال المختارة

الثورة السورية إذ تتحدث عن نفسها

أصبح عمري ست سنوات، فاجأت الكثيرين ولادتي، فالمخاض كان عسيراً والمعوقات كثيرة، أهمها الاستبداد المديد الذي كمم أفواه الناس وأخضعهم

الاتحاد الأوروبي والقضايا العربية

يحتفل الاتحاد الأوروبي غداً بالذكرى الستين لتوقيع معاهدة روما التي كانت اللبنة الأولى لتشكيل المجموعة الاقتصادية الأوروبية.   ولهذه المناسبة، قد يكون

عيون وآذان (الناس على حقيقتهم)

أطلق المسؤول في ماراثون عربي رصاصة بدء السباق، فردّ نصف المتسابقين بإطلاق الرصاص عليه. العربي سئل عما إذا كان قضى

اختراع «المواطن اللبناني»

اتفقت مجموعات الناشطين المدنيين الداعية إلى تظاهرة الأحد 19 آذار (مارس) في وسط بيروت على رفض دعوة رئيس الحكومة سعد

تقلب الوقائع السورية مجدداً

تقلبات المعادلة التي تتحكم بمصير سورية أخذت وتيرة متسارعة هذا الأسبوع، عبر وقائع كثيرة تزاحمت في الميدان العسكري، فالحرب السورية

هنا دمشق: شارع فارس الخوري

لا أحد يتوقع حصول «القاعدة» على الجائزة الذهبية السورية، نعني العاصمة «دمشق». لا التوازن العسكري مع حي جوبر يسمح بذلك

هل من أمل يُرتجى في لبنان؟

باستثناء قلة ضئيلة جداً، فإن اللبنانيين، على اختلاف انتماءاتهم السياسية والدينية وتباين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، ينزعون بسهولة إلى الاصطفاف وراء

اعلان