رئيس التحرير: عادل صبري 08:50 مساءً | الثلاثاء 16 يوليو 2019 م | 13 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

في رمضان.. وجبات «إفطار كريمة» لفقراء مصر

في رمضان.. وجبات «إفطار كريمة» لفقراء مصر

صحافة أجنبية

وجبات إفطار كريمة لفقراء مصر

في رمضان.. وجبات «إفطار كريمة» لفقراء مصر

محمد عمر 16 مايو 2019 20:20

مجموعة من المتطوعين الشباب يقدمون وجبات إفطار كريمة للفقراء في القاهرة دون تعرضهم لحرج الإفطار على موائد الصدقة بالشوارع، وفق تقرير لجريدة جلف نيوز.

 

كان غروب الشمس على بعد ساعات قليلة، في شهر رمضان المبارك ، هذا هو الوقت المناسب للعودة إلى المنزل للانضمام إلى الأسرة لتناول وجبة الإفطار. الشوارع أصبحت مختنقة في مدينة الجيزة القريبة من القاهرة بآلاف من سائقي السيارات والمشاة الذين كانوا يتجولون في عجلة ما قبل الإفطار.

 

بالنسبة لمحسن سرور و رامي عبد الغني ، لم يكن الوقت مناسبًا للعودة إلى المنزل. لقد حان الوقت للشابين للخروج في الشارع لتقديم الطعام الخيري للصائمين.

 

الشابان جزء من مجموعة تطوعية في الجيزة ، وهي مدينة تشتهر بالأهرامات ، وتذهب هذه المجموعة الخيرية سنويًا إلى القرى المجاورة لتقديم وجبات الطعام المجانية للفقراء في رمضان.

 

وقال سرور ، صاحب محل لبيع الهدايا: "بدأت الفكرة منذ أكثر من عامين عندما عومت الحكومة المصرية الجنيه ، مما أدى إلى ارتفاع أسعار كل شيء بشكل لافت."

 

في أواخر عام 2016 ، خفضت مصر قيمة عملتها وخفضت دعم الدولة للطاقة كجزء من تدابير التقشف ، والتي قالت الحكومة إنها ضرورية من أجل علاج الاقتصاد المتعثر.

 

وقد أكسبت هذه الإجراءات مصر قرض إنقاذ بقيمة 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات من صندوق النقد الدولي.

 

هذا التقشف جعل من الصعب على الفقراء تحمل أسعار السلع الأساسية حتى الغذاء.

 

قال الرجل البالغ من العمر 29 عامًا لصحيفة جلف نيوز : "لقد فكرت مع مجموعة من الأصدقاء في فعل شيء لمساعدة الفقراء في رمضان".

 

بدأ الصديقان في جمع التبرعات لشراء وجبات مطبوخة وإيصالها للقرويين الفقراء.

 

وقال عبد الغني ، المتطوع الآخر : "لقد اعتقدنا أن هذا أكثر كرامة للفقراء ، الذين يخجلون من الذهاب إلى موائد الرحمن" ، وذلك باستخدام مصطلح محلي يشير إلى الوجبات الخيرية في الشوارع ، وهي ميزة قديمة لرمضان في مصر.

 

وأوضح أن جيراننا ومساجدنا في المنطقة يتبرعون بكل ما في وسعهم لمساعدة الفقراء على الحصول على الطعام دون إذلال أنفسهم، مضيفا: "يتم جمع التبرعات غالبًا قبل شهر رمضان وتُقدم إلى أحد المطاعم الكبرى، لشراء مكونات الوجبات وطهيها وتعبئتها في الشنط قبل نقلها داخل السيارات للوصول إلى الأشخاص الذين يستحقونها قبل الإفطار. 

 

النص الأصلي

رمضان 2019
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان