رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

التوقعات الـ 10 للصناعة العالمية في 2018

التوقعات الـ 10 للصناعة العالمية في 2018

محمد البرقوقي 19 ديسمبر 2017 20:35

أصدرت مؤسسة "آي دي سي" الأمريكية مؤخرا أحدث تقاريرها حول التوقعات الخاصة بالصناعة العالمية في العام 2018 والذي حمل عنوان "آي دي سي فيوتشر سكيب" والتي ارتكزت فيه على البيانات التي جمعتها عبر تحليل الأنظمة البيئية والتجارب والأصول التشغيلية والعمليات ورأسمال البيانات وتكنولوجيا المعلومات.

 

وذكرت المؤسسة في تقريرها الذي نشره موقع "إنداستري ويك" المتخصص في أخبار الصناعة أنه وبالرغم من أن التوقعات تركز بوجه عام على الفترة من المدى القريب إلى المتوسط ( 2018-2021)، فإن تأثير العديد من تلك التوقعات يبقى أثره لسنوات مقبلة.

 

وجاءت التوقعات على النحو التالي: 

 

1-بحلول العام 2020 سيعتمد ما نسبته 60% من شركات التصنيع على المنصات الرقمية التي تعزز استثماراتها في الأنظمة البيئية وتدعم 30% من إيراداتها بوجه عام.

 

2- بحلول العام 2021 ستعتمد 20% من أكبر الشركات العاملة في مجال التصنيع على المعلومات الذكية التي تستخدم إنترنت الأشياء وسلسلة الكتل"بلوك تشين" بهدف أتمتة العمليات واسعة النطاق وتسريع أوقات التنفيذ بنسبة تصل إلى 25%.

 

3-بحلول العام 2020 سيشارك 75% من كافة الشركات الصناعية في السحابة الصناعية برغم أن ثًلث تلك الشركات فقط ستحقق إيرادات من إسهاماتها الخاصة بالبيانات.

 

4- بحلول العام 2019 ستساعد الحاجة إلى إدماج التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات نتيجة إنترنت الأشياء، أكثر من 30% من الموظفين في مجال تقنية المعلومات وأيضا أخصائيي العلاج الوظيفي على اكتساب خبرة مباشرة بالمشروعات في كلا المجالين.

 

5- بحلول العام 2019 سيتعاون 50% من شركات التصنيع مباشرة مع العملاء والمستهلكين بخصوص تصميمات المنتج الجديدة والمحسنة عبر الواقع الافتراضي والتعهيد الجماعي القائم على السحابة والمحاكاة الافتراضية للمنتج وتحسين معدلات نجاح المنتج بنسبة 25%.

 

6- في العام 2020 ستقود أجهزة الهواتف النقالة التحول إلى الاقتصاد الحر في صناعة الخدمات، حيث سيحل شعار "خبراء للتأجير" محل 20% من العملاء وعمال الخدمات الميدانية، بداية من السلع الاستهلاكية المعمرة والأجهزة الإليكترونية.

 

7- بحلول العام 2020 سيستخدم ثلث كافة سلاسل الإمدادات الصناعية القدرات والإمكانات المعرفية القائمة على التحليل، ومن ثم زيادة كفاءة التكلفة بنسبة 10% وأداء الخدمات بنسبة 5%.

 

8-بحلول العام 2020، ستحدث تفاعلات سلسلة الإمدادات في الشبكات التجارية القائمة على السحابة، والتي ستسهم في تحسن مرونة المشاركين والحد من تأثير اضطرابات المعروض بمعدل يصل إلى الثلث.

 

9- بحلول العام 2020 سيتمكن 25% من شركات التصنيع العاملة في القطاعات الثانوية من موازنة الإنتاج مع إيقاع الطلب وتحقيق تخصص أكبر عبر الأصول الذكية والمرنة.

 

 

10- بحلول العام 2019 سيستفيد 15% من شركات التصنيع التي تدير الإنتاج الذي يعتمد على البيانات وعمليات سلاسل البيانات، من نماذج التنفيذ القائمة على السحابة والتي تعتمد على التحليلات في زيادة المرونة التشغيلية.

 

رابط النص الأصلي 

 

حصاد 2017
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان