رئيس التحرير: عادل صبري 05:28 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

غنيم: "الضبطية" لمواجهة البلطجة ولن تطبق على الطلاب

غنيم: الضبطية لمواجهة البلطجة ولن تطبق على الطلاب

شباب وجامعات

صبحي غنيم

رئيس جامعة المنوفية:

غنيم: "الضبطية" لمواجهة البلطجة ولن تطبق على الطلاب

أحمد عجور 14 سبتمبر 2013 17:23

الاستاذ الدكتور صبحى محمد حسن غنيم، من مواليد 19 فبراير 1954، حاصل على الدكتوراة عام 1984 ولدية أكثر من 45 دراسة بحثية فى مجال الميكانيكا والميكانيكا التطبيقية، تولى منصب عميد كلية الهندسة بشبين الكوم و عمل مستشار ثقافيا لسفارة جمهورية مصر ببولندا قبل أن يتولى منصب رئيس جامعة المنوفية كثانى رئيس منتخب للجامعة خلفا لدكتور أحمد زغلول ، ترشح لتولى منصب محافظ المنوفية  الشاغر قبل العديد القوى السياسية والثورية.

 

يتميز "غنيم" بالعمل الميدانى نظرا لطبيعة تخصصه قال أنه جاء لتحقيق حلم راوده لسنوات بأن تكون جامعة المنوفية أولى الجامعات المصرية تصنيفا على مستوى العالم مؤكدا أن الجامعة تملك الإمكانيات والموارد التى تأهلها لذلك وينقصها الإدارة الجيدة والعمل بضمير وخلال حواره أكد أن الضبطية القضائية ليست لطلاب الجامعة وان قوانين ومجالس التأديب بها عقوبات رادعة لطلاب وإنما للبلطجية وأى معتدى من خارج الجامعة مشيرا إلى أنه  سيجلس مع إتحاد الطلاب لإزالة سوء الفهم حول قضية الضبطية وإلى نص الحوار :-

 

* تم ترشيحك لمنصب محافظ المنوفية قبل توليك رئاسة الجامعة ماذا لو عرض عليك الآن وخصوصا أن منصب محافظ المنوفية مازال شاغرا ؟

ـ لن أقبل منصب محافظ المنوفية فى الوقت الحالى لان عندى حلم أسعى لتحقيقه بأن تكون جامعة المنوفية أولى الجامعات المصرية تصنيفا على مستوى العالم وتطوير مستشفيات الجامعة والسير بخطوات ثابتة لاستكمال البناء داخل الجامعة وفى النهاية أتمنى أن يعمل الجميع على تنمية وبناء مصر أى كان موقعه، وأتوجه بالشكر لكل من وثق بى ورشحنى لهذا المنصب.

 

* سمعنا  أن "صبحى غنيم" محسوب على التيار الاسلامى إلى أى تيار أو حزب تنتمى؟

 ـ أنا ابن مصر ولا أعمل الا من أجل مصر و تنقطع أيدى قبل ما امضى على إستمارة الانتماء إلى  اى حزب او تيار أو جماعة وشائعات أنى أنتمى لتيار الاخوان المسلمين غير صحيحة ،مضيفا كيف ومنافسى فى إنتخابات رئاسة الجامعة الدكتور مجدى خليل عميد معهد الكبد.

 

* كيف ترى الصراع السياسى فى البلاد وهل سيأثر على العملية التعليمية داخل الجامعة؟

ـ أتعجب من الصراعات السياسية الدائرة الآن على كرسى حكم زائل  متسائلا هل يستحق "الكرسى" كل هذه الدماء والدمار الذى لحق بالبلاد  مؤكدا أن مصر ستبقى وتظل آمنة بشبابها وعلمائها المستنير وأنها محفوظة ربانيا بذكرها فى القرآن الكريم أربعة مرات وأن الصراع الدائر الآن على شرعية مدعاه وليس شريعة .

وعن إنتقال الصراع السياسى للحرم الجامعى من المؤكد حدوث ذلك لان الجامعة إنعاكس للجتمع المصرى بكل أطيافه ولكن ليس بالصورة التى نرها الآن وخاصة أن محافظة المنوفية هادئة ليس من طبيعتها التخريب أو الدمار ويولون أوليه كبير للعلم والتعليم فبها أعلى نسبة تعليم على مستوى الجمهورية ، مشيرا إلى ان الجميع رفض الظلم بجميع أشكاله سواء من نظام مبارك او نظام الاخوان قائلا " نريد الان أن ننتج ونتعلم لنحيا حياة كريمة ".

 

 * ما تعليقك على قضية منح الضبطية القضائية  لأفراد أمن بالجامعات؟

ـ هذه القضية أثارت جدلا واسعا وأود أن اوضح ان الضبطية القضائية ليست لتطبيق على طلاب الجامعة فهناك جزمة من القوانين والعقوبات الرادعة  القسم السادس بقانون الجامعات تستطيع بها معاقبة الطلاب المخالف تبدأ بالتنبيه واللوم وتنتهى بالفصل النهائى ،إلا أننا بصدد من هم ليسوا على ذمة الجامعة من البلطجية أو اى شخص يتعدى على الحرم الجامعة ولا نملك سلطة رادعه له فالضبطية القضائية لمثل هذه الحالات ولن تنفذ على الطلاب وأعد بذلك.

 

وأود أن اطمئن الطلاب على مساحات الحرية لجميع الانشطة داخل الحرم الجامعى مؤكدا أن تنظيم اى نشاطات سياسية من أي تيار لا يمكن ردعها ولا قمعها بموجب الضبطية القضائية إنما ينظمها قانون الجامعة وتشرف عليه رعاية الشباب وملتزمون بمساندتها وحمايتها لانه أحد حقوق الطالب قائلا " لن يمنع اى نشاط طالما لم يتعارض أو يعطل سير العملية التعليمية".

 

وأضاف: الجامعات فى أمس الحاجة لضبطية القضائية خاصة بعد سحب الأمن التابع للشرطة واختراق الجامعات من خارجها، فكان لزاما علينا وضع ضوابط قانونية لذلك  مؤكدا أنها ليست لمواجهة الطلاب بل لدعم الحالة الأمنية فى مختلف كليات الجامعة بما يضمن سلامة الطلاب والعاملين والمنشآت ،كما أنه سيقوم بالتنسيق مع مديرية الامن لتسيير نقطة شرطة متحركة تؤمن مجمع الكليات النظرية والمجمع الطبى والهندسى ومجمع كليات البر الشرقى بما يدعم عمل إدارات الأمن الداخلى بتلك التجمعات الطلابية.

 

* وماذا عن الرفض الطلابى المتمثل فى إتحاد طلاب الجامعة والبيان الذى أصدرة بأنهم سيصعدون ضد قرار الضبطية ؟

ـ سأدعو إتحاد طلاب الجامعة لجلسة معى لتوضيح الامر والتأكيد على أن الضبطية القضائية لسيت ضد الطلاب او الحرية الطلابية داخل الجامعة وانما لتأمينها من اى تعدى خارجى فقط  .

 

* ما دور جامعة المنوفية فى الدفاع عن أعضاء هيئة التدريس والطلاب المعتقلين ؟

 ـ القاعدة أن الجامعة ليست مسؤلة عن أفعال طلاب وأعضاء هيئة التدريس خارج الجامعة فلم يتم إعتقالهم من داخل الجامعة ، فمشاركتهم فى التظاهرات او غيرها كان بصفتهم الشخصية وليس باسم الجامعة ولكن فى حالة ان يكون عضو هيئة التدريس او الطالب فى مهمة خاصة بالجامعة وتعرض لاى شئ " رقبتى فداه " ومن اعتقلوا فى رابعة أو قتلوا ليسوا تحت مسؤلية الجامعة ولكننى بشكل إنسانى أجريت اتصالات مع المسؤلين والجهات المعنية بالأمر ومنظمات حقوق الانسان لوقوف بجانبهم لضمان محاكتهم محاكمة عادلة .

 

* هناك شكوى من زيادة كبيرة فى المصروفات الدراسية بجميع كليات ومعاهد الجامعة..ما تعليقك؟!

بالفعل يوجد زيادة ما بين 65 جنيه للكليات النظرية و100 جنيه للكليات العملية من أجل تحسين جودة التعليم  وتنمية موارد الجامعة وإستكمال مشروعاتها مشيرا لوجود صندوق التكافل بالجامعة لسداد المصرفات سواء جزئيا او كليا عن الطلاب الغير قادرين على السداد وأنهم لديه رؤية خاصة فى وضع التعليم المجانى بأن يكون التعليم المجانى فى مرحلة التعليم الاساسى وبعد ذلك يختلف الوضع بأن يقدم الطالب خدمة عامة مقابل الحصول على التعليم كما هو متبع بمعظم بلدان العالم المتقدم.

 

* تحدثت عن حلم تسعى لتحقيقه خلال توليك رئاسة الجامعة ما هو الحلم وما خطتك لتحقيقه؟

ـ الحلم أن تكون الجامعة ضمن أفضل الجامعات المصرية على مستوى العالم والحلم يتحقق خطوة خطوة أبدأ الآن بثورة شاملة وإعادة هيكلة لتطوير المستشفيات الجامعية وقومت بعمل جولة تفقدية منفردا داخل المستشفيات للوقوف بنفسى على نقاط الضعف ورأيت بعينى جانب كبير من القصور الادارى والاهمال .

 

قائلا " لك ان تتخيل ان مبنى المستشفى الجامعة متوقف منذ سنتين بسبب نقص ألواح زجاج لواجهة المبنى واصدرت تعليماتى فورا بالانتهاء من المبنى حتى واستكمال الانشائات باى شكل".

 

والاهتمام بتعليم وتدريب الطلاب وتعظيم دور الخدمة العلمية لاعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والمجتمع المحيط من ضمن أولوياتى فى المرحلة الحالية بالاضافة للاهتمام بزيادة الجانب المادى لاعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين ورفع  بكل الطرق الشرعية وزيادة مكافئتهم ورواتبهم  قائلا " أتعهد باننى لن أتقاضى أى مكافات تزيد على مخصصات رئيس الجامعة".

 كما أشار إلى إدارة الجامعة بشفافية تامة واتاحة المعلومات أمام اعضاء هيئة التدريس والعاملين ووضع المعايير الدقيقة لإختيار القيادات الجامعية والادارية بالجامعة  والاهتمام بالبحث العلمى وتخصيص مستلزماته فى جميع كليات ومعاهد الجامعة واعادة النظر فى مخصصاته لتمكين الباحثين من الحصول على الاحتياجات اللازمة للبحث العلمى بطريقة عادلة وشفافة وبما يرفع العبئ عن الباحثين ؛ واتباع سياسة الباب المفتوح .

 

*وما هى أولويات الخطة فى القريب العاجل؟

ـ  استكمال معهد الكبد  وإجراء الصيانة الشاملة لمستشفيات كلية الطب وإستكمال مبنى كلية الحاسبات والمعلومات بمجمع شبين الكوم وكلية التربية ؛ بالاضافة إلى  تدعيم المستشفى الجامعى بـ 16 سرير فى غرف العناية المركزة مجهزين بالكامل وإجراء أعمال صيانه بالدور الأول واستلام الدور التاسع بالمستشفى الجامعى ونقل المعامل والمناظير معهد الكبد القومى للدوار الثانى والثالث بمبنى المعهد الجديد وإتباع سياسة الاستفادة من اى مبنى يتم الانتهاء منه وعدم الانتظار حتى يكتمل جميع الادوار لتخفيف العبء عن هيئة التدريس والاطباء والمرضى .

 

 

* ماذا ينقص جامعة المنوفية لتكون ضمن تصنيف العالمى للجامعات؟

ـ أول شىء يتم تقييم الجامعات على أساسه هو مستوى التقدم التكنولوجى والمكتبة الرقمية وكم الابحاث  والدراسات المنشورة بالجامعة  من خلال المكتبة الرقمية وهيئة النشر العلمى على مستوى العالم ومشتركون بالفعل بالهيئة نظير مليون جنيه سنويا ولكن للاسف المردود الخاص به ضعيف جدا بسبب شبكة المعلومات المحدودة التى تربط بين مدن الجامعة بالاضافة لمشاكل التمويل وقلة موارد الجامعة بالمقارنة بجامعات آخرى  وبدأنا فى تنفيذ قاعدة بيانات عن الابحاث العلمية المنشورة بالجامعة ودعم الوسائل والاساليب الحديثة التكنولوجية التى تمكن الجامعة من تصنيف عالمى مرموق .

 

* كيف ترى موارد الجامعة الذاتية بالوحدات ذات الطابع الخاصة ومدى الاستفادة منها؟

ـ موارد الجامعة  خلال 52 وحدة ذات طابع خاص تشكل الموارد الاساسية للجامعة وأصدرت قرار بعدم صرف أى مكافآت فى هذه الوحدات إلا فى ختام العمل بالمشروعات نظرا لتوزيع معظم الارباح التى تقدمها الوحدات فى صورة مكافآت للموظفين والقائمين على الوحدات طبقا للقانون ونسعى لتعظيم موراد الجامعة وترشيد الانفاق  ،كما المالية تحصل من الواحدات ذات الطابع الخاص والصناديق الخاص والعامة فى الجامعات شهريا على  20 %   من الدخل على الرغم من استقلالها  فنيا وماليا وإداريا  طبقا لقانون.

 

* هناك شكاوى لطلاب المدن الجامعية من المطعم والكهرباء وورشة الاصلاحات ؟

ـ مستوى الخدمة فى المدن الجامعية لا يوجد فيه  أى مشاكل  الطالب يتم توفير له السرير والوجبات المناسبة  نظير 120 جنيه فى حين أن  التكلفة  الفعلية للخدمة أكثر من 800 جنيه وبخصوص إنقطاع التيار الكهربائى هنوفر مولادات صغيرة لإضاءة الطرق وحجر المذاكرة فى حال عودة إنقطاعها بشكل مستمر أما عن ورشة الاصلاحات والصيانة الملحة بالمدن الجامعية سيتم وقف العمل بها مساء حتى لا تزعج الطلاب .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان