رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس جامعة عين شمس: الضبطية القضائية لحماية الطلاب

رئيس جامعة عين شمس: الضبطية القضائية لحماية الطلاب

شباب وجامعات

الدكتور حسين عيسى رئيس جامعة عين شمس

خلال حواره مع "مصر العربية":

رئيس جامعة عين شمس: الضبطية القضائية لحماية الطلاب

وزارة التعليم العالي شكلت لجنة لمتابعة النشاط الطلابي

إبراهيم حسن 11 سبتمبر 2013 19:09

قال الدكتور حسين عيسى، رئيس جامعة عين شمس، إن الضبطية القضائية هي الوسيلة الآمنة للحفاظ على أمن وسلامة الطلاب داخل الحرم الجامعي ضد الخارجين عن القانون.

 

وأضاف خلال حواره مع "مصر العربية" أنه سيمنح الضبطية لعدد محدد من أفراد الأمن يتراوح بين 6 إلى 8 أفراد، وأن المجلس الأعلى للجامعات اتخذ قرارًا بألا يزيد عددهم على 10 أفراد.

 

وتابع إن الجامعة ستقوم بتركيب 4 بوابات إلكترونية داخل الحرم وسيتم زيادة أعداد الأمن الخاص، مشيرًا إلى أنه رغم أن ميزانية الجامعة مليار و660 مليون جنيه إلا أن لديه عجزًا في الموازنة يقترب من 350 مليون جنيه، أان وزارة التعليم العالي شكلت لجنة لمتابعة النشاط الطلابي على مستوى الجامعات.

وإلى نص الحوار:


 
ماهي استعدادات جامعة عين شمس للعام الدراسي الجديد؟


العام الدراسي، سيبدأ يوم 21 سبتمبر المقبل، قمنا بتجهيز خطة للعام الدراسي الجديد منذ من يونيو الماضي، استقبلنا الطلاب الجدد، وقمنا بإظهار جميع نتائج الطلاب وملفات الخريجين، وتعد جامعة عين شمس من الجامعات القليلة التي تقوم بإعلان نتائج كلياتها مبكرًا نظرًا لظروف التجنيد لدى الطلاب، كما أن المدن الجامعية خاضعه لخطة صيانه، بعضها صيانه دورية، وأخرى شاملة، ستنتهي قريبًا.

 

كما أن مطعم المدينة الجامعية الفرعوني سيتم افتتاحه خلال الشهر الجاري، وإدارات رعاية الشباب مع اتحاد الطلاب بدأوا بوضع مجموعه من البرامج لاستقبال الطلاب الجدد، متعاقدين مع شركة امن خاصة منذ شهر أبريل الماضي، متولية تأمين بوابات الحرم، وحاليًا جارٍ تركيب بوابات للكشف عن المعادن والجسام الصلبة، ثم بعد ذلك بمدة سيتم تركيب الكاميرات، ودعمنا الأمن الإداري عددًا وتدريبًا.

 

وقمنا بعمل مؤتمر في شهر أبريل الماضي، في محاولة لربط المقررات الدراسية بسوق العمل، وهذا الربط ستؤتى ثماره هذا العام، وبدء بعض الأساتذة تغيير بعض المقررات لتقديم ما يتواءم مع احتياجات سوق العمل، وستظهر ملامح ذلك المؤتمر هذا العام.


 
لماذا تراجع تصنيف الجامعات المصرية دوليًا وإقليميًا؟


 في تصنيف شنجهاي مازلنا في المرتبة 617 على مستوى العالم، وطبقًا لتصنيفات أخرى الـ250، ولكن هناك تصنيف آخر للتايمز بصنف الكليات بصفة مستقلة كالطب والهندسة والعلوم، فحاصلة على تصنيف في المرتبة الـ 400، وهناك كلية الهندسة، صُنفت ضمن المرتبة الـ300، فهناك كليات حاصله على تصنيف اعلى من التصنيف العام للجامعة.

 

 ما هي ميزانية جامعة عين شمس لهذا العام، وهل تكفي للنهوض بها؟


الميزانية هي مليار و660 مليون جنيه، ولدينا عجز في موازنة الجامعة يقترب من 350 مليون جنيه، نحاول أن نأتي بها من الموارد الذاتية للجامعة، و التي تتناقص بسبب خصم نسبة الـ20 % من الصناديق.

 

 هل ما زالت وزارة المالية تستقطع نسبة الـ20 % من حسابات الصناديق الخاصة؟


لا، فحتى الآن تخصم 10% فقط، لكننا سنخصم 10% أخرى، لعمل صندوق رعاية العاملين، وهو صندوق مركزي، حصلنا على قرار من المجلس الأعلى للجامعات، وأوشكنا على الانتهاء من التفاوض مع وزارة المالية، وسنضع فيه 20%، 10% ما يخصم، و10% ستخصم من الجامعات لتمويل الصندوق، وبذلك يكون لأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية، الجامعات تستقطع من مواردها الذاتية 20% لدعم العاملين، وذلك لم يحدث أبدًا في صندوق تكافلي، حصيلته توزع على جميع العاملين بالجامعات المصرية بالتساوي.

كم عدد الطلاب الذين تم قبولهم للمدن الجامعية لهذا العام؟


حوالي 9 آلاف طالب وطالبة، وسيتم الإعلان عن نتيجة القبول بالمدن خلال هذا الأسبوع.


 
وهل هناك شروط استحدثت للتسكين بالمدن الجامعية؟


لا يوجد ذلك الكلام بجامعة عين شمس، ولا يوجد بلائحة المدن منع للاعتصامات أو التظاهرات، ولكن يوجد بها انه في حالة قيام الطالب بأعمال مخالفة أو مخلة أو منافية للقانون، فإنه يخضع لقوانين المدينة.

 

ما هي القصة الكاملة للضبطية القضائية؟


 الضبطية القضائية أول ما طرحت في شهر أبريل الماضي، وعرضت على الدكتور مصطفى مسعد، وزير التعليم العالي السابق، وبعض الجامعات طلبت منحها حق الضبطية القضائية لبعض العاملين من أفراد الأمن الإداري، وذلك بتأييد من المجلس الأعلى للجامعات، للحفاظ على كرامة الجامعة والطالب، فعند ارتكاب طالب لمخالفة كمشاجرة مثلًا، كان كل ما يحدث هو عمل مذكرة، وإرسالها إلى القسم، فلا يعترف القسم بها، بحجة أن فرد الأمن ليس له حق كتابه المذكرات، فيتم الإفراج عن الطالب.

 

أي أنه في النهاية الطالب يذهب للقسم وموظف الأمن أيضًا وتحدث بعض المشاكل، عندما كان هناك حرس جامعي كان الضابط يحرر محضرًا، لكن الآن لا يحدث، وطلبنا من الوزير السابق 3 أشياء وهي الضبطية القضائية، وتدريب الشرطة للأمن الإداري لأنه في بداية عمله لم يكن مدربًا، وأخيرًا توفير سيارة شرطة أمام الباب الرئيس للجامعة، حيث في حالة حدوث مشكلات يتم نقل الطالب المشاغب إليهم، ولم يتحقق من الثلاث مطالب سوى تدريب الأمن الإداري على يد رجال الشرطة، وفي المجلس الأعلى للجامعات جلسة 22 أغسطس، المجلس بأكمله تفعيل الضبطية القضائية.

 

وقال الدكتور حسام عيسى إنه سيأخذ هذا كقرار من المجلس، فوافق الجميع، وفوضناه للتفاهم مع وزير العدل، ووزير العدل وافق على منح الجامعات الضبطية القضائية، وطلب من كل جامعة كشف يوضح عدد المطلوب منحهم الضبطية القضائية وأسمائهم وظائفهم، وذلك في أضيق الحدود، بحيث يستطيع ذلك الشخص تحرير محضر ضد أي عمل مخالف للقانون، كالمشاجرات والاعتداء على الممتلكات، والمخدرات، وإرساله للشرطة، ولابد قبل ذلك أن يوقع على المحضر رئيس الجامعة، أو نائب رئيس الجامعة المختص للتأكد من أن المحضر حقيقي، ولن نسمح للأمن الإداري بالتربص وترصد وترقب الطلاب.

 

هل ستستخدم الضبطية لتحجيم العمل السياسي للطلاب؟


ليس هناك علاقة بين الضبطية القضائية والعمل السياسي، لأن العمل السياسي ليس العنف والشغب، وتعاطى المخدرات، إنما هو الندوات والتظاهر السلمى والتعبير عن الرأي بكل سليمة، فنحن أول جامعة في مصر أطلقنا مبدأ الحرية المسؤولة، ودفعنا ثمن هذا المبدأ.

 

متى ستطبق الضبطية القضائية؟ وكم فرد ستمنح لهم؟

 

إلى الآن لم يحدد موعد، ولكن الذي املكه هو مبدأ الموافقة، وإرسال بيانات الموظفين، ثم ترسل إلى وزارة العدل الشروط المنظمة لهذا العمل، وسنمنح الضبطية لعدد أفراد يتراوح من 6 إلى 8 أفراد، وكان المجلس الأعلى للجامعات قد اتخذ قرارًا بألا يزيد عددهم عن 10 أفراد.
كم عدد أفراد الأمن الإداري، والخاص بالجامعة؟

 

زودنا أعداد الأمن الإداري ليتراوح عددهم ما بين الـ 500 و600 فرد، والأمن الخاص لا يزيد على 60 فردًا.


 
كيف ستؤمن الجامعة نفسها؟


البوابة الإلكترونية ستكشف أي شيء معدني، ومن الممكن تفتيش الطلاب المشكوك في أمرهم ذاتيًا، لكن حاليًا لا يوجد تفتيش ذاتي، سنعمل على الالتزام بالبوابات الإلكترونية لأنها الوسيلة المتحضرة لحفظ الأمن، فالجامعة يمكنها أن تقلل من حدة المخاطر لكن لا يمكننا منعها إطلاقًا، طالما الطالب لا يتعاون معنا وليس لديه احترام للقانون وللجامعة، كما أن العقوبة التي ينتظرها الطالب المثير للشغب، هي الفصل على أقصى تقدير، كما أننا لدينا دوريات تقوم بعملية تمشيط مستمر لأرجاء الجامعة، للكشف عن أي مخالفات أو قنابل، وسيتم تفعيلها أكثر من ذلك.

 

 هل سيشهد العام الدراسي الجديد معاملة الطلاب طبقًا لانتمائه السياسي؟


مستحيل، ولم تحدث في جامعة عين شمس، الجامعة لكى تنجح يجب أن تتسم بالحيادية، والمهنية والاستقلالية، ونحن حولنا الجامعة لـ "سيزون" ومهرجان لتحدث الإعلام عن الضبطية والمدن والأمن، انشغلنا بذلك وتركنا العملية التعليمية الحقيقية.

 

 كيف ترى مظاهرات الطلاب في الجامعة؟


أقول للطلاب لا تستخدموا الجامعة كغطاء سياسي، ولا يجب أن نستخدم الجامعة كوسيلة لتحقيق أهداف التيارات السياسية، فإذا استخدمت في ذلك فعلى الجامعة السلام، فالعام الجامعي 12 أسبوعًا دراسيًا، ويجب على الطلاب التركيز في دراستهم، ولكني أقول إنه لو فتحت الجامعة للتعبير عن آراء الأحزاب أو القوى السياسية فتلك لا تكون جامعة على الإطلاق.


 
ماذا فعلت لمشاكل الطلاب بكلية الألسن وتغيير قواعد التنسيق؟


كلية الألسن وضعت قواعد للتنسيق الداخلي وهذا حقها، وهذه القواعد هي المطبقة ولم تتغير، ولكن كلية الألسن بها نوعين من الطلبة طلبة مقبولين بالفعل من خلال مكتب التنسيق، وطلاب تم تحويلهم من كلية ألسن بجامعة المنيا، الطلاب جميعهم يختارون أقسمًا مختلفة، طبقًا لقواعد التشعيب، فعند تقديم 1000 طالب والكلية تأخذ 300 فقط، فهذا حقها، وهنا الكلية تضع قواعد للمفاضلة، لأنه لا يمكن وضع جميع الطلاب في قسم واحد.

 كيف تعمل الصناديق الخاصة بالجامعة؟


الصناديق الخاصة هي احد الموارد الذاتية للجامعة، وتعمل تحت اشراف ورقابة كاملة من الجهاز المركزي للمحاسبات، طبقًا للوائح معتمدة من وزارة المالية.

 

هل ستطالب بوقف صرف مكافآت أعمال الامتحانات والتصحيح للقيادات الجامعية ؟


ولماذا يتم وقفها؟، وأنا لم أوقف تلك المكافآت لأنها خاضعة للقانون، ولكننا في المجلس الأعلى للجامعات نطالب بأن منصب رئيس الجامعة ونائبه ليس له مخصصات مالية في القانون وهذا أمر معيب، فنحن لا ندير عمل تطوعي، وإنما هو عمل مهني متخصص بأخذ من وقتك حوالي 20 ساعة يوميًا، فيجب وضع مخصصات لرؤساء الجامعات والنواب كمبلغ ثابت للجميع.


 
ما رأيك في أداء وزير التعليم العالي وهو من أحد أساتذة الجامعة؟


بدون مقارنه شخص بآخر، هو شخصية عزيزة بالنسبة لي، وأول ما تولى الوزارة زار الجامعة، وقلت له إن التعليم العالي ينتظر منك قانون جامعات جديد، فإذا استطاع الدكتور حسام عيسى الخروج بقانون جديد في مهلته بالوزارة سيكون انتصارًا كبيرًا جدًا له.

 

ما رأيك في قانون تنظيم الجامعات؟ واللائحة الطلابية؟


نحن في حاجه ملحة لقانون تنظيم جامعات جديد، فالقانون الحالي منذ تم وضعه منذ 40 عامًا، ومعظم نصوصه أصبحت متقادمة جدًا، التطور الذي حدث في العملية التعليمية تخطى بمراحل المواد الموجودة بالقانون، فلابد من وضع قانون يعكس ما يحدث بالجامعات.

 

اللائحة الطلابية التي وضعت العام الماضي بها مخالفة للقانون، وتعكس وجهه نظر الطلاب فقط، في حين أن نشاط الطلابي مكون من طلاب وموظفين وأعضاء هيئة تدريس، فلا يمكن للائحة أن تنحاز لطرف وتتجاهل طرفين آخرين.

 

ماذا تفعل الجامعة لصالح الطلاب المعتقلين؟


لدينا 17 طالبًا معتقلاً بجامعة عين شمس، وهناك عمداء كلفوا منظمات حقوقية ومكاتب محاماة خاصة لبحث موقف هؤلاء الطلاب، وقدموا بلاغات للنائب العام كي يتمكنوا من الخروج لتأدية امتحاناتهم، والدكتور جميل عبد الباقي، عميد كلية الحقوق هو المُكلف بمتابعة ملف قضية هؤلاء الطلاب، ومعه قائمة بأسماء هؤلاء الطلاب، وأنا لدي تجربة مع عميد كلية الحقوق في أحداث العباسية، أنه بعدها بيوم ذهبوا إلى القضاء العسكري، وتم الإفراج عن كل الطلاب، وكان عين شمس، هي الوحيدة التي أخرجت طلابها فورًا، لكن أمر هؤلاء الطلاب مختلف لأنهم متهمين في قضايا جنائية، كما أن اتحاد طلاب مصر وجامعة القاهرة قابلوا وزير الداخلية ووعدهم بالإفراج عن الطلاب قبل بداية العام الدراسي، حيث سيتم الإفراج عنهم على ذمة القضية.


 
ما المشكلات التي تواجه المستشفيات الجامعية التابعة للجامعة؟


أول مشكلة هي خصم 10% من مواردها، والمستشفيات الجامعية في الجامعة بها 4000 سرير، و12 ألف موظف، بتقدم خدم بجانب مستشفيات قصر العيني تغطي 70% من مناطق القاهرة الكبرى، وهي في حاجة إلى دعم مادي من وزارة الصحة، والتبرعات هي التي تساعد في قيام هذه المستشفيات سواء العينية أو المادية، والجامعة توسعت في مستشفياتها في الدمرداش والعبور المرحلة الأولى، وهي المستشفى الجامعية الوحيدة في المدن الجديدة.

 

ماهي موازنة المستشفيات الجامعية للجامعة؟


ما بين 600 و 700 مليون جنيه، وتحتاج أموال أكثر من ذلك بكثير.

 

هل هناك مستشفيات سيتم افتتاحها قريبًا؟


نعم، سيتم افتتاح جزء انتهينا من أعماله من معهد القلب الأكاديمي خلال هذا الشهر، بعد 25 سنة من إعلان إنشائه، وبه استثمارات بحوالي 62 مليون جنيه، كما سيتم خلال هذا الشهر أيضًا افتتاح مطعم المدينة الجامعية الفرعوني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان