رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خبراء: الجامعات كتاتيب في عام 2015

خبراء: الجامعات كتاتيب في عام 2015

شباب وجامعات

جامعة القاهرة- أرشيفية

خبراء: الجامعات كتاتيب في عام 2015

أسماء أبو بكر 31 ديسمبر 2015 10:25

قال الدكتور خالد سمير منسق حركة استقلال جامعة عين شمس، أنه لا يوجد إنتاج أو تغيير تعليمي طوال عام 2015 بل على العكس شهد هذا العام تدهورًا شديدًا نتيجة تغيير في القوانين خلال الحقبة الزمنية التي تولى فيها "السيد عبدالخالق" وزارة التعليم العالي السابق، وأصبحت الجامعات تدار بطرق عشوائية وفوضاوية أشبه بالكتاتيب.

وأشار "سمير" في تصريحات لـ "مصر العربية" إلى ازدياد الوضع سوءًا بمنع أعضاء هيئة التدريس من السفر لحضور المؤتمرات الدولية إلا بعد موافقة الجهات الأمنية.


وتطرق إلى مرحلة التعليم ما قبل الجامعى، مؤكدًا أنه لا يؤهل الطالب والجامعي ليس له علاقة بسوق العمل وليس له هدف واضح ومئات الآلاف من الطلاب يدرسون تخصصات ليس لها متطلبات للعمل، لافتًا إلى أن هذا يعد إهدار للمال العام وفى النهاية يعملون في وظائف لا تتطلب سوى الشهادة الإعدادية وليس مؤهلات عليا.

نوه بأن انتشار المدارس الأجنبية ومدارس اللغات في مصر، دليل ونموذج على عدم الحفاظ على الهوية الوطنية.

من جانبه، قال الدكتور كمال مغيث الخبير بالمركز القومي للبحوث التربوية، إن وزارة التربية والتعليم تولى إدارتها في خلال عام 2015، ثلاثة وزراء بداية من محمود أبو النصر، مرورًا بـ"محب الرافعي"، وصولاً للهلالي الشربيني، موضحًا أن هذا الأمر يعبر عن مدى "اللخبطة" والتخبط الشديدين لدى صانع القرار، لأنه غير قادر على صنع سياسة تعليمة ثابتة واضحة لاسيما اختيار من يقود تلك السياسية.


وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الأمر يدار كالتالي يؤتى بوزير يدلى بمجموعة من التصريحات تغضب السلطة أو تثير الرأي العام فيقرر عزله وهكذا


وأوضح أن الوزراء عاجزين وليس لديهم امكانية لحل مشاكل التعليم لأنها تتجاوز صلاحيات الوزير، فعلى سبيل المثال؛ ميزانية التعليم وزيادة مرتبات المعلمين أو تغيير المناهج فهذه الأمور تحتاج لقرار سياسي لاتخاذ قرار بشأنها، مؤكدًا أن الوزير غير قادر على مضاعفة الـ 83 مليار جنيه الموضوعة لميزانية التعليم، لافتاً إلى أنه لا توجد إرادة سياسية حقيقة لتغيير لذلك.

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان