رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

كيف تتعاملين مع زوجك الكسول؟

كيف تتعاملين مع زوجك الكسول؟

شباب وجامعات

أرشيفية

كيف تتعاملين مع زوجك الكسول؟

ليلى حلاوة 20 أغسطس 2013 08:49

امتنعت عن كلام جميع معارفها وأغلقت التليفون الخاص بها؟ وعندما سُئلت عن السبب قالت إن زوجها تسبب لها في مشكلة نفسية بسبب كسله وتأجيله كل شيء في حياتهما.. فغسالة الملابس معطلة والتلفاز معطل والكمبيوتر معطل والتليفون الأرضي معطل وحتى سخان المياه معطل.. والزوج يؤجل ويؤجل حتى أصبح "البيت كله معطلا" فشعرت بأن حياتها توقفت وتعطلت هي الأخرى، ولا فائدة في زوجها على الإطلاق.

 

أما "هند" فتقول إنها لا تعتمد على زوجها في أي شيء وتستعيض عنه بأخيها الذي تنتظر زيارته لها "بفارغ صبر" حتى يقوم بتركيب وتصليح كل ما هو معطل في منزلها، تقول: "فقدت القدرة على إقناع زوجي بإصلاح أي شىء في البيت، فهو لديه القدرة على التكيف مثلا على دخول "الحمام" في الظلام الدامس حتى لا يتعب يديه ويقوم بتركيب اللمبة، قد يتكيف أيضا مع البرد القارس حتى لا يصلح المدفأة.. وما خفي كان أعظم".

 

أما دعاء فتتحسر قائلة: الأزواج لا يرحمون فهم لا يريدون فعل أي شىء يحتاجه المنزل ولا يسمحون لزوجاتهم أيضا بالتصرف في هذه الأمور، تقول: "ياليت زوجي يسمح لي بالاتصال بالعامل المتخصص والسماح له بإصلاح الشىء المعطل، ولكنه يرفض بحجة أنه لا يصح أن تقوم الزوجة بهذه الأعمال، ماذا سيقول الجيران عنه؟!".

 

كثيرًا ما تعاني الزوجة من ضغط شديد بسبب اعتماد زوجها عليها في كل ما يخص المنزل، فهو يعود إلى المنزل كي ينام أو يجلس أمام التلفاز أو الكمبيوتر أو يحدث أصدقائه في التليفون، وتراكم هذه الضغوط قد يودي بالحياة الزوجية وينقلها إلى جحيم الطلاق والفراق إلى الأبد.

 

لذا ينصح الخبراء الزوجات بعدم المساهمة في خلق هذا النوع من الأزواج الكسالى والمعتمدين، بأن تحرص الزوجة منذ بداية زواجها بأن تقوم بالأمور التي يجب عليها فعلها وألا تقترب من الأمور التي يجب على زوجها إنجازها، يجب أن تنتبه أيضًا إلى ضرورة إشراك زوجها في القيام بكثير من الأمور العائلية كاصطحاب الأولاد معه إلى المدرسة وأن يُحضر معه الأمور التي يحتاجها المنزل، وذلك أثناء عودته من عمله.

 

وفيما يلي بعض الملاحظات والخطوات المفيدة لكيفية التعامل مع الزوج الكسول:

بداية لابد أن تتعرف الزوجة على شخصية زوجها خارج إطار الأسرة، هل هو شخص كسول بطبعه يتعامل مع كل شىء في حياته ببطء وتأجيل، أم أنه يتكاسل فقط عن فعل الأشياء التي يعرف أن الزوجة قد تقوم بها بدلا عنه أو الأشياء التي يرى من وجهة نظره أنه يمكن تأجيلها أو عدم القيام بها على الإطلاق.

 

غالبا تشتكي النساء من نموذج الزوج أو الرجل من النوع الثاني الذي يهتم بكل شىء في حياته عدا المنزل واحتياجاته، وفي هذه الحالة يجب التعامل مع الزوج وفقا للبرنامج التالي:


يجب أن تتفهم الزوجة بداية أن طبيعة الرجل مختلفة عن طبيعة المرأة، فإذا كنت ترين كزوجة أن كل الأمور يجب أن تكون كما يجب داخل المنزل وخارجه، فهو يرى أن هناك أمورا أخرى أكثر أهمية في الحياة من إصلاح التلفاز المعطل.

 

لا تشعري زوجك أنك تسعين بكل ما أوتيت من قوة إلى تغييره، لأنه سيشعر أنك تريدين أن "تُفصلي" زوجا على مقاسك وأنه بهذا الشكل لا يرضيك ولا يعجبك، وهنا كرامته لن تسمح له بذلك وستزداد مقاومته لك وسيصر على موقفه ورأيه بنوع من العند والحفاظ على الرجولة.


- تخيري الوقت المناسب لمفاتحة زوجك في عمل شىء يصعب عليه عادة القيام به كإخباره بأن شيئا تعطل أو شيئا تم كسره (لا يكون بعد يوم عمل شاق، لا يكون في الصباح أو وقت ارتداء الملابس استعدادا للنزول للعمل، أو وقت بهجة وفرحة)، من الممكن أن يكون خلال يوم الإجازة الأسبوعية، أو بعد تناول الغذاء وأخذ قسط من الراحة.

 

- أخبري زوجك بشكل لطيف وهادئ عن الشىء الذي تريدين منه إنجازه.


- لا تلحي عليه كثيرا، ولكن أكدى له على أن المنزل أو الأولاد في حاجة ضرورية إلى كذا (اسردي كثيرا من مميزاتها وأهميتها).

 

- ناقشي معه معوقات إنجاز هذ الأمر، حتى لا تتركي له مساحة للتفكير منفردا في المعوقات ومن ثم الرفض.. قولي له مثلا: (اعرف أنك مشغول جدا وتريد أن ترتاح، أعرف أنه ليس لدينا أموال في هذا الوقت لإنجاز هذا الأمر). غالبا سيصمت زوجك أو سيؤكد على ما قلتِه من معوقات.

 

- أبدي ملاحظة بسيطة وقصيرة حول أهمية هذا الشىء مرة أخرى وياحبذا لو استطعنا فعله، واتبعي ذلك بعرض لبعض الحلول البسيطة والممكنة للتغلب على المعوقات التي ذكرتيها أنت بنفسك من قبل (من الممكن فعل هذا الشيء في يوم الإجازة، من الممكن كذا أو كذا...).


- لابد أن تستمعي جيدا بعد ذلك لما يقوله زوجك وألا تجادليه كثيرا في حال تم الرفض حتى لا يتصاعد الأمر، ولكن اتركي الباب مفتوحا للرجوع والتفكير في الأمر مرة أخرى.

 

- إذا استجاب زوجك كان بها، اشكريه وابتسمي في وجهه وعبري له عن مدى حبك له، وأنكم لا تستطيعون الاستغناء عنه أبدا.

 

- إذا لم يستجب زوجك بعد كل هذا، انتظري الوقت المناسب للكلام في الموضوع مرة أخرى، وإذا أبدى رغبته في إنجاز المهمة، ساعديه على فعل ذلك بأن تذكريه بالوقت المناسب لإتمام الأمر.

 

- في حال أصر زوجك على الرفض، اسأليه عن البديل، ما البديل مثلا لغسل الملابس إذا كانت الغسالة معطلة؟ ما العواقب لعدم دفع فاتورة الكهرباء أكثر من شهر.

 

- إذا لم يستجب، لابد أن تتحملي قليلا ولا تضغطي على أعصابك، بالعكس اظهري له نسيانك للأمر، ولكن عندما يطلب منك ملابس جاهزة للنزول للعمل اعلميه بأنه لا يوجد شىء نظيف. (لا يوجد بديل).

 

- قد يتعلم زوجك الدرس ويعرف أنه لا يوجد بديل عن قيامه بالأمور التي يجب عليه فعلها بنفسه، ويقوم بالفعل بإصلاح الأشياء والانتباه إلى ما تطلبه منه الزوجة فيما بعد.

 

- الوصول إلى هذه المرحلة يتطلب الكثير من الصبر، لأن الزوجة قد تضطر إلى إنجاز المهمة بنفسها وتوفر على نفسها تعب إقناع زوجها أو الدخول في مشكلة معه، وهذا لن يحل المشكلة، بل يفاقهما.

 

- تعويد الزوج على وجود بدائل وأن الزوجة "هتتصرف" وتحل المشكلة من أكبر الأخطاء التي تقع فيها الزوجات. لابد أن يعلم الزوج أن هناك أمورا يجب عليه القيام بها وإن لم يفعل ستظل على حالها حتى تسوء.

 

- لا يجب على الزوجة أن تعاتب الزوج كثيرا على تقصيره، ولكنها يجب أن تتصرف بنبل وتتركه في النهاية يعاني بشكل عملي من كسله وتقصيره.

 

 - كثير من الزوجات أيضا يعلقن بشكل سلبي على ما يفعله الزوج ويتفنن في توجيهه لفعل الأشياء بشكل صحيح، وهذا يغضب الزوج كثيرا ويجعله يمتنع عن القيام بما يجب القيام به مرة أخرى.  

 

- إذا لم يستجب الزوج لأي من هذه المحاولات، يمكن تصعيد الأمر في النهاية وإخبار أحد الحكماء في العائلة والذي لن يتسبب إخباره بإحراج للزوج، وترك المشكلة بين يديه يتصرف فيها.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان