رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| تكريم 36 مدرسة مصرية حاصلة على الجائزة الدولية

بالصور| تكريم 36 مدرسة مصرية حاصلة على الجائزة الدولية

شباب وجامعات

تكريم 36 مدرسة مصرية حاصلة على الجائزة الدولية

بالصور| تكريم 36 مدرسة مصرية حاصلة على الجائزة الدولية

محمد عبدالمقصود 15 سبتمبر 2015 14:09

أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم على جهود المجلس الثقافى البريطانى البناءة فى تطوير العملية التعليمية، مشيراً إلى أن الهدف الذى ننشده جميعاً ونسعى إلى تحقيقه هو إعداد جيل قادر على قيادة مصر المستقبل والتواصل الفعال مع الثورة العلمية والتكنولوجية التى يشهدها هذا العصر.

 

جاء ذلك خلال حضور الوزير حفل توزيع جائزة المدرسة الدولية والذى ينظمه المجلس الثقافى البريطانى بمصر بحضور جيمس هانسون نائب مدير المجلس، وسحر خميس رئيس قسم برامج التعليم بالمجلس.

 


أشار الوزير إلى أن تكريم المدارس الفائزة بجائزة المدرسة الدولية هو فى الحقيقة تكريم للقائمين على المشروع، وأيضا القائمين على العملية التعليمية بالمدارس الفائزة الذين عملوا مع طلابهم بجد والتزام طوال العام الدراسى الماضى فى تنفيذ أنشطة صفية إبداعية دولية بالشراكة مع مدارس من بلدان مختلفة حول العالم.


أوضح الوزير أن الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى 2014 ـــ 2030 تهدف إلى إعداد فرد يفكر بعقلية دولية يسهم فى خلق عالم أفضل أكثر سلامة، ومكتسب لمهارات الاعتماد على النفس فى التعلم، ويجيد مهارات التفكير الناقد والمبدع والتعامل مع المواقف غير المعتادة بالشجاعة وتدبر، ويتميز بشخصية مستقلة وإدراك التوازن الفكرى والجسدى لتحقيق الخير والسعادة.


أشار الوزير إلى بعض الجهود التى قامت بها وزارة التربية والتعليم استعدادا للعام الدراسى الجديد 2015 ـــ 2016 فى مجال تطوير المناهج حيث تمت مراجعة المناهج التعليمية بجميع المراحل التعليمية المختلفة، وتم تطوير عدد 40 كتاباً وتأليف عدد 18 كتاباً جديداً بجميع المراحل، وتم إعداد الدليل المرجعى فى القيم والأخلاق والمواطنة بجميع المراحل الدراسية، وتم تضمين المناهج مفاهيم استراتيجية الأمن الفكرى ومكارم الأخلاق والمواطنة ونبذ العنف، وتم إعداد خطة مشروع لكتب أنشطة ودليل المعلم بالتعاون مع منظمة اليونسيف لدمج التلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة، كما تم إعداد كراسة أنشطة ودليل المعلم "تنمية مهارات التفكير" من الصف الأول الابتدائى وحتى الصف الثالث الإعدادى، بالإضافة إلى إطلاق قناة تعليمية متطورة.


وفى مجال إعداد وتأهيل المعلم، قال الوزير إنه تم تدريب عدد 75 ألف معلم في مادة اللغة العربية على البرنامج العلاجى لتحسين القراءة والكتابة، وتدريب عدد 2750 معلما ومدير مدرسة ومدير إدارة على مهارات القيادة والتواصل. وفى مجال الاهتمام بالمتفوقين،  تم إنشاء عدد (7) مدارس جديدة للمتفوقين على مستوى الجمهورية فى محافظات الإسكندرية ، وكفر الشيخ ، والدقهلية ، وأسيوط ، والبحر الأحمر ، والأقصر ، والاسماعيلية.

وأكد الوزير أنه مازال أمامنا العديد من التحديات والعقبات التى نحاول أن نتخطاها من أجل النهوض بالعملية التعليمية، ونبذل من أجل ذلك قصارى جهدنا.


وقال الوزير إننا نقدّر ما يبذل من جهود مشتركة بين الجهات المانحة ومؤسسات المجتمع المدنى الدولى والإقليمى من أجل النهوض بالعملية التعليمية، مشيرا إلى أن الشراكة بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الثقافى البريطانى في مشروع ربط المدارس الدولية، الذى تعتبر جائزة المدرسة الدولية جزءا منه، هى شراكة وتعاون مثمر بدأ منذ عام 2009 بهدف تحقيق التواصل مع النظم التعليمية الدولية، وتقديم الخبرات لطلاب المدارس المصرية معتمدة بذلك على طرق تربوية مبتكرة تأخذ فى الاعتبار فروق التربية بين الطلاب وتتناسب مع المناهج المطبقة دوليا بتطوير السمات الشخصية بما يسهم فى إعداد جيل متميز قادر على مواجهة تحديات الوطن وهى فرصة سانحة أيضا لخلق روابط بين المعلمين من البلدان الأخرى والمساعدة على تبادل أفضل للممارسات المهنية وتطوير مهارات جديدة.  


ومن جانبه، صرح هانسون أن جائزة المدرسة الدولية هى وسام شرف للمدارس التى قامت بعمل رائع فى التعليم الدولى، لافتا إلى أن المجلس الثقافى البريطانى يدعم البعد الدولى فى المقرر الدراسى.


وتوجه هانسون بالشكر والتقدير للمشاركين على نجاحهم المستحق وفوزهم بجائزة المدرسة الدولية، مشيرا إلى أن عملهم الرائع والتزامهم الممتاز يساعدان فى تدعيم الشباب بإدراك أفضل للعالم وتنمية مهاراتهم فى الاقتصاد العالمى.

في نهاية الحفل قام الرافعي بتكريم الـ 36 مدرسة مصرية الفائزة.


جدير بالذكر أن الـ 36 مدرسة يتم تكريمهم اعترافا بما قدموه من تعزيز البعد الدولى داخل الفصول الدراسية وأن جائزة المدرسة الدولية جزء من برنامج المجلس الثقافى البريطانى "ربط الفصول الدراسية" والذى يهدف إلى تمكين الحوار بين الثقافات وزيادة درجة الإلمام بالمجتمعات وفهم طبيعتها.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان