رئيس التحرير: عادل صبري 05:06 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

ملايين البريطانيين يضطرون لاستمرار الزواج البائس

بسبب مخاوف مالية..

ملايين البريطانيين يضطرون لاستمرار الزواج البائس

يو بي آي: 13 يوليو 2013 21:15

يضطر الملايين من البريطانيين للبقاء عالقين في زواج تعيس رغم مشاكله اليومية، خوفاً من أن يسبب لهم الطلاق ضائقة مالية أو العيش بخلوة قاتلة.

 

ووجدت دراسة جديدة، نشرتها صحيفة "ديلي اكسبريس، اليوم ، أن 5% من الأزواج والزوجات العالقين يرغبون بإنهاء زواجهم فوراً لو كانت لديهم ضمانات مالية، ويشعر واحد من كل 10 من الجنسين بأنه يعيش في زواج فاتر يفتقد للحب، فيما تمنى 15% لو أنهم تزوجوا شخصاً آخر.

 

وقالت إن رجال بريطانيا حمّلوا الأحباط من حياتهم الجنسية المسؤولية، فيما رأت نساؤها أن القلق المتزايد من الأوضاع المالية يتحمل مسؤولية انهيار علاقاتهن الزوجية.

 

واضافت أن عدم القدرة على ترك بيت الزوجية جعل واحداً من كل 10 من البريطانيين من الجنسين في حالة من القبول الإضطراري بالأمر الواقع، وكان الرجال الأكثر اقداماً على الإعتراف بأن الخوف من الوحدة كان الدافع وراء بقائهم في هذا الوضع.

 

وكشفت الدراسة، التي اجرتها شركة المحاماة المتخصصة بالطلاق (سليتر وغوردون) وشملت 2000 رجل وإمرأة، أن 30% من النساء البريطانيات المشاركات اعترفن بأنهن فكّرن في انهاء علاقاتهن الزوجية بسبب حالة التعاسة التي وصلت إليها.

 

وقالت أماندا مكاليستر، مديرة قسم قانون الأسرة في شركة المحاماة "إن فكرة اضطرار المتزوجين البائسين للبقاء في منزل الزوجية رغم المشاكل أمر يبعث على الأسى.. وهناك الكثير من الرجال والنساء اضطروا للبقاء في كنف علاقات زوجية تفتقد إلى الحب سنوات طويلة بسبب شعور الذنب أو الخوف من المشاكل المالية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان