رئيس التحرير: عادل صبري 02:08 مساءً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الغرف السياحية: اتصالات بالدول المصدرة للسياحة إلى مصر

الغرف السياحية: اتصالات بالدول المصدرة للسياحة إلى مصر

أ ش أ 01 يوليو 2013 16:58

قال مجلس إدارة الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن الاتحاد فتح قنوات اتصال مباشرة مع منظمي الرحلات والهيئات السياحية بالدول المصدرة للسياحة الى مصر.

 

وأشار إلي أن النتائج جاءت مقلقة وتحذر من دخول السياحة المصرية نفقا مظلما من الصعب الخروج منه، حيث كشفت تلك الاتصالات عن اعتزام دول عديدة إطلاق تحذير لمواطنيها ورعاياها من زيارة مصر.

 

وحذر المجلس - فى بيان له اليوم - من بوادر أزمة طاحنة سوف تواجه السياحة خلال الأيام بل والساعات المقبلة بسبب تطورات الأوضاع في الشوارع وتصاعد صيحات استخدام العنف من قبل بعض الفصائل.

 

وأكد الاتحاد، أنه إذا استمر الوضع الحالي لعدة أيام قادمة فإن صناعة السياحة سوف تتعرض لخسائر جسيمة لن تقوي علي تحملها، مما يهدد بالانهيار التام لتلك الصناعة المهمة التي تعد العصب والعمود الفقري للاقتصاد القومى

 

وذكر بيان الاتحاد، إن بعض الأسواق الرئيسية حصرت أعداد سائحيها المتواجدين حاليا بالمدن السياحية المصرية لإرسال طائرات لإعادتهم إلى بلادهم، إذا ما استمر الوضع الحالى، مؤكدا أن هذه التحركات تهدد أكثر من مليونى شخص يعملون بصورة مباشرة في السياحة بالإضافة إلى أكثر من 15 مليونا آخرين يعملون في 70 صناعة مرتبطة بالسياحة.
وأشار الاتحاد إلي أن هناك مئات الآلاف من العاملين بقطاع السياحة يشاركون في المظاهرات الحالية في مختلف ميادين مصر لاستشعارهم الخوف من الأوضاع الحالية على مصر أولا ثم على صناعة السياحة.

ودعا الاتحاد الحكومة إلى تحمل مسئولياتها بوطنية واتخاذ قرارات مهمة ومؤثرة في مصلحة البلد في هذا التوقيت الفارق من عمر الوطن للحفاظ على ما تبقي من تماسك اقتصادي واجتماعي.

ووجه الاتحاد الدعوة إلى وزير السياحة هشام زعزوع لحضور اجتماع طارئ خلال الساعات القادمة لمجلس إدارة الاتحاد بحضور مجالس إدارات الغرف السياحية وجمعيات الاستثمار السياحي والمرشدين لبحث التداعيات الخطيرة على السياحة من الأوضاع الحالية وكيفية تقليل آثارها الكارثية .

وحمل الاتحاد، الحكومة مسئولية الوضع السيئ الذي تعانيه السياحة حاليا بسبب القرارات العشوائية التي تصدرها وتزايد أعباء القطاع من زيادة أسعار الخدمات المختلفة والإضافات التي تتم بشكل مستمر على الرسوم و"الإتاوات الحكومية المفروضة على القطاع ونقص الوقود وعدم الوضوح في تحديد أسعاره بجانب التقصير الحكومي في حل مشاكل السياحة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان