رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قبل بدء الامتحانات.. 2087 طالبًا محبوسًا و693 مفصولاً

قبل بدء الامتحانات.. 2087 طالبًا محبوسًا و693 مفصولاً

شباب وجامعات

تظاهرة لطلاب_أرشفية

قبل بدء الامتحانات.. 2087 طالبًا محبوسًا و693 مفصولاً

أسماء أبوبكر 17 ديسمبر 2014 18:23

أعلن أحمد شعبان الباحث بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات ومنسق حملة الحرية للطلاب، أن عدد الطلاب المحبوسين احتياطيا يصل إلى 2087 طالبًا، كما يبلغ عدد المفصولين و693 طالبًا.

وأكد خلال كلمته في المؤتمر الذي عقد مساء اليوم بمركز هشام مبارك تحت عنوان "امتحنوا الطلبة"، أن حرمان الطلاب المحبوسين احتياطيًا من أداء الامتحان يعد مخالفًا للدستور والقانون، مشددا على أن الطالب المسجون يجب أن يحصل على حقه في التعليم.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ليلى سويف أستاذ بكلية العلوم بجامعة القاهرة، أن من حق الطلاب أداء الامتحانات، والطالب المحبوس سواء جنائيًا أو سياسيًا له الحق في التعليم وأداء الامتحان، وأن صدور قرار سابق من وزير التعليم العالي بمنع الطلاب المعتقلين من أداء الامتحانات خارج اختصاصاته؛ مشيرة إلى أن قرار المنع بغض النظر عن الأسباب هو أمر مستجد على طبيعة الجامعات المصرية التي كانت توفر في السابق للمسجونين الفرصة الكاملة لأداء الامتحانات.

وأضافت أن من يملك تحديد مصير الطالب التعليمى في أداء الامتحانات هو كلية الطالب وليست الجامعة، ولا يحق لأحد أن يتخذ قرارًا في ذلك الشأن؛ موضحة أن وزير التعليم العالى ليس له سلطة في هذا الأمر وكذلك المجلس الأعلى للجامعات.

وطالبت سويف أعضاء هيئة التدريس في كل الجامعات المصرية بألا يسمحوا لإدارة الجامعات أن تتحكم في مصير الطلبة باتخاذ قرارات خاطئة ومخالفة للقانون.

ولفتت سويف إلى أن تكليف أسرة الطالب المعتقل دفع نفقات أداء الامتحان لأبنائهم، من حيث تحمل تكلفة نقل المراقب إلى السجن كما يحدث بجامعة الأزهر يعد فسادا واضحا ويهدف إلى تعقيد الأمور وقصد صعوبتها على أولياء الأمور.

وفي ذات السياق، بينت والدة عمرو ربيع، طالب بكلية الهندسة والمحبوس احتياطيا أن نجلها كان معروفا بمساعدته الفقراء وأعماله الخيرية وكان يمتاز بروح التعاون بين أصدقائه وتم تلفيق تهمة الانتماء لجماعة محظورة وغير قانونية له، ولم يتم التحقيق معه في النيابة وتعرض للتعذيب أثناء وجوده في السجن.

وتابعت: كل ما نطالب به هو السماح له بأداء الامتحان حتى ﻻ تضيع سنة من عمره داخل السجن ويتأخر في دراسته.

وأضافت: "قمنا بتقديم الطلبات إلى إدارة الكلية لتأجيل امتحانات العام الماضى إلى نهاية العام وتمت الموافقة، لكن فوجئنا أنهم قاموا بالرد علينا بأن القرار رقم 604 الصادر بتاريخ 16 يناير لهذا العام ينص على تأجيل الامتحانات العملية".

وأكدت والدة الطالب أنها لن تتنازل عن حق ابنها في التعليم ﻷى سبب من الأسباب، خاصة أنها ترى أن المحبوسين الجنائيين يحصلون على حقهم في تأدية الامتحانات، فكيف لنجلها الذي لم يرتكب شيئًا أن يحرم من ذلك، على حد قولها"

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان