رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

والد طفل أطفيح المصاب لـ السيسي: نسيب شغلنا ونحرس عيالنا في المدرسة؟

والد طفل أطفيح المصاب لـ السيسي: نسيب شغلنا ونحرس عيالنا في المدرسة؟

شباب وجامعات

وزير التربية والتعليم

والد طفل أطفيح المصاب لـ السيسي: نسيب شغلنا ونحرس عيالنا في المدرسة؟

نوران التهامى 21 أكتوبر 2014 21:22

طالب، وليد صلاح، والد الطفل إبراهيم، الذي أصيب اليوم الثلاثاء، في حادث مدرسة أمين النشرتي بمنطقة أطفيح، الرئيس عبد الفتاح السيسي بمحاسبة المسؤولين عما وصفه بـ "الجريمة".

 

وقال في تصريح خاص لـ "مصر العربية": "عاوز أروح شغلي وأنا مطمن على ابني في مدرسته، ولا أسيب شغلي وأقعد أحرسه في المدرسة؟"، متهمًا إدارة المدرسة بالإهمال الشديدالذي كاد أن يتسبب في وفاة نجله، وأدى لوفاة الطفل "أدهم" .

 

ودهست سيارة التغذية طفلين خلال رجوعها للخلف داخل مدرسة أمين النشرتي بمنطقة أطفيح بالجيزة؛ ما أدى لوفاة الطفل أدهم محمد أحمد عبدالعال، الطالب في الصف الثالث الابتدائي، وإصابة الطفل إبراهيم وليد صلاح.


وقال وليد، والد الطفل إبراهيم المصاب، إنَّ إدارة المدرسة لم تتواصل معه بعد الحادثة، بل لم تنقل نجله ولا الطفل أدهم إلى المستشفى، مؤكدًا أن أحد الأشخاص في الشارع هو الذي نقلهما للمستشفى ليلفظ أدهم أنفاسه الأخيرة.


وأضاف أن نجله يعاني من كسر في ذراعه اليسرى، وشرخ في الحوض، وكدمات في ركبته ومناطق عدة بجسده.


ووجه صلاح حديثه لوزير التعليم قائلاً: "إن ما حدث اليوم ما هو إلا تهريج، ولا يوجد كلمات تصف ما حدث لنجله"، معربًا عن خوفه الشديد من التبعات النفسية بعد الحادث الذي وقع.


وتابع صلاح: "ابنى عمال يقولي إن أدهم كان الدم عمال بيخرج من كل حتة في جسمه، وبينزف جامد".


وأشار إلى أن سيارة التغذية لم تكن مزودة بفرامل، وهذا ما أكده شهود عيان؛ ما أدى لمقتل أدهم وإصابة إبراهيم.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان