رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأول علمي رياضة بالإسماعيلية: يجب تطوير المناهج التعليمية

الأول علمي رياضة بالإسماعيلية: يجب تطوير المناهج التعليمية

شباب وجامعات

الطالب شريف محمد فتح الله

وأتمنى دراسة هندسة الطيران

الأول علمي رياضة بالإسماعيلية: يجب تطوير المناهج التعليمية

ولاء وحيد 17 يوليو 2014 08:46

"متفوق منذ الصغر، ويشهد له الجميع بالتفوق والالتزام الأخلاقي والديني".. هكذا أخبرنا مدرسوه.. إنه الطالب شريف محمد فتح الله الأول على شعبة العلمي رياضة على مستوى محافظة الإسماعيلية في الثانوية العامة، ورغم أنه ينتمي لعائلة طبية إلا أنه فضل دراسة الرياضة والالتحاق بكلية الهندسة.

يقول شريف الطالب بمدرسة المنار للغات بالإسماعيلية والذي حصل على المركز الأول على مستوى المحافظة بمجموع 408  لـ مصر العربية: "كنت اسعى منذ أول يوم في الدراسة للحفاظ على تفوقي وحصولي على مجموع عال يؤهلني لأكون من الـ100 الأوائل على مستوى الجمهورية حتى أتمكن من دخول الكلية التي أرغب بها دون التقيد بالتوزيع الجغرافي، ومن البداية وعيني على تحقيق هذا الهدف لأتمكن من دخول كلية الهندسة جامعة القاهرة لأنها الكلية الوحيدة التي بها تخصص طيران والذي أحلم بالالتحاق به كما أن الدراسة بجامعة القاهرة تعد الأفضل من باقي الجامعات الإقليمية ويشجعني على ذلك شقيقي الأكبر الذي يعمل معيدا بنفس الكلية قسم "مدني".

وتابع: "كانت مفاجأة لي حصولي على المركز الأول على مستوى المحافظة وعندما علمت بمجموعي كنت سعيدا للغاية لكن سعادتي زادت عندما أخبرتني إدارة المدرسة أنني الأول على مستوى المحافظة".

ويضيف شريف: "اخترت دراسة الرياضة لألتحق بالهندسة ولم أفكر يوما في دراسة العلوم رغم أن والدي جراح كبير ومعروف بالاسماعيلية ووالدتي ايضا طبيبة "وتابع: "والدي الدكتور محمد فتح الله رئيس الشئون الصحية بمستشفيات هيئة قناة السويس. ووالدتي الدكتورة فاتن قطب مدير المكتب الفني بمديرية الصحة بالاسماعيلية  لكنني منذ الصغر عشقت الرياضة وتمنيت دراسة الهندسة مثل شقيقي الأكبر".

وعن أسباب تفوقه قال شريف: "حصلت على المركز الأول على مستوى المحافظة في الشهادة الاعدادية وطوال سنوات دراستي كنت متفوقا لكن الدراسة لم تشغلني يوما عن ممارسة هوايتي المفضلة كرة القدم أو عن أداء الصلاة في وقتها. بالعكس فأنا قضيت هذا العام مثل بقية الأعوام دون توتر وشد عصبي كما يحدث عند الكثيرين ولم أتقيد بساعات يومية في المذاكرة وكنت أتابع التلفزيون والدخول على الإنترنت بشكل شبه يومي."

وأضاف: "أطالب وزارة التربية والتعليم باعادة النظر في المناهج الدراسية التي يدرسها طلبة المرحلة الثانوية، وخاصة منهج اللغة العربية الذي يمتلئ بالحشو ولا تحقق الأهداف المرجوة منها  فالمناهج الدراسية تعتمد على الحفظ وليس على التعليم "وتابع "أيضا هناك بعض الأخطاء العلمية داخل كتب الوزارة ورغم علم الوزارة بهذه الاخطاء الفادحة الا ان هناك تصميما على الإبقاء عليها وتدريسها".

وقال: "أتمنى من الله ان يمن على مصر بالأمن والأمان وأطالب المسئولين بحل أزمة الكهرباء التي كانت السبب في استذكار دروسنا هذا العام على الكشافات الضوئية وكم أرهقنا هذا الأمر كثيرا".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان