رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محافظ القاهرة: إعداد خريطة تراثية لآثار المحافظة لتنشيط السياحة

محافظ القاهرة: إعداد خريطة تراثية لآثار المحافظة لتنشيط السياحة

أ.ش.أ 28 مايو 2013 12:27

الدكتور أسامة كمال <a class=محافظ القاهرة" src="/images/news/Mostafa/gcvbvc.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />

أكد الدكتور أسامة كمال محافظ القاهرة على روح التعاون المستمر بين المسلمين والمسيحيين وخاصة في منطقة مصر القديمة التي تضم مجمع الأديان متمثلا في وجود المعبد اليهودي والكنائس القديمة وجامع عمرو بن العاص أول المساجد التي شيدت في القاهرة وأفريقيا كلها.

 

جاء ذلك في تصريحات للمحافظ على هامش احتفالية مهرجان سوق الفسطاط التي أقيمت تحت رعايته بالتعاون مع الجمعية العربية للعلوم والثقافة والتنمية بالتنسيق مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ومديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة والأوقاف وبحضور الأنبا بيوليوس أسقف مصر القديمة والأنبا مارتيروس أسقف شركة السكة الحديد والشيخ على مصطفى شيخ جامع عمرو بن العاص وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي ونبيل أحمد علي رئيس مجلس إدارة الجمعية الإسلامية.

 

وقال كمال " إن المحافظة لاتألوا جهدا في سبيل تنشيط السياحة بها سواء الداخلية والخارجية".. معلنا أنه يجري حاليا إعداد خريطة تراثية لكافة آثار القاهرة حيث تزخر بأماكن ومناطق لايوجد مثلها في أي من عواصم العالم الأخرى ولكن لابد من تكاتف كافة الجهات المعنية حكومة وشعبا لرفع شأنها مع المطالبة بتهيئة المناخ المناسب والاستقرار لجذب سائحي العالم إليها.

 

وضمت الاحتفالية افتتاح معرض الحرف اليدوية والتراثية مع عرض لبعض المأكولات الشعبية وعرض فيلم وثائقي عن المنطقة الأثرية بمجمع الأديان وعروض فنية متنوعة شملت ترانيم وإنشاد ديني وآلات شعبية.

 

والتف أهالي منطقة مصر القديمة شبابها ونسائها ورجالها وشيوخها وقساوستها حول الدكتور أسامة كمال محافظ القاهرة في مسيرة اخترقت شارع جامع عمرو بن العاص امتدت من الجامع وصولا إلى الكنيسة المعلقة تأييدا في حب مصر ورسالة سلام للعالم بأن منطقة مجمع الأديان بمصر القديمة لا تعرف العنصرية وأن المصريون بها جميعا جسد واحد وروح واحدة.

 

وأكد شيخ مصطفى علي شيخ جامع عمرو بن العاص في كلمته داخل الكنيسة المعلقة بأن مصر القديمة لاتعرف الفرق بين مسلم ومسيحي وأنه خلال أحداث الشغب لم تطال يد الاعتداء أي مسجد أو كنيسة في المنطقة، مطالبا بضرورة عودة الاستقرار بما يعود بالفائدة على كافة مواطني المنطقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان