رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حركات جامعية: تعيين الرؤساء والعمداء إعادة لدولة مبارك

 حركات جامعية: تعيين الرؤساء والعمداء إعادة لدولة مبارك

شباب وجامعات

وزير التعليم العالى الدكتور وائل الدجوي

حركات جامعية: تعيين الرؤساء والعمداء إعادة لدولة مبارك

محمد متولي 03 مايو 2014 08:56

اعتبرت عدة حركات جامعية تصريحات وزير التعليم العالي الدكتور وائل الدجوي، حول تعيين القيادات الجامعية بدلاً من الانتخاب بأنها عودة للنظام البائد في اختيار رؤساء الجامعات والعمداء بناء على مدى رضاء النظام عنهم، وليس كفاءتهم وثقة أعضاء هيئة التدريس فيهم. 

 

وكان وزير التعليم العالي قد أدلى بتصريحات صحفية ذكر فيها، أن المجلس الأعلى للجامعات انتهى من دراسة نظام جديد لتعيين القيادات الجامعية يجمع بين الانتخاب والاختيار، موضحًا أنه سيتم طرح هذا النظام على المجتمع الجامعي لإبداء الرأي تمهيدًا للانتهاء منه الشهر المقبل وتطبيقه فورًا.

 

من جانبه رفض الدكتور محمد كمال، المتحدث باسم النقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس، في تصريحات لـ"مصر العربية" إلغاء الانتخابات في المناصب القيادية بالجامعات ووضع معايير تم تفصيلها من أجل خدمة توجهات معينة لا نقبلها، بحد وصفه.

 

وطالب كمال بآلية جديدة تنال رضاء غالبية أعضاء هيئة التدريس، وتضع نصب أعينها تحقيق تطور حقيقي للجامعات المصرية على المستوى التعليمي والبحث، محذرًا من إصدار أي تعديل دون الرجوع للنقابة الممثل الرسمي الوحيد ﻷعضاء هيئة التدريس.

 

وأكد على ضرورة توسيع المشاركة فى اختيار رؤساء الجامعات وإلغاء المجمع الانتخابي، حتى تكون القيادات القادمة معبرة عن أعضاء هيئة التدريس وليس مجرد تربيطات، كما حدث في الانتخابات الماضية على حد تعبيره.

 

وجاءت قواعد اختيار القيادات الجامعية بالانتخاب بدلاً من التعيين بعد إقراره من الرئيس المعزول محمد مرسي في يوليو 2012.

 

وتشهد الجامعات أزمة حول بطلان انتخابات 16رئيس جامعة وقرب انتهاء ولاية أكثر من 150 عميد كلية في يوليو لتصبح أماكنهم شاغرة.

 

فيما هاجم الدكتور يحيى القزاز، العضو المؤسس في حركة 9 مارس، وزير التعليم العالي، واصفًا إياه بأنه جاء من رحم نظام مبارك ويبذل كل جهوده للعودة بالجامعات لما قبل ثورة 25 يناير.

 

وأكد أن أعضاء هيئة التدريس لن يسمحوا بالقضاء على أهم مكتسباتها في حرية اختيار قيادتها بالانتخاب، بدلاً من التعيين الذي كان يتم على أساس نظام أمن الدولة، محذرًا الوزير من تفجير الأوضاع والدخول في صدام مع أعضاء هيئة التدريس.

 

وأضاف القزاز أن خلافنا مع ممارسات جماعة الإخوان المسلمين وقيام الشعب بالثورة عليهم، لن يجعلنا نصمت على عودة نظام مبارك الذي يحاول الانتقام بكل قوته بمن له صلة بثورة 25 يناير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان