رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في مصر.. ما جزاء طالب مخترع إلا أن يسجن

في مصر.. ما جزاء طالب مخترع إلا أن يسجن

27 أبريل 2014 10:46

ليس عليك أن ترتكب أي جريمة لكي يتحطم كل ما تحلم به لمستقبلك.. فقط ارفع شارة رابعة في أي ميدان بمصر، ستجد نفسك أمام تهم لا قبل لك بها توجه إليك، كما حدث مع المخترع الصغير عبد الله عاصم (17 سنة، في الصف الثالث الثانوي) الذي انتظر التكريم من دولته فكان جزاؤه السجن بتهمة حرق سيارات الشرطة وإثارة الشغب وتهديد السلم العام.

"عبدالله" الذي تم إلقاء القبض عليه في ميدان التحرير أثناء رفعه شارة رابعة كان من المفترض أن يمثل مصر في مسابقة "إنتل" الدولية للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع المقبل، وكان من المفترض أيضًا أن يتم تكريمه اليوم الأحد من جانب وزير التربية والتعليم على تمثيله مصر في تلك المسابقة.

ورشّحت شركة "إنتل" العالمية، عبد الله، لتمثيل مصر في مسابقة نادي العلوم والتكنولوجيا، في منافسة تضم أكثر من 60 دولة أخرى، وتحكمها لجنة تضم عددًا من الحاصلين على جائزة نوبل في العلوم إلا أن السلطة بمصر كان لها رأي آخر في عبدالله حيث رأت فيه شخصًا إرهابيًا يجب سجنه ومحاكمته، مع كثيرين من أستاذة الجامعات والعلماء في كافة العلوم القابعون خلف القضبان.

وعلى هذا النحو طالب اتحاد طلاب مدارس مصر المستشار هشام بركات، النائب العام، بسرعة الإفراج عن الطالب حتى يستطيع تمثيل مصر على الصعيد العالمي على أكمل وجه وأيضًا حفاظًا عل مستقبل ابن الوطن الذي لم يتجاوز 18 عامًا. بحسب وصف البيان.

أما وزير التربية والتعليم فقد اكتفى بالتعليق على الواقعة بأنه سيتابع الموضوع بنفسه وينتظر نتائج التحقيقات فإن كان بريئا سيتم الإفراج عنه فورا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان