رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن تصنف ''أنصار الشريعة'' بتونس "تنظيما إرهابيا دوليا"

واشنطن تصنف ''أنصار الشريعة'' بتونس "تنظيما إرهابيا دوليا"

الأناضول - 10 يناير 2014 18:50

أعلنت واشنطن، اليوم الجمعة، تصنيف تنظيم "أنصار الشريعة" في تونس "تنظيما إرهابيا دوليا".

 

وقالت السفارة الأمريكية في تونس في بيان، اليوم، إن الخارجية الأمريكية أدرجت "تنظيم أنصار الشريعة في تونس، إضافة الى تنظيمين مختلفين بليبيا (لم يذكرهما البيان)، في خانة التنظيمات الإرهابية الدولية".

 

وبحسب البيان، فقد صنفت الخارجية الأمريكية زعيم تنظيم أنصار الشريعة، "سيف الله بن حسين"، المعروف بإبي عياض، "إرهابيا دوليا".

 

وتتهم الولايات المتحدة أبا عياض، الذي تم القبض عليه في ليبيا أواخر الشهر الماضي، في مقتل سفيرها في بنغازي، كريستوفر ستيفنز، في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

 

وأضاف البيان: "تعكس هذه التصنيفات، تصميمنا على تقويض قدرة هذه المنظمات، وهؤلاء الأفراد على ارتكاب أعمال عنف، عبر قطع قنوات تمويلهم ودعمهم".

 

ويمقتضى هذا التصنيف، بحسب البيان، يحظر على أي جهات أمريكية "توفير الدعم المادي أو الموارد أو الانخراط في معاملات مع هذه الجماعات والأفراد".

 

وكان رئيس حكومة تسيير الأعمال في تونس، على لعريض، أعلن يوم 27 أغسطس/آب الماضي، أعلن أنصار الشريعة "تنظيما إرهابيا"، وهو القرار الذي رفضه التنظيم، في وقتها، ووصفه بـ"المخزي".

 

وتأسس تنظيم "أنصار الشريعة" بتونس في أبريل/ نيسان عام 2011، على يد "سيف الله بن حسين"، عقب الثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير/كانون الثاني عام 2011.

 

واتهم وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو في شهر أغسطس/آب الماضي "أنصار الشريعة" بالعمل مع تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا والمسؤولية عن اغتيال كل من السياسيين المعارضين محمد البراهمي وشكري بلعيد والأعمال الإرهابية في جبل الشعانبي، إضافة إلى التخطيط لقيام إمارة إسلامية في شمال إفريقيا، وهي الاتهامات التي نفاها التنظيم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان