رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فيديو| وزير التعليم العالي: تفجير الكنيستين فرصة لإثبات تماسك الشعب

فيديو| وزير التعليم العالي: تفجير الكنيستين فرصة لإثبات تماسك الشعب

شباب وجامعات

دكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

فيديو| وزير التعليم العالي: تفجير الكنيستين فرصة لإثبات تماسك الشعب

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، إن  تفجير كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية فرصة لإثبات تماسك الشعب المصري ضد الإرهاب الغاشم.

 

وأضاف عبدالعزيز خلال كلمته بمؤتمر" نحو استراتيجية جامعة عين شمس 2018 - 2023"، اليوم الاثنين، بجامعة عين شمس: "عندما نتكلم عن تطوير العملية التعليمية لابد أن نفكر كيف نقدم مناهج وثقافة تكون قبلة للوعى الثقافى والسلوكى للشباب حتى لايقع عددا منهم فريسة لأصحاب التفكير المتطرف".

 

وتابع: "سهل إننا نقول إن الإرهاب موجود فى كل الدول وليس فى مصر فقط، ولكن لابد أن نتوقف عند ما حدث من تفجيرات الكنيستين، ونسأل انفسنا هل لنا يد فيما حدث؟ وهل المجتمع شارك فى انضمام شباب إلى الجماعات المتطرفة؟".

 

وعن استراتيجية جامعة عين شمس الجديدة، قال وزير التعليم العالى:" عايزين إجراءات قابلة للتنفيذ وليس لشعارات وكلمات رنانه".

 

وفى ختام كلمته تقدم بخالص العزاء لأسر ضحايا الأقباط والمسلمين، وقال إن العلم والتنوير سلاحين أساسيين لمواجهة الإرهاب الغاشم".

 

وحضر المؤتمر كل من الدكتور حلمى النمنم، وزير الثقافة، والمهندس هشام عرفات وزير النقل، والمستشار عمرمروان وكيل الشؤون القانونية بمجلس النواب، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية الأسبق، والدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس من داخل وخارج جامعة عين شمس، والدكتورة نادية زخاوى وزير البحث العلمى الأسبق.
 

وكان تفجيران تبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي، قد ضربا كنيستين، الأحد الماضي، أسفرا عن مقتل 45 شخصاً وإصابة 125 آخرين، وفق أحدث حصيلة صادرة عن وزارة الصحة.

التفجير الأول، استهدف كنيسة "مارجرجس" بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، والثاني جاء بعد ساعات من التفجير الأول، طال الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

ويأتي التفجيران، قبل نحو أسبوعين من زيارة مقررة لبابا الفاتيكان فرانسيس إلى مصر، يوما 28 و29 أبريل الجاري، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000، حيث أجرى آنذاك البابا الراحل يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.

وفي أعقاب التفجيرين، قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي، إعلان حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 أشهر "بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية"، وهو ما وافقت عليه الحكومة وأعلنت تنفيذه بداية من الساعة الواحدة ظهرًا في العاشر من أبريل الجاري.

 

 


 

تابع أخبار مصر

انفجارات كنائس طنطا والإسكندرية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان