رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

30 مصابًا باشتباكات بين مؤيدي ورافضي "الانقلاب" بالزقازيق

30 مصابًا باشتباكات بين مؤيدي ورافضي الانقلاب بالزقازيق

شباب وجامعات

اشتباكات - أرشيف

30 مصابًا باشتباكات بين مؤيدي ورافضي "الانقلاب" بالزقازيق

الأناضول 11 نوفمبر 2013 18:28

أصيب 30 طالبًا اليوم الاثنين، بينهم أربع إصابات بالخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية صغيرة)، فى اشتباكات بين طلاب مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين معارضين له بجامعة الزقازيق (شمال)، أثناء تنظيم مسيرة لمؤيدي مرسى بالجامعة، بحسب مصادر ميدانية.

 

وردد الطلاب المؤيدون لمرسي الهتافات المناهضة للجيش وأجهزة الأمن، مما أثار غضب الطلاب واشتبكوا معهم، بحسب المصادر.

 

وامتدت الاشتباكات إلى خارج الجامعة، وحاولت قوات الشرطة السيطرة عليها، بعد أن سادت حالة من الكر والفر بين الطرفين بعد التراشق بالحجارة، وإطلاق شماريخ واستخدام العصي والخرطوش.

 

وقال شريف مكين، مدير مرفق إسعاف الشرقية (تابع لوزارة الصحة)، في تصريحات صحفية، إنه "تم نقل المصابين إلى مستشفى الجامعة لتلقى الإسعافات".

 

وفي جامعة حلوان، قام "طلاب ضد الانقلاب" المؤيدين لمرسي، بحرق صور لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية محمد إبراهيم داخل الحرم الجامعي.

 

وفي جامعة عين شمس، تظاهر عدد من الطالبات المؤيدات لمرسي، وذلك للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، والقصاص لـ"الشهداء".

 

ورفعت الطالبات شارات "رابعة"، ولافتات مكتوبًا عليها: "رابعة فى القلب"، و"القصاص للشهداء"، و"مش ناسيين (لا ننسى) اللي (الذين) ماتوا".
كما شهدت جامعة عين شمس، انطلاق حملة تحت اسم "الجامعة بتاعتنا (ملكنا)"، للتأكيد على أن الجامعة حق للطلاب، ولا يستطيع أي أحد مهما كان أن يفرض ضغوطًا على الطلاب.

 

وأتت تلك الحملة بعد أن أعلن رئيس الجامعة، حسين عيسى، عدم المساس بأي حائط من حوائط الجامعة أو رسم أي "جرافيتي" (رسوم على الجدران) داخل الحرم الجامعي، ولكن طلاباً قاموا برسم جرافيتي ضخم باسم الحملة للتأكيد على رفض تلك الخطوة من رئيس الجامعة.

 

وفي جامعة الأزهر، قام طلاب وطالبات مؤيدون لمرسي بالتظاهر أمام منزل مهجة غالب، عميدة كلية الدراسات الإسلامية بنات بالأزهر، والتي قامت بتحويل عدد من الطالبات إلى مجالس التأديب لمشاركتهن في مظاهرات ضد اعتقال الطلاب المؤيدين لمرسي.

 

وفي جامعة الأزهر، ببني سويف، نظّم طلاب مؤيدون لمرسي مسيرة تنديدًا بـ"حملة الاعتقالات" ضد زملائهم، وتزامنًا مع مثول 15 من زملائهم للتحقيق.

 

وفي جامعة أسيوط، حاصرت قوات الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب) والجيش مداخل ومخارج جامعة أسيوط عند خروج طلاب مؤيدين لمرسي، من البوابات الرئيسية للجامعة عقب تظاهرات لهم، وفرقتهم باستخدام القنابل المسيلة للدموع، بحسب شهود عيان.

 

وأفاد مصدر أمني مسؤول في تصريحات صحفية، بأن "قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على 7 من الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين والذين شاركوا في تظاهرات اليوم داخل جامعة أسيوط".

 

ووجهت أجهزة الأمن إليهم، بحسب المصدر، تهم "إثارة الشغب والتخريب وإهانة الجيش والشرطة وقيادات من جامعة أسيوط من بينهم نائب رئيس الجامعة".

 

وأضاف أنه "تم تحديد العناصر المثيرة للشغب في الجامعة والمدينة الجامعية وأن عددهم يقرب من 143 طالبًا وطالبة طبقًا لتقارير أجهزة الأمن".

 

ومنذ بداية العام الدراسي بها، شهدت معظم جامعات مصر مظاهرات يومية لطلاب مؤيدين لمرسي، تحول بعض منها إلى اشتباكات بينهم وبين طلاب معارضين له ومع أفراد الأمن من جهة أخرى، وهو ما أسفر عن سقوط إصابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان