رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

طارق شوقي.. وزير تعليم ضد المجانية

طارق شوقي.. وزير تعليم ضد المجانية

شباب وجامعات

الدكتور طارق جلال شوقي وزير التربية والتعليم الجديد

طارق شوقي.. وزير تعليم ضد المجانية

محمد متولي 14 فبراير 2017 19:32

 على عكس العديد من الوزراء الجدد الذين تبدأ علاقتهم مع ملفات الوزارة عقب جلوسهم على الكرسي، "د.طارق شوقي"، وزير التربية والتعليم الجديد، أتيحت له الفرصة للتعرف على "أمراض ومشاكل" التعليم المصري عن قرب، من خلال رئاسة المجلس الرئاسي للتعليم، وهو المنصب الذي منحه فرصة عرض أفكاره على رئيس الجمهورية مباشرة.

 

شوقي، أدلى في الأشهر الأخيرة، بعدة تصريحات صحفية وتلفزيونية، يمكن من  خلالها استشراف العناوين الرئيسية لأجندته المتوقعة في "وزارة التعليم"، حيث يركز على ضرورة تعليم طلاب المرحلة الابتدائية اللغات الأجنبية، وإكساب الطفل المهارات وليس تحفيظه المعلومة.

 

ويرى "شوقي" أن "التعليم في مصر ليس مجانيا"، فهناك مصاريف ضخمة تدفعها الدولة، والأسر تتحمل مصاريف كثيرة في الدروس الخصوصية، والحل، حسبما يري الوزير الجديد هو أن "نحسب تكلفة التعليم الجيد وعدد الطلبة لدينا وبالتالي تكلفة الطالب الواحد في نظام تعليمي جيد وما تتحمله الدولة وما يجب ان يتحمله ولي الأمر".

 

ويوجز "شوقي" موقفه من مجانية التعليم، بالقول: "المجانية ميزة لمن يستحقها من محدودي الدخل والطلاب المجتهدين وتسحب من الراسبين".

 

ويعتقد "شوقي" أن مناهج المواد الإنسانية، من التاريخ والجغرافيا واللغة العربية والدين، تحتاج إلى تعديل لتقليل الحشو والاهتمام بالشخصية المصرية والهوية والانتماء وقبول الآخر. أما بالنسبة لمناهج للعلوم والرياضيات، فسوف يتم ربطها ببنك المعرفة.

 

ورغم أن "شوقي" يرفضتقييم الطالب من خلال  امتحان مدته ساعتين، لكنه يقر في نفس الوقت أن تنفيذ هذه الأفكار في فصل به 120 طالبا «مستحيل»، حيث لابد أن تتغير أمور كثيرة، من الأساتذة، للطلاب، والمناهج، وأشياء أخري كثيرة، منها مهارات المدرس وتكوينه وأدائه في الفصل ومرتبه، فكلها سلسلة تكمل بعضها.
 

ويسعى "شوقي" إلى أن يكون الطالب الحاصل علي شهادة الثانوية العامة مؤهلا لسوق العمل ويمتلك أدواتها، ولديه القدرات، وأولها المعرفة الجيدة للغة الانجليزية، ومعرفة هويته وانتماؤه الوطني بوضوح، وأن يتقبل الآخر، ويعرف كيف يفكر ويتعلم، ويكون منفتحا علي الدنيا، وطريقة التفكير المنطقي والعلمي، ومن يريد الجامعة فليكمل مشواره.

 

تنشر "مصر العربية" السيرة الذاتية لوزير التربية والتعليم الجديد الدكتور طارق جلال شوقي.
 

ولد فى 12 يونيو 1957، وحاصل على بكالوريوس الهندسة الميكانيكية من جامعة القاهرة 1979 ثم درجة الماجستير فى الهندسة عام 1983 من جامعة براون الأمريكية ودرجة الماجستير فى الرياضيات التطبيقية عام 1985، والدكتوراه فى الهندسة عام 1985.

 

عمل باحثًا فى قسم الميكانيكا بمعهد ماساشوستش للتكنولوجيا (1985 - 1986) ثم تدرج فى المسار الأكاديمي بقسم الميكانيكا النظرية والتطبيقية بجامعة إلينوى فى مدينة أربانا - شامبين الأمريكية (1986 - 1998).

 

تولى منصب الأمين العام للمجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية ومستشار الرئيس لشئون التعليم والبحث العلمي كما شغل منصب مستشار اليونيسكو الإقليمى للاتصالات والمعلومات فى الدول العربية فى الفترة من 1999 إلى 2005، كما عمل أستاذ الميكانيكا النظرية والتطبيقية فى جامعة إلينوى، أربانا – شامبين 1986 – 1998).

 

 حاز الدكتور طارق شوقى على الجائزة الرئاسية الأمريكية للتفوق البحثى عام 1989، والتحق بمنظمة اليونيسكو عام 1999 حتى سبتمبر 2012.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان