رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.."انتفاضة" الجامعات مستمرة ضد محاكمة مرسي

بالصور.."انتفاضة" الجامعات مستمرة ضد محاكمة مرسي

مصر العربية - متابعات 07 نوفمبر 2013 16:33

شهدت عدة جامعات، اليوم، وقفات ومسيرات، لطلاب مؤيدين للرئيس المعزول، محمد مرسي، تنديدا بمحاكمته، وللمطالبة بالإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم.

 

ففي جامعات، بني سويف، وسط البلاد والإسكندرية، شمالا نظم طلاب كليات، الهندسة، والفنون الجميلة، والآداب وقفات، تنديدا بما أسموه "الانقلاب العسكري"، وللمطالبة بعودة مرسي لسدة الحكم مرة أخرى.

 

وفي جامعة الزقازيق، نظم طلاب وقفة تضامنية لمحمد مرسي، أمام منزله الكائن بمنطقة فلل الجامعة بالزقازيق.

 

وفي جامعة دمياط، نظم طلاب في كلية التجارة معرضا فنيا، يحمل صورا لطلاب مقبوض عليهم على ذمة قضايا تتهمهم بالتحريض على العنف وإثارة الشغب.

 

من جهة أخرى، واصل طلاب كليتين في جامعة المنصورة، في محافظة الدقهلية بدلتا النيل شمالي مصر، إضرابهم عن الدراسة احتجاجا على القبض على عدد من زملائهم خلال فعاليات داعمة  للرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وامتنع طلاب كلية الصيدلة بالجامعة عن حضور المحاضرات لليوم الثاني على التوالي إحتجاجا علي توقيف عدد من زملائهم في المظاهرات، التي خرجت الإثنين الماضي، للتضامن مع مرسي تزامنا مع الجلسة الأولى لمحاكمته بتهمة التحريض على العنف، حيث قررت النيابة العامة حبسهم 15 يوما بعد توجيه تهم "الشغب وممارسة العنف ومقاومة السلطات والتعدي علي ممتلكات عامة وخاصة"، لهم.

 

كما امتنع طلاب كلية الهندسة بالجامعة نفسها عن حضور المحاضرات لليوم الثامن علي التوالي تحت شعار "مفيش (لا) دراسة من غير كرامة"، ونظموا، اليوم، وقفة بساحة الكلية إحتجاجا علي تحويل 22 من طلاب (مؤيدون لمرسي) بكلية الهندسة وغيرها من الكليات إلي النيابة العامة بتهمة "الشروع في القتل" خلال اشتباكات مع طلاب معارضين لمرسي.

 

وشهدت كلية "أصول الدين"، التابعة لجامعة الأزهر، في مدينة الزقازيق بدلتا النيل، اليوم الخميس، مظاهرات خاطفة أطلقوا عليها "الفراشة"، تجنيا للصدام مع الأمن الإداري بالجامعة (لا يتبع وزارة الداخلية).

 

فيما دعا طلاب حركة "مقاومة" بالجامعات المصرية، في بيان لهم، إلي تنظيم وقفة احتجاجية مساء اليوم، بميدان طلعت حرب، بوسط القاهرة، اعتراضاً علي ما وصفوه بـ"الإعتقالات العشوائية للمواطنين، وإلقاء القبض علي الطلاب القصر والجامعيين خلال المشاركة في الأحداث الأخيرة".

 

كما أعلن "طلاب ضد الانقلاب" بكلية الهندسة بجامعة عين شمس، شرقي القاهرة، عن تنظيم وقفة احتجاجية، في وقت لاحق اليوم، للتنديد بتوقيف أحد زملائهم وأستاذ بالكلية.

 

وتشهد الجامعات المصرية منذ بداية العام الدراسي في 21 سبتمبر الماضي مظاهرات شبه يومية لطلاب مؤيدين لمرسي، تحول بعضها إلى اشتباكات بينهم من جهة وطلاب معارضين له وأفراد الأمن الإداري من جهة أخرى.

 

ووصلت أعمال العنف ذروتها، الأربعاء قبل الماضي، بجامعة الأزهر، شرقي القاهرة، عندما اقتحم متظاهرون المبنى الإداري، الذي يضم مكتب رئيس الجامعة، ما تسبب في تلفيات واسعة بالمبني، قبل تدخل قوات الشرطة للسيطرة على الموقف، بناء على طلب رئيس الجامعة، وإذن من النيابة العامة.

 

وقال رئيس الوزراء حازم الببلاوي، الخميس الماضي، إن "مجلس الوزراء قرر تواجد قوات للشرطة خارج الجامعات لحمايتها من أي تهديد تتعرض له، والتدخل إذا ما تطلب الأمر ذلك".

 

وبرر الببلاوي تواجد قوات الأمن خارج الجامعة بقيامها بـ"التحقق من هوية الداخلين وتفتيشهم - أيًا كانت هويتهم - وأنه في حالة التهديد لأمن المنشآت والطلبة، فلرئيس الجامعة الحق في استدعاء قوات الشرطة للحرم الجامعي".

 

وكان حكم قضائي قد صدر نهاية العام 2010 بإلغاء الحرس الجامعي التابع لوزارة الداخلية، على أن تستعين الجامعات بقوات أمن إدارية للقيام بمهمة حفظ النظام والأمن بالجامعة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان