رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأساتذة والطلاب إيد واحدة فى جامعة المنيا

للإفراج عن المعتقلين..

الأساتذة والطلاب إيد واحدة فى جامعة المنيا

محمد عبد الموجود 31 أكتوبر 2013 14:25

نظم طلاب جامعة المنيا مسيرة حاشدة جابت جميع أروقة الجامعة شارك فيها العشرات من أعضاء هيئة التدريس، للتنديد بالانقلاب العسكرى والمطالبة بالإفراج عن الأساتذة والطلاب المعتقلين، وتسكين الطلبة المغتربين.


 بدأت مسيرة الطلاب بوقفة أمام مبنى كلية الزراعة، ثم جابت عددا من شوارع الجامعة، ومنها إلى مبنى إدارة الجامعة، وردد المتظاهرون الهتافات المناهضة للداخلية والفريق أول عبد الفتاح السيسى.


كما رفع المتظاهرون صورا للرئيس المعزول وإشارات رابعة العدوية، ولافتات تطالب بسرعة الإفراج عن أساتذة الجامعة والطلاب المعتقلين من قبل سلطات الأمن، والذين تم اعتقالهم خلال الشهور الماضية، كما طالب المتظاهرون فى اللافتات وقف العنف، وإلغاء قانون التظاهر، وعدم الاعتراف بقرار اتحاد طلاب الجامعات بتنفيذ قانون منع التظاهر، واعتبروه سطوا على حرية الرأى والتعبير.


 وعلى جانب آخر، نظم أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنيا وقفة احتجاجية أمام مبني الإدارة المركزية بالحرم الجامعي طالبوا فيها بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، وتشكيل لجنة من الشئون القانونية لحضور التحقيقات، والإفراج عن طلاب الجامعات المعتقلين.


 ورفع المشاركون صوراً لزملائهم المعتقلين، ومنهم: الدكتور مصطفى عيسى، محافظ المنيا السابق، والدكتور يحيى الكاشف، والدكتور محمد سعد الكتاتنى، والدكتور عبده اللبان، والدكتور عبد العزيز الطواب، والدكتور على عمران، والدكتور عبدالله عباس، والدكتور عصام الشتاوى، والدكتور على عبد العزيز، وضياء قطب، والطالب سياف جمال.


كما أصدروا بيانًا طالبوا فيه بالحفاظ على هيبة الحرم الجامعى، ومنع اقتحامه من البلطجية وأجهزة الأمن ومناشدة الطلاب بالمحافظة على سلمية تظاهراتهم، وضرورة الحفاظ على بقاء استقلال الجامعة فعلا لا شعاراً، ورفض أى سياسات أمنية داخل المنظومة الجامعية، ومناشدة إدارة كلية دار العلوم بإطلاق اسم الطالبين الشهداء بالكلية صفوت عبدالله، وعادل على المدرجين الشرقى والغربى تخليداً لذكراهم.


كما رفع المشاركون خلال الوقفة لافتات مدون عليها "القصاص للشهداء، والحرية للمعتقلين، مصر وطن لكل أبناءه، الأساتذة مش إرهاب، أساتذة جامعة المنيا مع الشرعية ضد الانقلاب العسكرى، الحرية للشرفاء"، كما رفعوا لافتات بأسماء وصور المعتقلين من الأطباء والطلاب، وصور للرئيس المعزول.


وانطلق أعضاء هيئة التدريس بمسيرة جابت الجامعة مرورا بالكليات التى تم اعتقال أساتذتها، ورددو هتافات، منها: "شمال يمين طلعوا المعتقلين، يلى بتسأل إحنا مين إحنا دكاترة محترمين، إحنا أساتذة جامعيين، يعن إيه كلمة حرية يعنى وزارة اسمها داخلية تحكم جامعة وكلية، يا رئيس الجامعة ديه مين بيحكم الكلية العميد ولا الداخلية، إحنا أساتذة ودول طلابنا مش هنعيش عبيد فى بلادنا، يسقط يسقط حكم العسكر، الانقلاب هو الإرهاب، يعنى إيه الحريات يعنى تشوف الدبابات على أبواب الجامعات، إحنا أساتذة ولينا مكانة مش هنرضى بالإهانة، إحنا شعب ولينا إرادة مش هتحكمنا البيادة".
 
 
وعلى جانب آخر نظم المئات من طلاب الجامعة المنيا تظاهرة  وهددوا بالاعتصام أمام مكتب رئيس الجامعة، بعد مرور أكثر من شهر ونصف على بداية العام الدراسى الجامعى، ولم يجدوا السكن الملائم الذى وعدت به إدارة الجامعة، بعد أن سددوا الرسوم الدراسية، والتسكين والوجبات الغذائية اليومية.


وقد احتشد الطلاب المغتربين من كافة الكليات وحاولو ا مقابلة المسئولين بإدارة الجامعة؛ إلا أن أفراد أمن الجامعة منعوهم من ذلك؛ مما دفع الطلاب إلى التظاهر، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام إدارة الجامعة، وهتفوا ضد القيادات الجامعية وعلى رأسهم رئيس الجامعة وطالبوا برحيله.


 وأشار عدد من المعتصمين من الطلاب أن المسؤولين، وعدوهم أكثر من مرة بتسكينهم رغم تسديد رسوم الإقامة والتغذية والرسوم الإدارية والمصروفات الجامعية، وهدد الطلاب بالدخول فى اعتصام مفتوح حال عدم تحقيق مطالبهم فى التسكين وصرف الوجبات الغذائية المخصصة لهم.
 


كما أشار عدد من طالبات الجامعة بأنهم سوف يتقدمون بشكاوى ضد إدارة الجامعة إلى وزير التعليم العالى، والمجلس الأعلى للجامعات فى حالة عدم تحقيق مطالبهم.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان