رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"العبد" يستغيث بالداخلية لمواجهة مظاهرات طلاب الأزهر

العبد يستغيث بالداخلية لمواجهة مظاهرات طلاب الأزهر

شباب وجامعات

د. أسامة العبدر رئيس جامعة الأزهر

بعد احتجازه ونوابه..

"العبد" يستغيث بالداخلية لمواجهة مظاهرات طلاب الأزهر

الأناضول 30 أكتوبر 2013 11:19

أصدرت جامعة الأزهر، ظهر اليوم الأربعاء، نداءً عاجلاً لوزارة الداخلية بسرعة تدخل الشرطة لحماية المبنى الإداري من "التخريب" بعد اقتحام طلاب "ضد الانقلاب" للمبنى، واحتجاز رئيس الجامعة، أسامة العبد، ونوابه والموظفين في مكاتبهم الإدارية.

 

كما قام الطلاب، بحسب موظفي المبنى الإداري للجامعة، بتحطيم أبواب مبنى إدارة الجامعة، وتهشيم كافة النوافذ الزجاجية للمبنى، واقتحام المكاتب، والحصول على مستندات وأوراق رسمية، وإلقاء بعضها من النوافذ، وهو ما ينفيه الطلاب، ويتهمون أشخاصا "مندسين" بفعل ذلك لتشويه مظاهراتهم.

 

من جانبه، قال أسامة العبد  في تصريح للأناضول، إن "ما يفعله الطلاب خرج تمامًا عن حدود التعبير عن الرأي وتجاوز كل الحدود، ولن أترك مكتبي حتى وإن تم اغتيالي فيه".

 

وفي وقت سابق، طالب نادي أعضاء تدريس الأزهر، في بيان له اليوم، الحكومة بعودة الحرس الجامعي للجامعات لإنهاء حالة الانفلات الأمني التي تشهدها الجامعات بسبب مظاهرات الطلاب المؤيدين لمرسي.

 

والحرس الجامعي هو جزء من الشرطة المصرية كان مكلفا بحماية الجامعات فيما سبق، غير أن الشرطة انسحبت تماما من داخل الجامعات بموجب حكم قضائي صدر قبل ثورة 25 يناير الثاني عام 2011، بعد اتهامات من أساتذة بالجامعة لها بالتدخل في الشؤون الإدارية للجامعات على خلفية سياسية.

 

وحل محل الحرس الجامعي الأمن الإداري، وهو غير مسلح.

 

وتشهد جامعة الأزهر منذ بداية العام الدراسي بها، الأسبوع الماضي، مظاهرات يومية لطلاب مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، تحول بعض منها إلى اشتباكات بينهم وبين طلاب معارضين له من جهة، ومع أفراد الأمن من جهة أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان