رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حركات طلابية: "هاتوا اخواتنا من الزنازين"

حركات طلابية: هاتوا اخواتنا من الزنازين

شباب وجامعات

جانب من التظاهرات

في مظاهرة أمام القضاء العالي..

حركات طلابية: "هاتوا اخواتنا من الزنازين"

إسلام الجوهري وعبد الغنى دياب وأحمد بشارة 12 أكتوبر 2013 14:56

توافد عدد من "الحركات الطلابية" للمشاركة في فعاليات "الحرية للطلاب" أمام دار القضاء العالى، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المقبوض عليهم في الأحداث الأخيرة.

ورفع الطلاب لافتة كتب عليها "الحرية للطلاب"، "هاتوا إخواتنا من الزنازين"، و"يسقط يسقط حكم العسكر"، "السياسية مش للجيش".

ومن جانبها عززت قوات الجيش من تأمينها لدار القضاء ودفعت بمدرعتين أمام البوابة المطلة على شارع رمسيس، وأغلق موظفو دار القضاء الباب الرئيسى.

وردد الطلاب هتافات "مفيش خوف..صوت الطلبة كلاشنكوف" و "حركة طلابية واحدة ضد السلطة اللي بتدبحنا"، "اصحى يا طالب مصر يا مجدع.. واعرف دورك في الكلية"، "سيبوا إخواتنا المعتقلين"، "القصاص القصاص..ضربوا إخواتنا بالرصاص"، "يا نجيب حقهم يا نموت زيهم"، "طول ما الدم المصري رخيص يسقط يسقط أي رئيس".

ومن ناحية أخرى نشبت مشادات كلامية بين الحركات والكيانات الطلابية التي تتظاهر أمام دار القضاء العالى، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين مع المارة في الطريق بسبب ترديد الطلاب هتافات مناهضة للأمن.

وتطور الأمر إلى حد الاشتباك بالأيدى، إلا أن الطلاب قرروا الانسحاب والتوجه بمسيرة إلى نقابة الصحفيين.

فيما احتل مكانهم عدد من المواطنين أطلقوا على أنفسهم "المواطنين الشرفاء"، الذين هتفوا هتافات معادية لجماعة الإخوان المسلمين، وأخرى مؤيدة للجيش منها "بنحبك يا سيسي"، "الجيش والشعب إيد واحدة".

وتطالب الحركات الطلابية بالإفراج عن زملائهم المعتقلين من مختلف الجامعات، بالإضافة لاحتجاجهم على وفاة زملائهم.

وقال محمد محمود طالب بكلية هندسة عين شمس، عضو بحركة طلاب الحرية، إن طلاب الجامعات من حقهم التعبير عن آرائهم، والتظاهر السلمى داخل وخارج، الجامعة.

وأضاف هناك طلاب يعرفون بحسن الخلق، تم إلقاء القبض عليهم، ومنهم من قتل، فلا يمكن أن يطلق عليهم لفظ بلطجى أو إرهابي، فبالأمس قتل بلال الطالب بكلية الهندسة، جامعة عين شمس أثناء خروجه في مظاهرة سلمية، ومن قبل تم إلقاء القبض على أحد الأساتذة عضو هيئة تدريس بجامعة عين شمس.

واعتبر محمد أن هذه الأساليب إنما هي أساليب الدولة العسكرية، مشيرا إلى رفضهم لها ورفضهم لعودة جبروت أمن الدولة مرة أخرى.

وأكد أن الموجود بالوقفة الآن ليسوا طلاب الإخوان ومنهم من شارك في 30 يونيو، إلا أن أيا منهم لن يقبل بعودة جبروت العسكر مرة أخرى.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان