رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

زكى بدر: عودة الحرس الجامعي هو الحل

زكى بدر: عودة الحرس الجامعي هو الحل

شباب وجامعات

الدكتورأحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم الأسبق

خلال مؤتمر "الوضع الأمنى بالجامعات بعين شمس"..

زكى بدر: عودة الحرس الجامعي هو الحل

ابراهيم حسن 05 أكتوبر 2013 15:28

أكد الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم الأسبق، أن عودة الحرس الجامعى هو الحل الوحيد لحفظ  الأمن بالجامعات، خاصة فى ظل ما تشهده الحامعات من فوضى، لا يستطيع أفراد الأمن الإدارى غير المدرب التصدى لها.

 

وأضاف - خلال مؤتمر نقابة علماء مصر "تحت التأسيس" بعنوان "الوضع الأمنى بالجامعات" بجامعة عين شمس أمس الجمعة - أن البوابات الإلكترونية التي استعانت بها بعض الجامعات تعتبر إهدارا للمال العام وكفاءتها لا تسمح بتفتيش كم كبير من الطلاب ولا تؤدى دورها المطلوب.

 

وأكد بدر أن الجامعات تعانى من عجز لا يستطيع أى قاموس وصفه، وفساد لا يضاهى أى فساد آخر، مشيرا إلى أن  حلاً من حلول ضبط الوضع داخل الجامعات هو منع الانتخابات لرؤساء الجامعات، لأنه لا يمكن أن يختار الأستاذ مديره، وأن ذلك يتسبب فى العديد من التجاوزات، على حد قوله.

 

وأشار بدر إلى أنه عندما يقال إنه تم انتخاب "ملك الدروس الخصوصية" لمنصب جامعى ، أو أن رئيس المجلس الانتخابى يكون محالا لمجلس تأديبى وقيد التحقيق، فنقول على التعليم السلام.

 

وقال بدر، إن اللائحة الطلابية للجامعات بها خلل كبير وتحتاج إلى تعديلات كثيرة حتى تحقق أهداف الطلاب، خاصة أن اللائحة الحالية تفتقد متطلبات وحقوق وواجبات طلاب الجامعات.


من جانبه قال الدكتور عبد الله سرور، وكيل مؤسسى نقابة علماء مصر، إن جميع رؤساء الجامعات المنتخبين وضعهم غير قانونى وتعيينهم باطل، وأن القرار الجمهورى بشأن انتخاب رؤساء الجامعات يتنافى مع آليات المجلس الأعلى للجامعات.

 

واعتبر  سرور أن حرية العمل السياسى داخل الجامعات "كلام فارغ"، مشيرا إلى أن الطالب جاء للتعلم فما علاقته بهتافات مؤيدة للسيسى أو ضده ،مؤكداً أن حرية التظاهر السلمى ليس له أساس من الصحة فكيف لطالب يمنعنى من إعطاء محاضرة تعليمية من جراء هتافاته وتسمى مظاهرته بالسلمية، والجامعات هى مؤسسات تعليمية لتقديم العلم والتدريس ليس إلا، ولا علاقة بأى عمل سياسى بها، مشيرا إلى حدث من استخدام المولوتوف داخل جامعة الزقازيق تحت اسم حق التظاهر.

 

وأضاف "سرور" أن الانفلات الأمنى والقانونى الذى تعانيه الجامعات من مظاهرات وعمليات سرقة وجرافيتى على حوائط الكليات، بعبارات غير ملائمة، لا يضبطه الأمن الجامعى.


فيما قال الدكتور دياب مغاورى، رئيس جامعة المنوفية السابق، إن الحرس الجامعى هو الحل فى وقف أى عمل حزبى وأى نشاط سياسى داخل الجامعات ،خاصة وأن الجامعات المصرية تقع الأن تحت حصار الإرهاب، وإن الجميع يتعرض للتهديد داخل الجامعات، سواء طلاب أو أعضاء هيئة تدريس، لذا استشعرت النقابة بأن ما يحدث يتم تمويله ودعمه من أجندات خارجية للتدريب على أعمال البلطجة.


من جانبه اقترح الدكتور أحمد يحيى عضو نقابة علماء مصر،وجود نقاط شرطة فى الجامعات تقوم بالعمل الأساسى لها فى ضبط الأمن.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان