رئيس التحرير: عادل صبري 02:02 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حقيقة التحقيق مع رئيس اتحاد حلوان لرفضه إفطار "السيسي"

حقيقة التحقيق مع رئيس اتحاد حلوان لرفضه إفطار السيسي

شباب وجامعات

اتحاد طلاب جامعة حلوان

حقيقة التحقيق مع رئيس اتحاد حلوان لرفضه إفطار "السيسي"

أسماء أبوبكر 12 يونيو 2016 20:28

نفى محمد مرسي، رئيس إتحاد جامعة حلوان، إحالته للتحقيق من قبل إدارة الجامعة على إثر المنشور الذي كتبه، أول أمس عبر موقع "فيس بوك"، وأعلن فيه رفضه دعوة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى لحضور إفطار الإسرة المصرية.

 

وأكد مرسي في تصريح خاص لـ "مصر العربية" أنه لم يتم إبلاغه بصفة رسمية من الجامعة حتى الآن بوجود تحقيق معه على خلفية تدوينته الأخيرة،موضحًا أنه كان لديه تحقيق قديم بخصوص واقعة أخرى بالجامعة منذ شهور،  لا صلة لها  بماحدث مؤخرًا، من رفضه دعوة السيسي.


وكان  الطالب محمد مرسي رئيس اتحاد طلاب جامعة حلوان، رفض دعوة تلقاها بصفته، من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لحضور إفطار الأسرة المصرية.
 

وقال "مرسي" في تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "إلى السيد : عبد الفتاح السيسي.. وصلتني دعوة سيادتكم لحضور أفطار الاسره المصرية بصفتي رئيساً لاتحاد طلاب جامعة حلوان ، هذه الصفة التي لولاها لكنت مابين سجين راي او مطاردا وربما مجهولا والاقرب انها لن تشفع لي بعد تلك الكلمات لاكمل ما تبقى من شهر رمضان الكريم مع اسرتي .

اتمني ان تتقبل كلماتي بصدر رحب ، أبلغها لسيادتكم هنا في جمل قصيرة اتمني ان تقرأها افضل من ان أتي ولا تسمعها ،

الاسرة المصريه سياده الرئيس تصوم رمضان مكلومه ومفطورة علي ذويها في سجون معاليكم .

الاسرة المصرية سياده الرئيس تصوم وتفطر امام الأقسام والسجون والنيابات فقط لمعرفة مصير ابن أو أب لم يقترفوا جُرم ، فقط اعترضوا علي رؤية سيادتكم التي اعترفت انت شخصيا بأن ٩٠ مليون مصري غير راضي عنها .

الاسرة المصريه سيادتكم تنتظر رصاصة الرحمة من وزاره الحالات الفردية ، او حكم قاسي من منصة العداله ، او الهروب من سياج القهر والاستبداد والغلاء .

انا لن اطيل ولن أضيع وقت سيادتكم ولا وقتي في خطاب لن يصل إليك وان وصل لن تلتفت له . فقط لو كان لدي متسع من الوقت لحضور " عزومه فطار " فاعتقد اني سأفطر مع من يقولون بان تيران وصنافير مصرية والقدس الشريف عربية وان مصر دوله ووطن ، ولو بشق تمرة ".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان