رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

طالبات ثانوية الاسماعيلية: أسئلة "العربي" اتأخرت والأسماء غلط باللجان

طالبات ثانوية الاسماعيلية: أسئلة العربي اتأخرت والأسماء غلط باللجان

شباب وجامعات

امتحانات الثانوية العامة بالإسماعيلية

طالبات ثانوية الاسماعيلية: أسئلة "العربي" اتأخرت والأسماء غلط باللجان

نهال عبد الرءوف 05 يونيو 2016 14:40

حالة من الغضب والاستياء عبرت عنها طالبات مدرسة عمر الفرك الثانوية المشتركة بنفيشة والذين يؤدون الامتحان بمدرسة 25 يناير بسبب تأخر توزيع أسئلة اللغة العربية لنحو ربع ساعة، فضلاً عن وجود مشكلة فى قوائم الأسماء، وعدم عثور عدد من الطالبات على أسمائهم داخل لجان الامتحان، ما سبب إغماءات وانهيار لدى عدد منهم قبل بدء الامتحان..


وقالت الطالبة أميرة سالم "علمى علوم" لـ "مصر العربية" إننا فوجئنا بتأخر توزيع أسئلة امتحان مادة اللغة العربية لنحو ربع ساعة داخل جميع اللجان دون سبب واضح، ورفض المراقبين تعويض هذا الوقت الضائع وإعطائنا وقت إضافي للحل وتم تجميع أوراق الإجابة فى موعد انتهاء الامتحان، فضلاً عن أن هناك طالبات دخلت اللجنة وهى على علم بالامتحان والذى تسرب صباح اليوم.


وأضافت أن ذلك لم يعطِ لنا فرصة كافية للحل، خاصة وأن الامتحان طويل وكان يحتاج إلى وقت كبير فى الحل، وهناك بعض الإجابات لم أجد وقتًا كافيًا لكتابتها، وهناك طالبات لم يتمكنوا من حل جميع أسئلة الامتحان بسبب عدم وجود كاف.

 

وأشارت إلى أن موضوع إلغاء مادة التربية الدينية أصابنا جميعاً بحالة من القلق والخوف لإمكانية تكرار ذلك فى امتحان اللغة الإنجليزية.


وقالت هبة عاشور "علمى رياضة" أنه كل عام يتم نقل الطلاب والطالبات من مدرسة عمر الفرك ويقومون بتوزيعهم على لجان ومدارس أخرى، وهذا العام تم نقلنا إلى مدرسة 25 يناير داخل مدينة الإسماعيلية لأداء امتحانات الثانوية العامة، والتى تقع على مسافة بعيدة عن منازلنا بقرية نفيشة مما يضطرنا إلى استغراق وقت طويل حتى نصل إلى اللجنة، وهناك طالبات وصلن اللجنة متأخراً بعد بدء الامتحان، فضلاً عن إجراءات ت التفتيش التى تستغرق وقت طويل وتسبب فى ضياع وقت كبير من الامتحان.


وأشارت الطالبة وفاء إسماعيل "علمى علوم" اننا وجدنا أخطاء بقوائم أسمائنا داخل اللجان ولم يتم ترتيبها، وهناك بنات لم تجد أسمائها داخل قوائم بعض اللجان، مما تسبب فى حدوث إغماءات وبكاء لدى العديد من الطالبات، كما أننا نؤدى الامتحان داخل مدرسة غريبة غير مدرستنا ولا نعرف فيها شئ ولم يكن هناك أحد يوجهنا ويرشدنا إلى أماكن اللجان مما تسبب لنا حالة من القلق والتوتر قبل بدء الامتحان، وكان من الأفضل تركنا نؤدى الامتحان بمدرستنا.

 

اقرأ أيضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان