رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"المدن الجامعية".. تسكين بدون طعام وإقرارات بعدم التظاهر

المدن الجامعية.. تسكين بدون طعام وإقرارات بعدم التظاهر

شباب وجامعات

نص القرار

"المدن الجامعية".. تسكين بدون طعام وإقرارات بعدم التظاهر

إسلام الجوهري 02 أكتوبر 2013 11:02

بين تعنت إدراة المدن الجامعية وسوء معاملتهم للطلاب، والإصلاحات التي تقوم إدارة المدن الجامعية بها في بداية الدراسة وتأخر عملية التسكين لأكثر من أسبوعين، لكن العلامة الأكثر غرابة هي رفض المدن الجامعية بجامعة القاهرة تطبيق قرار مجلس الوزراء الخاص بإعفاء طلاب المدن الجامعية من المصروفات السنوية للمدينة، بحجة عدم وصول قرار رسمي من مجلس الوزراء أو من الجامعة بإعفاء هؤلاء الطلاب.

 

وبدأت إدارة المدن في جمع المصاريف والرسوم مما أثار حفيظة الطلاب المتقدمين للسكن بالمدينة، هذا بالإضافة إلى اضطرار البعض إلى البيات في الشارع حتى استطاع أن يسكن في المدينة، بسبب تأخير عملية التسكين رغم بدء الدراسة.

 

كما فاجأت إدراة المدن الجامعية الطلاب ووزعت عليهم مجموعة من الإقرارات التي يوقع عليها الطلاب المتقدمين للتسكين في المدينة منها، أن يلتزم الطالب بعدم التظاهر من أجل الحصول على حصته من الطعام وأنه مسئول عن إطعام نفسه لحين الانتهاء من التجديدات في المطابخ والمطاعم دون تحديد ميعاد للانتهاء منها، وأنه قبل التسكين في المدينة دون طعام حتى يتم الانتهاء من الإصلاحات، كذلك أن يلتزم الطالب بتوفير مستلزماته الشخصية لتناول الوجبات من أكواب وملاعق وشوك وخلافه.

 

 واستفزت تلك الإجراءات التي اتبعتها المدن الجامعية الطلاب المتقدمين للسكن بالمدينة، فور علمهم بهذه البنود الجديدة، حيث قال أحد الطلاب المتقدمين للتسكين، إنه "يقيم بالمدينة الجامعية منذ ثلاثة أعوام، وأن هذه البنود لم تكن موجودة من قبل، وتم وضعها في اللائحة الجديدة".

 

وأضاف في تصريح لـ "مصر العربية" أنهم فور العلم بوجود هذه البنود في الإقرارات رفضوا الإمضاء عليها، فقال لهم المسئولون بالمدينة: "إن الذي سيمضي على تلك الاقرارات هو فقط الذي سيسكن، وإذا لم يمض الطالب على تلك الإقرارات ليس له الحق في المطالبة بالتسكين"، مشيرًا إلى أنهم اضطروا لقبول التوقيع لحاجتهم للإقامة بالمدينة، وأنهم سيعتمدون على ما لديهم من أموال حتى يتم فتح مطاعم المدن الجامعية.

 

بينما قال محمد السيد طالب بالمدينة الجامعية جامعة القاهرة: "إن إدارة الجامعة والمدن الجامعية تخالف كل القوانين بإجبارها الطلاب على دفع مصروفات أعفتهم الحكومة منها".

 

ومن جانبه، أوضح محمد سالم مدير المدينة الطلابية بجامعة القاهرة "أن إدارة المدينة تُحصّل رسوم المدينة لهذا العام، وذلك لعدم وصول أية قرارات رسمية من مجلس الوزراء، أو إدارة الجامعة بخصوص إعفاء الطلاب من المصروفات السنوية"، وأكد أنهم مستمرون في تحصيل المصاريف لحين وصول قرار رسمي إلى المدينة الجامعية بإعفاء الطلاب.

 

وبين أن سبب طول فترة جدول التسكين للطلاب المغتربين والذي لاقى غضب الطلاب في جميع كليات جامعة القاهرة، هو اعتصام جماعة الإخوان المسلمين في ميدان النهضة طوال فترة كبيرة من الإجازة الصيفية، كذلك أن كل البنود الجديدة التي تم إضافتها هدفها تقليل خسائر المدينة وعبور الأزمة الحالية التي تمر بها مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان