رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. طلاب 2013 "هتيفة ومتظاهرين"

يوم ساخن بجامعات مصر..

بالصور.. طلاب 2013 "هتيفة ومتظاهرين"

محمد حسني ومحمد عادل وسارة حامد وأحمد عجور وهيثم عبد النبي وزينب سعيد 01 أكتوبر 2013 15:40

ما بين "هتيف" ومتظاهر، أو معتصم ومضرب، وربما متورط في أعمال شغب، يبدو حال طلاب جامعات مصر خلال العام الجامعي 2013/ 2014.

 

السياسة طغت على الساحة الجامعية، والانقسام السياسي وصل إلى أروقة المدرجات، والوقفات الاحتجاجية حلت بدلا من المواعيد الغرامية.

 

"مصر العربية" عاشت يومًا ساخنًا بجامعات مصر، ولقطات ثائرة تنقل صدى مجتمع طلابي بات العنصر الفاعل على الساحة السياسية.

 

ففي الإسكندرية خرج طلاب كلية الهندسة في مسيرة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين في قضايا سياسية ولرفض ما سموه بالانقلاب العسكري على الشرعية.

 

ورفع الطلاب صورًا للطلاب المعتقلين والذين قتلوا على خلفية أحداث العنف التي شهدتها مصر عقب الإطاحة بمرسي بالإضافة إلى لافتة كتبوا عليها " يسقط حكم العسكر".

 

لكن جامعة المنصورة شهدت مشهدًا آخر تمثل في اندلاع اشتباكات بين طلاب الإخوان والطلاب المعارضين لهم وذلك أمام كلية الهندسة و التي أطلقوا عليها "ميدان رابعة العدوية".

 

ومن جانبه قام طلاب الإخوان برفع علامات رابعة ورددوا هتافات معادية للجيش والشرطة والفريق أول عبد الفتاح السيسي، وقام الطلاب المعارضين لهم بترديد هتافات مؤيدة للجيش والشرطة، ما تسبب في وقوع اشتباكات بين الطرفين وتطور الأمر إلى اشتباكات بالحجارة والأحزمة.

 

وفي جامعة المنوفية شهد مجمع الكليات النظري اشتباكات بين طلاب منتمين لجماعة الإخوان وآخرين معارضين لهم بعد وقفة لشباب الإخوان أمام كلية الحاسبات والمعلومات للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي وسقوط ما أسموه بالانقلاب العسكري.

بدأت الاشتباك بمشادات كلامية وهتافات مضادة بين طلاب جامعة المنوفية من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيهم من مؤيدي القوات المسلحة والشرطة عقب ترديد الإخوان هتافات ضد الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والمستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت للبلاد ما أدى إلى استفزاز مجموعة من الطلاب وقاموا بالاشتباك معهم.

فيما تدخل عدد من الطلبة وقاموا بالفصل بين البنين والبنات ما أجبر منظمي المسيرة على فضها خوفًا من تزايد الاشتباكات ولم يتدخل الأمن الجامعي لفض الاشتباك.

 

وفي بنها غلب الهتاف على مجمع الكليات بالجامعة خلال وقفة احتجاجية مؤيدة للرئيس المعزول مرسي قام بها عدد كبير من طلاب الإخوان داخل الجامعة رفعوا خلالها صور بعض المعتقلين والرئيس المعزول ورددوا الهتافات المعادية للجيش والشرطة ومنها: "يسقط يسقط حكم العسكر... الداخلية زي ما هي الداخلية بلطجية.. الانقلاب هو الإرهاب".

 

ورد معارضون بترديد هتافات مؤيده للقوات المسلحة وتمزيق اللافتات الخاصة بطلاب الإخوان، واضطرت قوات الأمن للتدخل وفك الاشتباكات دون وجود أي إصابات.

 

كما شهدت جامعة الفيوم اليوم سلاسل بشرية ومسيرات طلابية رافضة للانقلاب العسكري، منددين بأداء قيادات الجيش، وارتكاب مجازر ضد المصريين في رابعة والنهضة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان