رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس جامعة الزقازيق: الضبطية القضائية مرفوضة

رئيس جامعة الزقازيق: الضبطية القضائية مرفوضة

شباب وجامعات

رئيس جامعة الزقازيق

أكد أن المجالس التأديبية كافية..

رئيس جامعة الزقازيق: الضبطية القضائية مرفوضة

أحمد إسماعيل 24 سبتمبر 2013 16:07

أكد الدكتور أشرف الشيحي، المكلف بإدارة جامعة الزقازيق، بعد استقالة الدكتور محمد عبد العال، احتجاجًا على عزل الرئيس السابق محمد مرسي، أن مجلس عمداء كليات جامعة الزقازيق رفض تطبيق الضبطية القضائية.

 

وأضاف في حوار مع مصر العربية أن الجامعة لا تحتاج لمثل هذه الإجراءات لأن لديها المجالس التأديبية التي تردع أي مخالف، مشيرًا إلى أنه لن يتهاون إذا وجد تطورا في الأمور قد يعرقل سير العملية التعليمية أو يمثل خطرًا على المنشآت.

 

وأشار إلى أنه لن يسمح أن تكون للداخلية يد من حديد داخل الجامعة ولن تعود ممارسات أمن الدولة من جديد في التعيين أو عمل تقارير على الطلاب أو أعضاء هيئة التدريس، مضيفا أن الجامعة تتسع للجميع لأنها محراب للعلم ويجب تنحيتها جانبا عن أي صراع قائم.

 

وأوضح أن الجامعة مستعدة لاستقبال العام الدراسي الجديد وسط تفاؤل كبير، مشيرًا إلى أن الجامعة ستسمح لجميع الطلاب لممارسة أنشطتهم دون النظر لأى اتجاه.

 

وقال إنه لا يستطيع أن يحكم على انتظام العملية التعليمية قبل بدء الدراسة مشيرا إلى أن كل الاحتمالات قائمة لتأجيل الدراسة إذا ما تطورت الأمور داخل الجامعة واشتدت الصراع السياسي، الذي قد يسبب خطورة على الأرواح والمنشآت.

* في البداية كيف تستعد جامعة الزقازيق للعام الدراسي الجديد؟

ـ عقدت عدة لقاءات مع مجلس العمداء وذلك للتأكد من استعدادات كل كلية لاستقبال العام الدراسي من استلام المطبوعات وتوزيع الجداول، كما التقيت مع مجلس الاتحادات الطلابية من أجل إزالة التوتر والبعد عن أي خلاف.

 

* ما هي أهم الخطوات التي قامت بها الجامعة في سبيل إعداد كوادر عالية الكفاءة من الخريجين وتوفير تعليم عالي الجودة؟

ـ في الحقيقة الخطوات مستمرة وليست موسمية فالجودة ليست ملفات يتم إعدادها في وقت معين وإنما هي حالة مستمرة للارتقاء بالأداء، ونسعى إلى أن تحصل كليتين على الجودة خلال أسبوعين، ونأمل أن تكون الجامعة خلال عام وصلت لـ10 كليات بالجودة حتى يصبح الخريج مطلوب في سوق العمل.

 

كما تسعى الجامعة لزيادة عدد أعضاء هيئة التدريس التي تسطيع التعامل مع الطلاب باهتمام ونقل الخبرات إليهم، فأستاذ الجامعة مفترض أنه لا يدرس فقط بل هو يساعد في بناء وتشكيل وعى الطالب تجاه كل من حوله.

 

* أين موقع الجامعة من الجامعات الأخرى؟

ـ تقع جامعة الزقازيق في المرتبة الثامنة على مستوى الجامعات المصرية التي يبلغ عددها 53 جامعة، وعلى مستوى العالم تحتل المركز رقم 2900، ويختلف هذا الترتيب من فترة إلى أخرى وعلى الرغم من أنها مرتبه ليست عالية لكنها متميزة بالنسبة لجامعة الزقازيق، ونسعى إلى أن يكون الترتيب أعلى من ذلك في المستقبل.

 

* ما هي الكليات والأقسام الجديدة في الجامعة خلال الفترة الماضية؟

ـ في العام الماضي تم تحويل معهد الكفاية الإنتاجية إلى كلية التكنولوجيا، وتسعى الجامعة لاستحداث كليات جديدة مثل كلية طب الأسنان وكلية الآثار لكن لم يصدر قرارات وزارية بخصوصهما، وبالنسبة لكلية الآثار كان لابد على الجامعة أن يكون لديها هذه الكلية لأن الشرقية مليئة بالآثار الفرعونية والمسيحية والإسلامية.

 

* هل ستتركون الطلاب لممارسة أنشطتهم وفعالياتهم داخل الجامعة؟

ـ بالطبع لابد أن يمارس الطالب جميع الأنشطة دون حظر لأن الجامعة تختلف عن جميع مراحل الدراسة المختلفة، كما لابد أن يشعر الطالب في هذه المرحلة العمرية بحريته داخل الحياه الجامعية وممارسة أنشطة من دورها أن تساعده على تشكل وعيه حتى لا تكون الدراسة جميعها مذاكرة فقط.

 

وأتمنى أن يتاح للطلبة فرصة أفضل من الأعوام السابقة لأنى كان لدى تحفظات على بعض التضيقات على الطلاب، كما لابد أن يعلم الجميع أن الجامعة تتسع لجميع الأفكار والتيارات لكن في ضوء عدم تعطيل العمل أو تخريب منشأة.

 

وعلى المستوى الشخصي غير قلق من الاختلاف في الآراء السياسية لأنها سنه كونية، ومن يستخدم الاختلاف كفزاعة لن يفلح في أن يفرق المجتمع الجامعي، وكما قلت لن نمنع طالب من التعبير عن رأيه طالما أن ذلك لن يؤثر على العملية التعليمية، وأشير أن الجامعة لديها من القوانين واللوائح التأديبية ما يكفل عدم الإخلال بسير الدراسة.

 

* وسط الصراعات السياسية والاستقطاب الحالي.. هل ستتأثر الجامعة بهذه الأحداث؟

ـ كل الاحتمالات مفتوحة ولا استطيع النفي لأن الجامعة جزء من المجتمع لكنى لا أشجع ذلك لكنى أود الحدث عن شيء بعد ثورة 25 يناير كان يحزنني هو أن نتهم من خدم في النظام السابق على أنه فلول فالتصنيف هو أكبر استقطاب يخل بسير أي مؤسسة فكنت أتمنى أن نصف الشخص بأنه فاسد أو أفسد أو لم يكن مما سبق لكنه كان يعمل تحت مظلة نظام، وأن وصفنا أن كل من عمل في نظام مبارك بالفلول فأكثر من نصف الشعب فلول.

 

أؤكد على أننا لا يوجد لدينا نية لإقصاء أي فصيل على حساب الآخر ولن يمنع رأى أو كلمه نظرا لاتجاه أو فكر.

 

* بعد عودة عمل جهاز أمن الدولة من جديد.. هل ستكون الجامعات على قائمة أعماله ؟

ـ ليس لدى معلومات بهذا الخصوص لكنى لن أسمح أن تكون للداخلية يد من جديد داخل الجامعة ولن تعود ممارسات أمن الدولة من جديد في التعيين أو عمل تقارير على الطلاب أو أعضاء هيئة التدريس فيجب أن يعلم الجميع أن الجامعة تتسع للجميع وهى محراب للعلم ويجب تنحيتها جانبا عن أي صراع قائم.

 

* ما رأيك في تطبيق الضبطية القضائية على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس؟

 

ـ بعد تشكيل مجلس العمداء قررنا عدم الاحتياج إلى الضبطية القضائية لا على الطالب ولا على الأستاذ الجامعي فكما ذكرت الجامعة لديها من القوانين ما يردع أي مخالف مثل المجالس التأديبية التي تشكل كل عام دراسي جديد.

 

لكن إذا وجدنا تطور في الأمور وتعدى وتخريب على المنشآت فلن أتهاون عن حمايتها بشتى الطرق ولا أتمنى أن يحدث ذلك، وسأعمل على أن لا تمنع كلمة.

 

* ما الذي ستفعله الجامعة للطلاب المعتقلين أو الذين أصيبوا أو قتلوا في الأحداث الماضية؟

 

لم يعتقل طالب أو يصاب أو يقتل أثناء الدراسة فجميع من تعرض لأي مشكلة كان يمثل نفسه، جميع الطلبة المعتقلين والمصابين أو الذين قتلوا في الفترة الماضية ممن شارك منهم في أي حدث لم يكن ممثلا عن الجامعة، بل كان في إجازة آخر العام وعلى الرغم فإني علمت أن وزارة التعليم العالي كلفت محامين للدفاع عن الطلاب.

 

* هل ستوافق على تعيين قيادات من الإخوان بالجامعة ؟

- دائمًا الاختيار بالكفاءة دون النظر لفكرة أو دين ومثال على ذلك تعيين مسيحي ومن خارج الجامعة رئيسًا لمطابع جامعة الزقازيق نظرًا لكفائته، فأنا لست ضد أحد وبالفعل يوجد الآن قيادات بالجامعة من جماعة الإخوان المسلمين مثل نائب رئيس الجامعة الحالي، وعدد 3 عمداء لكليات بالجامعة، لكن إذا استخدم أي مسئول بالجامعة سلطته في استخدام أفكار في اتجاه خطأ كتشجيع الطلاب على الخروج على الشرعية قطعا سيحاسب بشده من خلال اللوائح والقوانين.

 

* هل لديكم رؤية في تطوير المستشفيات الجامعية !

- المستشفيات الجامعية ملف كبير ومعقد ولا استطيع فتحه في بدء العام الدراسي لأننا مشغولون باستقبال عام دراسي جديد، والوقت ضيق ومازالت في الشهر الأول من تولى مسؤولية الجامعة، ويوميا لى اجتماعات متتالية.

 

* ماذا عن ميزانية الجامعة هذا العام ؟

ـ الميزانية أدنى كثيرا هذا العام مما نحتاج لكننا نعلم جيدا الظروف التي تمر بها البلاد، ونلتمس العذر للحكومة في هذا التوقيت لأنها لديها ملفات شائكه كثيرة، لكنى أتساءل إلى متى ستظل الجامعات تطلب مد يد العون من الحكومة فلابد أن يكون للجامعات استثمارات تصرف منها الجامعة، ونحن ننمى موارد الجامعة المختلفة لكنها تصرف في جهات عديدة كالبحث العلمي ونشر الأبحاث والمؤتمرات بالإضافة إلى حوافز للعاملين والصناديق مثل الرعاية الصحية والتكافل وغيرها.

 

* ما هي الإجراءات التي اتخذتها الجامعة للانتهاء من تثبيت المؤقتين؟

ـ قامت الجامعة في الفترة الماضية بتثبيت 72 موظفًا بواقع 50 % من العاملين المؤقتين الذين مر عليهم مدة 3 سنوات وهذه نسبة عالية جدًا في تاريخ الجامعة، وسيتم الانتهاء من تثبيت الباقي فور استكمالهم شرط مدة التثبيت، كما تحتاج الجامعة في الفترة المقبلة إلى وظائف تخصصية سنكملها من أوائل الخريجين.

 

* هل للجامعة مطالب في الدستور الجديد؟

ـ نطالب بتجديد قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لعام 72 لأنه يتماشى مع طبيعة المرحلة، والآن نراجع الكليات لجمع مطالبها وملاحظاتها لإرسالها للجهات المختصة للنظر فيها بجديه.

 

* رئيس الجامعة السابق أعلن أنه طبق على نفسه الحد الأقصى للأجور.. هل سيستمر هذا التطبيق على سيادتك؟

- مؤكد ذلك لكنى أريد أن أخبرك بشيء أن الحد الأقصى الذي وضعته الدولة هو أكثر من دخل رئيس الجامعة، فتطبيق الحد الأقصى سيكون في صالح رئيس الجامعة وليس انتقاص من مبالغ يخيل للبعض أنه يتقاضها.

 

* هل يمكن أن تعلن عن الراتب الحالي لرئيس الجامعة؟!

ـ أولاً أنا ما زلت أتقاضى راتب نائب رئيس جامعة، وسأخبرك عندما أقبض أول راتب كرئيس جامعة، لكني أريد أن أشير للجميع أن راتب رئيس الجامعة أقل من راتب قاضي في مجلس الدولة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان