رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 مساءً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

اقتراب ساعة الصفر من توقيع اتفاق نووي مع إيران

اقتراب ساعة الصفر من توقيع اتفاق نووي مع إيران

شئون دولية

المفاوضات بين السدسية الدولية وإيران في لوزان

اقتراب ساعة الصفر من توقيع اتفاق نووي مع إيران

وكالات - الأناضول 30 مارس 2015 10:25

في الوقت الذي تقترب فيه المفاوضات النووية بين إيران والدول الخمس + 1 من نهايتها الحاسمة، تتزايد الضغوط على الأطراف المتفاوضة بغية التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة.

 

وكان الشهر الأخير شهد أربعة لقاءات بين الأطراف المتفاوضة من أجل بلورة اتفاق إطار، نهاية مارس الجاري، فيما لم يتبق سوى يوم واحد لاتخاذ قرار بهذا الشأن.
 

 

ومع اقتراب انتهاء الجولة الأخيرة من المفاوضات الجارية على مستوى وزراء الخارجية، في مدينة لوزان السويسرية، يفيد المسؤولون أن المفاوضات الجارية منذ 12 عاماً، اقتربت من التوصل إلى اتفاق، وأنها أصبحت أقرب إلى توقيع تفاهم من أي وقت مضى.
 

وكان الجانبان الأمريكي والإيراني أجريا لقاءات عدة وعلى مستويات مختلفة، خلال الأسابيع الأخيرة، في سبيل التمهيد للتوصل إلى اتفاق الإطار، فيما اتسمت تصريحات المسؤولين من الجانبين بالتفاؤل، إلا أنهم كشفوا عن تباين في الآراء ما زال قائماً، إزاء بعض القضايا الحاسمة آنذاك.
 

ومن القضايا التي اتسمت بالحساسية - اتخذت حيزاً كبيراً من تركيز الأطراف عليها - هي كيفية رفع العقوبات المفروضة على إيران، التي فرضت عليها بدعوى سعيها لامتلاك أسلحة نووية، حيث تشترط إيران رفع العقوبات كاملةً وعلى دفعة واحدة، بينما ترى مجموعة 5+1 ضرورة رفع العقوبات تدريجياً.
 

من جانبه أرسل الرئيس الإيراني "حسن روحاني" رسالة خطية إلى نظيره الأمريكي "باراك أوباما"، يشرح فيها موقفه من المفاوضات النووية الجارية، كما أجرى اتصالات هاتفية بزعماء: روسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، شدد خلالها على ضرورة عدم تفويت "الفرصة الاستثنائية" للتوصل لاتفاق، كما دعاهم إلى رفع كافة العقوبات المفروضة على إيران.
 

جدير بالذكر أن جولة المحادثات الجديدة، انطلقت الخميس الماضي، بين وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ونظرائه في دول مجموعة 5 + 1 (تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، أمريكا، وروسيا، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، إضافةً إلى ألمانيا)، في مدينة لوزان السويسرية، بهدف التوصل لاتفاق مع إيران قبل نهاية آذار/مارس الجاري، ثم مناقشة تفاصيل إضافية لتوقيع اتفاق نهائي قبل نهاية يونيو المقبل.
 

وكانت واشنطن قد أكدت في 19 فبراير الماضي، أنها لا تطلع إسرائيل على كافة تفاصيل المفاوضات بينها وبين إيران، خوفاً من تصريحات "غير دقيقة" يمكن أن تقوّض المفاوضات أو تعرقلها.
 

يشار إلى أن إيران ومجموعة دول 5+1، لم تتوصل إلى اتفاق نهائي في الجولة السابقة من المفاوضات، التي جرت في العاصمة النمساوية فيينا، في 24 نوفمبر الماضي، واتخذوا قرارًا بتمديد فترة المفاوضات حتى نهاية يونيو المقبل.


ومنذ عام 2003، والغرب يثير الشكوك في نية طهران، ويتهمها بالسعي لإنتاج سلاح نووي، الأمر الذي تنفيه طهران، وتعلن أنها تطور برنامجها النووي من أجل أغراض سلمية، بحسب تصريحات مسؤوليها.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان