رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الثقة سلاح بنين لإحراج أسود السنغال

الثقة سلاح بنين لإحراج أسود السنغال

تحقيقات وحوارات

لاعبو منتخب بنين

الثقة سلاح بنين لإحراج أسود السنغال

ضياء خضر 10 يوليو 2019 11:47

تتقرب جماهير الكرة على مستوى قارة أفريقيا اليوم انطلاق منافسات الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر.

 

وستكون بداية منافسات الدور ربع النهائي من خلال المواجهة التي ستجمع منتخبا السنغال وبنين في السادسة من مساء اليوم على ملعب الدفاع الجوي.

 

مسيرة متباينة

 

مشوار منتخبنا السنغال وبنين في البطولة كان مختلفًا إلى حد كبير، وبالتحديد في دور المجموعات والذي أنهاه المنتخب السنغالي في وصافة المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، حصدهم من فوزين وخسارة وحيدة.

 

أما منتخب بنين فقد أنهى الدور الأول للبطولة في المركز الثالث للمجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، جمعهم من 3 تعادلات حققها في دور المجموعات، واستفاد المنتخب البنيني من النظام الجديد لبطولة أمم أفريقيا والذي يسمح بتأهل أفضل 4 منتخبات من أصحاب المركز الثالث إلى دور الـ 16.

 

 

صعوبة متفاوتة

 

ومع إسدال الستار على الدور الأول وتأهل منتخبا السنغال وبنين إلى الدور ثمن النهائي، كان لكل منهما نصيب من منافسين غير متساويين في الصعوبة.

 

المنتخب البنيني أوقعه مسار الدور ثمن النهائي في طريق المنتخب المغربي الذي كان يعد من بين المرشحين لنيل اللقب، لكن الحظ عاند "أسود الأطلسي" ومنح بطاقة التأهل لربع النهائي إلى منتخب بنين بعد مباراة ماراثونية احتكم فيها الفريقان لركلات الترجيح.

 

 

أما منتخب السنغال فكان على موعد مع مواجهة سهلة نوعًا ما جمعته بمنتخب أوغندا وصيف المجموعة الأولى، والذي قدم مستوى مميز نال به احترام متابعي البطولة.

 

الخبرات السنغالية والفوارق الفردية مكنت "أسود التيرانجا" من حسم مواجهتهم مع الأوغنديين بأقل مجهود، بفضل هدف أحرزه نجم السنغال الأول ساديو ماني كان كفيلًا بإيصال السنغال إلى الدور ربع النهائي.

 

 

أسلحة معنوية

 

ورغم الفوارق الكبيرة بين منتخبي السنغال وبنين إلا أن الأخير لن يكون ندًا سهلًا بأي حال من الأحوال أمام "أسود التيرانجا" في مواجهة اليوم.

 

وبعدما استطاع اجتياز أول دورين في البطولة ارتفع سقف طموحات منتخب بنين، والذي لم يتلق أي خسارة في النسخة الحالية من البطولة، إلى جانب تساوي محصلته التهديفية مع ما استقبلته شباكه من أهداف.

 

ولا شك أن تواجد المدرب الفرنسي ميشيل دوسييه صاحب الخبرات الأفريقية الكبيرة على رأس الجهاز الفني لمنتخب بنين، يعد أحد عناصر تعويض الفوارق بين المنتخب صاحب التاريخ الضئيل والمنافسين الذين واجهوهم منذ بداية مشواره في النسخة الحالية من النهائيات القارية.

 

 

ثقة متزايدة

 

والمؤكد أن نجاح منتخب بنين في بلوغ الدور ربع النهائي يعد إنجازًا غير مسبوق لهذا الفريق، والذي يقتصر سجله في بطولة أمم أفريقيا على 3 مشاركات سابقة انتهت جميعها في دور المجموعات.

 

ويمكن اعتبار منتخب بنين هو المنافس الأقوى لمنتخب مدغشقر على لقب الحصان الأسود للبطولة، وهي المنافسة التي ستكون لأحدهما الغلبة فيها حال نجح في تفجير مفاجأة وبلوغ الدور نصف النهائي.

 

كأس الأمم الإفريقية 2019 مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان