رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشادة "تويترية" بين متحدث الخارجية والسفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة

مشادة تويترية بين متحدث الخارجية والسفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة

سوشيال ميديا

سامنثا باور

مشادة "تويترية" بين متحدث الخارجية والسفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة

عبدالله بدير 14 مارس 2016 15:06

نشبت مشادة على موقع التدوين المصغر "تويتر"، بين السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، سامنثا باور، والمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، على خلفية رفض مصر التصويت على قرار يتعلق بالتجاوزات الجنسية التي ارتكبها جنود لحفظ السلام.


وعبرت  السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، سامنثا باور، عبر حسابها على موقع التدوين المصغر "تويتر" عن رفضها لما فعلته مصر تجاه القرار، مركدة أنها تشعر بالحزن على رفضها.



وبناءً على ذلك، رد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، قائلًا إن الأمر لا يستوجب الحزن، وأن قرار مجلس الأمن ناتج من طموحات وأهداف الشخصية له.



كان مجلس الأمن الدولي تبنى، الجمعة الماضية، قرارًا يتعلق للمرة الأولى بالتجاوزات الجنسية التي ارتكبها جنود لحفظ السلام، وتعد مشكلة متكررة لكنها تفاقمت في جمهوريتي أفريقيا الوسطى والكونغو الديموقراطية.


وينص القرار الذي اقترحته واشنطن على إعادة وحدات بأكملها إلى بلدانها في حال الاشتباه بحدوث انتهاكات جنسية أو استغلال جنسي، وفي حالة لم يتخذ بلد ما أي إجراء ضد جنوده المذنبين، يمكن استبعاده تمامًا من عمليات حفظ السلام.


تم تبني القرار بأغلبية 14 صوتًا وامتناع عضو واحد هو مصر عن التصويت، وذلك بعد رفض مجلس الأمن تعديلًا اقترحته.


وعبرت مصر عن إدانتها بلا لبس للانتهاكات الجنسية، لكنها رأت أن القرار يفرض عقوبة جماعية على جرائم يرتكبها بضع عشرات ممن يخالفون أو ينتهكون النظام والأعراف.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان