رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أبرز تعليقات رواد "فيصبوك" و"طنيطر" على الإطاحة بالزند

أبرز تعليقات رواد فيصبوك وطنيطر على الإطاحة بالزند

سوشيال ميديا

أحمد الزند

أبرز تعليقات رواد "فيصبوك" و"طنيطر" على الإطاحة بالزند

عبدالله بدير 13 مارس 2016 19:42

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، عقب الإطاحة بالمستشار أحمد الزند، من وزارة العدل، وذلك على خلفية تصريحه الأخير: "من أخطأ سأسجنه حتى لو نبي".


كما تصدر هاشتاج "الزند" عقب قرار الإقالة، على موقع التدوين المصغر "تويتر".


واحتلّ الهشتاج المركز الثاني في قائمة تويتر للهاشتاجات الأكثر تداولًا في مصر

وتفاعل الرواد مع قرار الإطاحة، مؤكدين أن القرار صائب، وجاء في الوقت المناسب.


أبرز تعليقات نشطاء "تويتر"..

أبرز تعليقات نشطاء فيس بوك..


يذكر أن المستشار أحمد الزند، سخر من من مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك مقطع فيديو قديم له، وهو يقول "الفيصبوك والطنيطر".


ويعود لعام 2012 في مداخلة هاتفية للزند مع الإعلامي توفيق عكاشة، والذي قال فيه: "ما يكتب عليك بالفيصبوك وطنيطر، أكاذيب واباحة وقلة أدب لا توثر فيك، أنت بين النخبة وبين المثقفين".


وجاء المستشار أحمد الزند، في وزارة العدل، خلفا لمحفوظ صابر الذي تقدم باستقالته الإثنين قبل الماضي، على خلفية تصريحات له استبعد فيها تعيين أبناء عمال النظافة في السلك القضائي.


شاهد الفيديو..



وأقال شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وزير العدل أحمد الزند، بعد تصريحاته المسيئة للنبي، صلى الله عليه وسلم. 


وكانت أنباء قوية تداولت خلال الساعات الماضية، عن مطالبة الزند بتقديمه استقالته، إلا أنه لم يتقدم بهذه الاستقاله، فتمت إقالته.


كان المستشار أحمد الزند، وزير العدل قال إنه لن يتنازل عن حبس من اتهموا زوجته ظلما في قضية شراء أراضٍ وزوّروا شهادة ميلاد لشخص ادعوا أنه عمها وذكروا اسم والد زوجته ووالدها وابنه.


وأضاف الزند خلال حواره ببرنامج "نظرة" على فضائية "صدى البلد" الليلة الماضية، أنه لن يتسامح في تلك القضية وسيسجن كل من ساهم في نشرها من الصحفيين، مشددًا على أن البعض تورط في القضية دون قصد وهؤلاء سيعفو عنهم بعد صدور الحكم لكن باقي الصحفيين سيتم سجنهم.


وردًا على سؤال من الإعلامي حمدي رزق "هل ستحبس صحفيين؟"، قال الزند: "إن شا الله يكون نبي صلى الله عليه وسلم استغفر الله العظيم يا رب.. المخطئ أيّا كان صفته.. ما القضاة بيتسجنوا".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان