رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محمد عطية: تمنيت إقالة الزند لظلمه وليس لازدراءه الأديان

محمد عطية: تمنيت إقالة الزند لظلمه وليس لازدراءه الأديان

سوشيال ميديا

محمد عطية

محمد عطية: تمنيت إقالة الزند لظلمه وليس لازدراءه الأديان

عبدالله بدير 13 مارس 2016 18:20

استنكر الفنان محمد عطية، إقالة المستشار أحمد الزند، وزير العدل، بتهمة ازدراء الأديان، وليس بسبب ظلمه، على حد وصفه.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "طوال فترة وجود الزند في منصب وزير العدل كان يخرج علينا بتصريحات عبثية و عنصرية و طبقية، وبها انتهاكات صارخة للدستور و القانون و جهر بالظلم و الديكتاتورية، وسمح بما سمح من طغيان في عهده".


وأضاف: "وحينما يتم الهجوم عليه بضراوة، ويقترب سقوطه بشدة يكون بسبب تهمة من العصور الوسطى.. تهمة من أغبي التهم في التاريخ ألا و هي ( إزدراء الأديان ).. كنت أتمنى أن يكون سقوطه بسبب ظلمه و طغيانه، وليس بسبب هذه التهمة المتخلفة التي تنتقص من مبدأ الحرية المطلقة مبدأ حرية التعبير و الرأي".


وأكمل: "ما يحدث الآن هو شئ محزن و نهاية قامع للحريات عن طريق تهمة تقمع الحرية ".


كان المستشار أحمد الزند، وزير العدل قال إنه لن يتنازل عن حبس من اتهموا زوجته ظلما في قضية شراء أراضٍ وزوّروا شهادة ميلاد لشخص ادعوا أنه عمها وذكروا اسم والد زوجته ووالدها وابنه.


وأضاف الزند خلال حواره ببرنامج "نظرة" على فضائية "صدى البلد" الليلة الماضية، أنه لن يتسامح في تلك القضية وسيسجن كل من ساهم في نشرها من الصحفيين، مشددًا على أن البعض تورط في القضية دون قصد وهؤلاء سيعفو عنهم بعد صدور الحكم لكن باقي الصحفيين سيتم سجنهم.


وردًا على سؤال من الإعلامي حمدي رزق "هل ستحبس صحفيين؟"، قال الزند: "إن شا الله يكون نبي صلى الله عليه وسلم استغفر الله العظيم يا رب.. المخطئ أيّا كان صفته.. ما القضاة بيتسجنوا".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان