رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نور فرحات لـ"الخارجية": ألم يُقتل ريجيني ويعذب بطريقة وحشية؟

نور فرحات لـالخارجية: ألم يُقتل ريجيني ويعذب بطريقة وحشية؟

سوشيال ميديا

نور فرحات

نور فرحات لـ"الخارجية": ألم يُقتل ريجيني ويعذب بطريقة وحشية؟

عبدالله بدير 11 مارس 2016 18:50

سخر محمد نور فرحات، الفقيه الدستوري، من البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية بشأن قرار البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وذلك على خلفية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني بالقاهرة.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الداخلية تنفي صلتها بمقتل جوليو ريجيني، وزير الخارجية يقول إن التزام مصر بالحريات التزام أصيل ويرفض استغلال برلمان الاتحاد الأوروبي لقضية ريجيني".


وأضاف: "لن أدخل فى تفاصيل، لن أذكركم بمقتل الشهيدة شيماء الصباغ، والتصريحات الأولى للداخلية، ولكن بهدوء شديد ثلاث أسئلة :ألم يقتل ريجيني ويعذب بطريقة وحشية في مصر؟، أليست المهمة الأولى للداخلية المصرية ضبط مرتكبي الجرائم التي تقع في مصر؟، ألم تمر شهور على مصرع ريجيني والجميع في صمت؟".


وأكمل: "الإجابة الشافية وجدناها عند أحد النواب الذي صرح بأن هذا شئ عادي يمكن أن يحدث لأىي مواطن، تبًا للبرلمان الأوروبىي والهندي والأسترالي، وغير ذلك من برلمانات البلدان، وتحيا مصر".



كانت وزارة الخارجية، أصدرت بيانًا للرد على إدانة البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر.


واعتبرت الخارجية قرار البرلمان اللأوروبي غير منصف، ولا يتفق مع حقيقة الأوضاع فى البلاد، مشيراً على سبيل المثال  إلى أن الاختفاء القسري، هو إدعاء تم الرد عليه من قبل السلطات المختصة، بحسب نص البيان.



وأصدر البرلمان الأوروبي، بيانًا عاجلًا، الأربعاء الماضي، ممثلًا في أكبر كتلة سياسية تمثل أكثر من ثلثي البرلمان "أ ف د"، أوصى من خلاله دول الاتحاد الأوروبي، بحظر المساعدات إلى مصر، على خلفية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني بالقاهرة.


وقال البيان، إن قضية ريجيني، تعد واحدة من عشرات قضايا الاختفاء القسري التي تمارس بحق النشطاء المصريين -على حد وصف البيان.


ودعا البيان، النظام المصري، إلى إلغاء قانون التظاهر الذي وصفه بالقمعي، والذي صدر في نوفمبر 2013.


وصوت البرلمان الأوروبي، في جلسته أمس الخميس، بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قرار يدين بقوة "تعذيب واغتيال الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في ظروف مريبة"، والذي اختفى في 25 يناير، وعثر على جثته في الثالث من فبراير، وجاء التصويت بموافقة 588 عضوًا، ورفض 10، وامتناع 59.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان