رئيس التحرير: عادل صبري 05:22 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحفي بعد الإفراج عنه: خرجت إلى السجن الكبير

صحفي بعد الإفراج عنه: خرجت إلى السجن الكبير

سوشيال ميديا

الصحفي محمود السقا

بعد 72 يومًا من حبسه..

صحفي بعد الإفراج عنه: خرجت إلى السجن الكبير

عبدالله بدير 11 مارس 2016 17:16

أفرجت السلطات الأمنية عن الصحفي محمود السقا، بعد 72 يومًا من حسبه.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " الحمد لله، أخيرًا شوفت النور بعد 72 يومًا في سجون الديكتاتور، بس للأسف مش هقدر أفرح إلا لما اخواتنا يخرجوا من السجون، كل اخواتنا ‫المنتمين ليناير المعتقلين المظلومين بلا استثناء".


وأضاف السقا: "حقيقي خرجت من المعتقل بس ما نولتش الحرية؛ لأني خرجت من السجن الصغير للسجن الكبير، تجربة صعبة ومريرة، بس رغم مرارتها إلا أنها علمتني كتير أوي الحمد لله، زمان كان لما حد يقولي سافر وسيب البلد كنت أقوله مستحيل حتى لو الفكرة روادتني في بعض الأحيان".


وتابع: "لكن بعد التجربة ديه أنا بقيت متمسك بالبلد أكتر؛ لأنها بلدنا إحنا مش بلدهم هما وبينا إحنا هتكون مصر الثورة اللي بنتمناها، وأخير بشكر كل الناس اللي وقفوا جنبي سواء إلي كانوا بيتطمنوا عليا من خلال أهلي أو اللي كانوا بيزروني أو اللي كتبوا عني كلمة أو الاي تعبوا واجتهدوا وموتوا نفسهم عشان يخرجوني، والحمد لله اني خرجت بفضل الله أولا وفضل الناس ديه ثانيًا غصب عن عين‫ الديكتاتور".


وأكمل السقا: "ومسيري أذكرهم بالاسم رغم أن ده صعب؛ لأن اللي وقفوا جنبي كتير أوي، واكتشفت أن ربنا كارمني بحب ناس كتير أوي، اختارنا طريق ‫‏يناير، وهنكمل فيه مهما كان الثمن وهنراهن على يناير، حتي لو كان عمرنا هو الضريبة اللي هندفعها، يناير هي اللي هتنتصر ان شاء الله ".

 

وألقت قوات الأمن ألقت القبض على "محمود السقا" الصحفي بموقع يناير، فجر الخميس 31 ديسمبر 2015، وحتى هذه اللحظة لم تكشف الأجهزة الأمنية عن مكان احتجازه، ولم يتم عرضه على النيابة العامة وعدم توجيه أي تهم له.


وقررت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامي العام الأول، السبت، إخلاء سبيل الصحفي محمود السقا، على ذمة التحقيقات، واتهامه بالانضمام لـ "حركة شباب 25 يناير".


وتضم القضية المقيدة برقم 796 لسنة 2015 حصر أمن الدولة العليا، عددًا من النشطاء السياسيين المحبوسين احتياطيًا على ذمتها، وآخرين صدر قرار بضبطهم وإحضارهم من قبل النيابة العامة.


ويواجه المتهم عدة جرائم متعلقة بإدارة وتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والدعوة لقلب نظام الحكم، وتكدير الأمن العام وتهديد السلم الاجتماعي.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان