رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صحفي: البرلمانيون الأوروبيون الرافضون لانتقاد حقوق الإنسان بمصر متطرفون

صحفي: البرلمانيون الأوروبيون الرافضون لانتقاد حقوق الإنسان بمصر متطرفون

سوشيال ميديا

البرلمان الأوروبي

صحفي: البرلمانيون الأوروبيون الرافضون لانتقاد حقوق الإنسان بمصر متطرفون

مصطفى المغربي 11 مارس 2016 13:33

ذكر محمد هاني الكاتب الصحفي بجريدة الحياة اللندنية أن أعضاء البرلمان الأوربي الرافضين لقرار انتقاد حقوق الإنسان في مصر ينتمون أحزاب النازيين الجدد واليمين المتطرف.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "قرار البرلمان الأوروبي أمس غير ملزم للحكومات، ولا يتجاوز تأثيره بيانات الشجب والإدانة".

 

وتابع: "لكن لما راجعت أسماء النواب العشرة المصوتين ضد القرار لم يخب ظني، وضع مؤسف جدًا أن لا تجد حلفاء سوى أحزاب النازيين الجدد واليمين المتطرف".

 

وأضاف: "أربعة نواب هم كل ممثلي حزب "الحرية" الهولندي اليميني المتطرف الذي أسسه العنصري المعروف جيرت فيلدرز صاحب فيلم "فتنة"، ثلاثة نواب هم كل ممثلي حزب "الفجر الذهبي" اليوناني، وهو حزب فاشي للنازيين الجدد، رفع البرلمان اليوناني الحصانة عن بعض نوابه وحاكمهم القضاء ضمن 69 من قيادات الحزب، بتهم بينها الانتماء إلى منظمة إجرامية وقتل مهاجرين خلال هجمات جماعية".

 

وواصل: "نائب يميني هولندي اسمه باس بلدر، وهو أيضاً نائب رئيس مجموعة Israel Delegation التي تضم النواب المؤيدين لإسرائيل في البرلمان الأوروبي، جانيس أتكينسون من حزب استقلال المملكة المتحدة UKIP، وهو حزب يميني متطرف معادٍ للاتحاد الأوروبي وللمهاجرين، نائب ألماني يترأس حزباً ساخراً اسمه "الحزب" Die Partei ، ارتبط اسمه بقضية رشوة "فيفا" وبتعليقات عنصرية".

وصوت 588 عضوًا في البرلمان الأوروبي أمس الخميس، بالموافقة على قرار خاص بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وقضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، مقابل رفض 10 أعضاء وامتناع 59.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان