رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الخارجية ترد على إدانة البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر

الخارجية ترد على إدانة البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر

سوشيال ميديا

أحمد أبو زيد - المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية

الخارجية ترد على إدانة البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر

غادة بريك 11 مارس 2016 12:34

أصدرت وزارة الخارجية بيانًا للرد على إدانة البرلمان الأوروبي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر.


واعتبرت الخارجية قرار البرلمان اللأوروبي غير منصف، ولا يتفق مع حقيقة الأوضاع فى البلاد، مشيراً على سبيل المثال  إلى أن الاختفاء القسري، هو إدعاء تم الرد عليه من قبل السلطات المختصة، بحسب نص البيان.

نص البيان:

أعرب المستشار احمد ابو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية عن آسفه لصدور القرار بهذا الشكل غير المنصف، والذى لا يتفق مع حقيقة الأوضاع فى مصر، ويعتمد على أحاديث وادعاءات مرسلة لا تستند إلى أيه دلائل.


وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن إقحام قضية مقتل الطالب الايطالى " جوليو ريجيني " فى قرار يتناول أوضاع حقوق الإنسان فى مصر يحمل إيحاءات مرفوضة، ويستبق عمليات التحقيق الجارية التى تقوم بها السلطات المصرية بالتعاون والتنسيق الكامل مع السلطات الايطالية .


وأوضح المتحدث الرسمى باسم الخارجية، أنه من المؤسف أن تتعامل مؤسسات تشريعية عريقة مثل البرلمان الاوروبى مع اتهامات غير موثقة وتقارير إعلامية مرسلة على أنها حقائق وأدلة دامغة تصدر على أساسها قرارات البرلمان، مشيراً على سبيل المثال  إلى أن ادعاءات الاختفاء القسري فى مصر قد تم الرد عليها بالفعل من جانب السلطات المصرية المعنية وتم إثبات أن الغالبية العظمى منها لمتهمين محبوسين على ذمة قضايا محددة وموثقة وليست حالات لاختفاء قسري مثلما يتم الادعاء ، بالإضافة إلى الكثير من الادعاءات الأخرى بشأن الاعتقالات والتضييق على الحريات الواردة فى القرار.


واختتم المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية تعقيبه مشيراً إلى أن التزام الحكومة المصرية باحترام حقوق الإنسان والحريات التزام أصيل لا حياد عنه، وأن التعذيب جريمة منصوص عليها بوضوح لا يحتمل الشك فى الدستور المصرى، وأنه كان يأمل أن يتم البناء على ما تضمنه القرار من إعادة التأكيد على إستراتيجية العلاقات المصرية الأوروبية، ودعم جهود مصر فى مكافحة الإرهاب، ودعم الشراكة الاقتصادية بين الاتحاد الاوروبى ومصر، لإصدار قرار أكثر توازناً يحمى ويصون ويدعم العلاقات الأوروبية المصرية ولا يقوضها أو يشكك فى صلابتها.



وصوت البرلمان الأوروبي، في جلسته أمس الخميس، بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قرار يدين بقوة "تعذيب واغتيال الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في ظروف مريبة" والذي اختفى في 25 يناير، وعثر على جثته في الثالث من فبراير.

 

وجاء التصويت بموافقة 588 عضوًا، ورفض 10، وامتناع 59.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان