رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عزت الرشق ناعيًا حسن الترابي: كان ناصرًا للدين وللفلسطينيين

عزت الرشق ناعيًا حسن الترابي: كان ناصرًا للدين وللفلسطينيين

سوشيال ميديا

عزت الرشق

عزت الرشق ناعيًا حسن الترابي: كان ناصرًا للدين وللفلسطينيين

عبدالله بدير 05 مارس 2016 19:53

نعى عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، وفاة حسن الترابي، زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان.


وقالت في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تلقّينا نبأ وفاة المفكر الإسلامي الكبير الدكتور حسن عبد الله الترابي بألم شديد، ونحتسبه عند الله، ونستذكر جهاده الطويل، من أجل إعلاء كلمة الله، وتمكين دينه في الأرض ، وتمكين الإنسان ليكون خليفة في الأرض، يستعمرها ويبنيها ببيانٍ من الله وهدى".


وأضاف الرشق: "إننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس إذ ننعي الشيخ الدكتور حسن الترابي لأبناء شعبنا الفلسطيني، وأمتنا العربية والإسلامية فإننا نسجّل شهادةً له بأنه انتصر لدين الله، وانتصر للمظلومين في فلسطين، وأعان على المحتلين المعتدين، بما استطاع من رأي وكلمة ونفوذ، وبقى وفيًّا لهذه القضية النبيلة، عاملًا دؤوبًا من أجلها، جمعَ الناس عليها، وترك بصمات لا يمسحها الزمان في مختلف مراحل حياته" .


وأكمل: "رحم الله الشيخ الدكتور حسن الترابي/ وعوّض عن فقده الجلل المسلمين خيرًا، وألهم أهله وإخوانه الصبر والسلوان".


وتوفى حسن الترابي "85 عامًا"، اليوم السبت،  بعد نقله، صباح اليوم، إلى أحد المستشفيات بالعاصمة الخرطوم، وهو في حالة وصفت بالحرجة.


وقال مكتب الترابي، في وقت سابق، إنه كان يقوم بأعمال روتينية بالمكتب قبل أن يسقط ويدخل في غيبوبة، لينقل إلى مستشفى رويال كير وسط الخرطوم، حيث يعمل الأطباء على إسعافه.


ويعد الدكتور حسن الترابي، من أبرز وجوه السياسة والفكر في السودان والعالم الإسلامي، درس الحقوق في جامعة الخرطوم، ثم حصل على الإجازة في جامعة أكسفورد البريطانية عام 1957، وعلى دكتوراه الدولة بجامعة السوربون بباريس عام 1964.


انضم الترابي ـ الذي يتقن الفرنسية والإنجليزية والألمانية ـ إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأصبح من زعمائها في السودان سنة 1969، لكنه انفصل عنها فيما بعد واتخذ سبيله مستقلًا.


انتخب 1996 رئيسًا للبرلمان السوداني، في عهد "ثورة الإنقاذ"، كما اختير أمينا عامًا للمؤتمر الوطني الحاكم 1998.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان