رئيس التحرير: عادل صبري 03:45 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فاطمة رشدي.. سارة برنار الشرق

فاطمة رشدي.. سارة برنار الشرق

سوشيال ميديا

فاطمة رشدى

فاطمة رشدي.. سارة برنار الشرق

عبد الغنى دياب 23 يناير 2016 17:40

لقبوها بسارة برنار الشرق، لما قدمته من أعمال فنية، فكانت في وقت من الأوقات هي بوابة عبور لكل من أراد الدخول لعالم الشهرة والفن.

 


فاطمة رشدي، ممثلة وكاتية ومخرجة مسرحية تحل اليوم ذكري وفاتها، والتى وقعت في 23 يناير 1996، عن عمر يناهر 87عاما وقتها.

 

ولدت فاطمة رشدي في الإسكندرية في 15 نوفمبر عام 1908 و هي شقيقة الفنانتان رتيبة و أنصاف رشدي.

 

ونشأت فاطمة في أسرة ضربت جذورها في الفن وبدأت الدخول للحقل الفني، وهي في التاسعة من عمرها و حتى شيخوختها.

 

و تعتبر من رائدات المسرح و السينما المصرية و قامت بالتأليف و الإخراج و التمثيل المسرحي و السينمائي ، كما كانت صاحبة فرقة مسرحية و هي فرقة فاطمة رشدي حيث كانت فرقتها في وقت معين هي بوابة العبور للفن و الشهرة .

 

تركت تراثًا فنيًا هائلاً، و عاصرت عمالقة المسرح و السينما من جيل الرواد ، و لقبت ( سارة برنار الشرق ) و كان لديها هوس و حب و ولاء منقطع النظير لفن التمثيل .

ذكرت الصفحة الرسمية لموقع الملك فاروق، متابعيها بالفنانة التى اعتزلت الفن في أواخر الستينات، و انحسرت الأضواء عنها مع التقدم في السن و ضياع الصحة و المال و كانت تعيش في أواخر أيامها في حجرة بأحد الفنادق الشعبية في القاهرة ، إلى أن كشفت جريدة الوفد المصرية عن حياتها البائسة التي تعيشها

، بعدها تدخل الفنان فريد شوقي لدى المسؤولين لعلاجها على نفقة الدولة و توفير المسكن الملائم لها و تم ذلك بالفعل ، فقد حصلت على شقة ، إلا أن القدر لم يمهلها لتتمتع بما قدمته لها الدولة ، لتموت وحيدة تاركة ورائها ثروة فنية عملاقة تزيد عن مائتي مسرحية و 16 فيلمًا سينمائيًا، و بقدر ما عشقت الفن إلا أنها بدأت تلعنه في أيامها الأخيرة لأنه أوصلها إلى تلك الحالة البائسة .


 

اقرأ أيضًا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان