رئيس التحرير: عادل صبري 12:55 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بيان لـ 25 شخصية عامة: مواجهة الإرهاب بإطلاق الحريات لا بالقمع

بيان لـ 25 شخصية عامة: مواجهة الإرهاب بإطلاق الحريات لا بالقمع

سوشيال ميديا

ثورة يناير - أرشيفية

بيان لـ 25 شخصية عامة: مواجهة الإرهاب بإطلاق الحريات لا بالقمع

مصطفى المغربي 23 يناير 2016 12:33

أصدر 25 شخصية عامة بيانًا بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير منددين فيه بقمع النظام لحرية التعبير عن الرأي، كما أكدوا على أن مواجهة الإرهاب تكون بإطلاق الحريات.

 

وجاء نص البيان كالآتي: "مع حلول الذكرى الخامسة لثورة يناير المجيدة، ومع عودة روح الثورة وعبقها وإعلان آلاف الشباب والرموز الوطنية عن فخرهم واعتزازهم بالمشاركة فيها، يبدي الموقعون علي هذا البيان دهشتهم البالغة من حالة الخوف والارتباك التي تسيطر علي نظام الحكم في مصر بسبب اقتراب ذكري ثورة 25 يناير".

 

وتابع: "هذا الخوف والذعر الذي بدا واضحاً في حملة اعتقالات كبري طالت العشرات من شباب الثورة بتهمة الدعوة للتظاهر، إن الموقعين علي البيان إذ يرفضون حملة الاعتقالات القمعية ويطالبون السلطة الحاكمة بالتعقل ووقفها فورًا، وبالإفراج عن كل الشباب المسجونين، يذكرونها أن الحق في التظاهر السلمي، في ذكري الثورة أو في أي وقت آخر، هو حق مشروع كفله الدستور وهو في ذات الوقت البديل الآمن الذي يضمن عدم تحول الاحتجاجات السلمية المشروعة إلي ممارسات عنيفة مرفوضة ومدانة".

 

وأضاف: "إن الخوف الملازم للسلطة الحالية والذي ظهر في تصرفاتها خلال الفترة الأخيرة فضلاً عن حملات الاعتقال والمنع لن ينجح في قمع الراغبين في التظاهر السلمي ولن ينجح في تخويف شباب ثورة يناير من استكمال طريقها ومسارها، بل سيكون زاداً إضافياً للغضب الذي سيولد الأحباط والعنف".

 

وواصل: "وقد آن الأوان أن تدرك السلطة أن مواجهة العنف والإرهاب لن تكون بالمنع والقمع بل بإطلاق الحريات العامة التي كانت إحدي الأهداف الكبري لثورة يناير الخالدة".

 

واختتم البيان: "إن الأمر المؤكد أنه لا يمكن أبداً بعد الثورة العظيمة أن يكون القمع مقبولاً في التعامل مع دعوات التظاهر السلمي أو التعبير عن الرأي، وهو الأمر الذي يبدو أن السلطة لا تدركه حتي الآن، مع التأكيد على إن الدور الرئيسي للسلطة هي حماية الحق في التعبير السلمي عن الرأي لا قمعه".

 

وحسب البيان فإن الموقعون هم: "أحمد البرعي، أحمد السنجيدي، إسراء عبد الفتاح، أسامة الغزالي حرب، إكرام يوسف، باسم يوسف، جورج إسحق، حازم حسني، حامد جبر، حمدين صباحي، حلمي شعراوي، رائد سلامة، روبرت أنيس، زكريا الحداد، زياد العليمي، شادي الغزالي حرب، عصام الشريف، عمرو بدر، علاء الأسواني، ليلي يوسف صديق، محمود محمد حجازي، محمود عفيفي، معصوم مرزوق، مني عامر، يحيي القزاز".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان