رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صراع "جنينة" و"تقصي الحقائق" في عيون المشاهير

صراع جنينة وتقصي الحقائق في عيون المشاهير

سوشيال ميديا

هشام جنينة

صراع "جنينة" و"تقصي الحقائق" في عيون المشاهير

مصطفى المغربي 13 يناير 2016 14:09

تباينت ردود أفعال مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" حول أزمة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بعد نفي تقرير تقصي الحقائق وجود فساد في مصر.

 

وقال الكاتب محمد عصمت سيف الدولة، الباحث في الشأن القومي: "صدر بضوء أخضر من ⁧السيسى⁩، وواضح أن التوجيه كان بتهميش ظاهرة الفساد والطعن فى مصداقية الرجل ، ⁧تقصى الحقائق تتهم هشام جنينة بالتضليل".

وتابع الكاتب والروائي علاء الأسواني: "المستشار هشام جنينه اتهم جهات سيادية بارتكاب فساد فتم تشكيل لجنة من نفس الجهات السيادية للتحقيق فوجدت الاتهامات الموجهة لها غير صحيحة، مبروك".

وأضاف الناشط السياسي شادي الغزالي حرب: “وأنا بالطبع أدعم هشام جنينة الذي يواجه الفساد باسمنا جميعاً، لكن هل هذا الدعم المعنوي أو بهاشتاج يكفي لمساندته بعد أن وصلنا للحضيض؟ لا أظن".

وعلق البرلماني السابق مصطفى النجار: "مايحدث مع هشام جنينة يحدد انحيازات الدولة حاليًا ومستقبلاً ، و"الزفة" الإعلامية التي اعتمدت على التلاعب بتصريحاته وتوجيه اللوم له بدلاً من مطاردة اللصوص والفاسدين تمثل حالة عهر إعلامى غير مسبوق فى تاريخ مصر".

 

وذكر: "لا مانع نلغي الجهاز المركزى للمحاسبات حتى لا يغضب الفاسدين، ويتعكر مزاجهم، أو نجيب ناس تمسكه تطرمخ على أى فساد وتتحالف معاه أو تبرره، واحد جى ينضف خرابة ففي ناس مش حابة تنضف وتقوله انت إزاى بتهاجم الفساد، احنا حابين الفساد وعلى قلبنا زى العسل".

 

وأردف:” لو هذه المهزلة استمرت المفروض هشام جنينة يقدم استقالة مسببة، طبعًا هما نفسهم فى دا، بس ساعتها يطلع للرأي العام كل اللى سكت عنه ولم يفصله، وبرده دا مش هيغير حاجة بس يبقى عمل اللي عليه، مش هينفع مسار الإصلاح من جوا السلطة اللي بتعلن عمليًا إنها ضد الإصلاح".

وأوضحت حركة شباب 6 إبريل: "يدين شباب 6 إبريل محاولات النظام الحاكم للتستر على الفساد والتدخل في أعمال الجهاز المركزي للمحاسبات لحجب المعلومات عن المصريين".

 

واستطردت: "تدخل السلطة في عمل المركزي للمحاسبات يثبت أنها ضد مكافحة الفساد وأنه امتد إلى مواقع خطيرة في الدولة، فكيف يتم تكليف المتهمين للنظر في فسادهم، ويؤكد شباب 6 إبريل أن بلاغات المركزي للمحاسبات عن حجم الفساد في مصر مفجعة والسكوت عنها مهين ومحاولة تكذيبها يثبت تورط النظام الحاكم فيها".

ورأى المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي: "ما يحدث من تطويق للمستشار هشام جنينة لا يهدف إلى إسكاته أو إصدار قرار بإعفائه من منصبه وفقط، لكنه يمهد الأرض لملاحقته قضائيًا جزاء شجاعته في مواجهة الفساد وكشفه، فيا كل شرفاء هذا الوطن لا تتركوه وحيداً فى هذه المعركة".

وأصدرت لجنة تقصي الحقائق المشكلة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تقريرها الرسمي في تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة بوجود فساد بنسبة 600 مليار جنيه في جميع مؤسسات الدولة.

 

وانتهى التقرير المطول بعدم صحة تصريحات هشام جنينة جملة وتفصيلاً ورفعت تقريرها لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الذي بدوره أرسله لمجلس النواب وتكليف اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد بمراجعة كافة بنود الخاصة بالتقرير واتخاذ الإجراءات القانونية في كل واقعة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان