رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نيفين مسعد تكشف أسباب منع راجية عمران من زيارة سجن العقرب

نيفين مسعد تكشف أسباب منع راجية عمران من زيارة سجن العقرب

سوشيال ميديا

راجية عمران

ضمن وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان

نيفين مسعد تكشف أسباب منع راجية عمران من زيارة سجن العقرب

مصطفى المغربي 06 يناير 2016 14:23

روت نيفين مسعد أستاذ العلوم السياسية وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان تفاصيل منع راجية عمران من زيارة سجن العقرب ضمن وفد المجلس.

 

وقالت في تدوينة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "شهادتي علي زيارة وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان سجن العقرب يوم الثلاثاء ٥ يناير ٢٠١٦".

 

وتابعت: "ظهر يوم الاثنين ٤ يناير اتصل بي الأمين العام للمجلس السفير مخلص قطب لإبلاغي بأن هناك زيارة غدًا الثلاثاء لسجن العقرب وأن التجمع أمام المجلس مابين ٩ و٩،٣٠ صباح الثلاثاء فأخبرته بأنني سوف أحضر".

 

وأضافت: "واتصل الأمين العام بباقي الأعضاء خاصة الأعضاء الذين زاروا العقرب في المرة السابقة لأنه كانت لهم ملاحظات مطلوب معرفة إذا كانت قد دخلت أم لا، فاعتذر الزميلان حافظ أبو سعدة ومحمد عبد القدوس عن عدم الحضور وأكد الدكتور صلاح سلام حضوره، وهؤلاء الزملاء الثلاثة هم من زاروا العقرب في المرة السابقة".

 

وواصلت: "اتصل السفير مخلص قطب بالزميلة راجية عمران فلم ترد وفيما بعد علمت بأمر الزيارة فأرسلت لأحد موظفي المجلس رسالة تفيد رغبتها في الحضور فأخبرها بأن قائمة الأسماء أرسلت بالفعل".

 

وذكرت: "أمام المجلس وجدت السفير مخلص قطب يقف مع الزميلين جورج اسحق وراجية عمران وكان الكلام يدور حول مدى إمكانية انضمام راجية للوفد فقال لها السفير إنه لم يتم إخطار الأمن بمشاركتها ولا يليق أن يذهب عضو المجلس لزيارة السجن ويمنع من الزيارة لكن الأستاذ جورج رد بأنه سيحاول إقناع الأمن علي باب السجن بإدخالها فإن فشل تعود، ولهذا السبب طلبت من سائقها الخاص أن يسير خلف سيارة المجلس".

 

وروت: "في المقعد الخلفي بالسيارة جلست إلي جانب جورج وراجية التي انهمكت في كتابة قائمة بأسماء (عرفت لاحقًا داخل السجن أنهم ١٠ أشخاص) وسلمتها لجورج للسؤال عن أوضاعهم داخل السجن لولم يتم إدخالها، والأسماء هي؛ أحمد ثروت أبو الفتوح، محمد حسن سليمان، علاء حمد عبد النبي، محمد فريد حسين، مسعد أبو زيد، صبري عبد الله، خالد سحلوك، هشام جعفر، أحمد ناصر عبيد، حسن أبو عقدة".

 

وأوضحت: "على باب السجن التقينا مع الزميلين كمال عباس ومحمد عبد العزيز وكان قد سبقنا للداخل كل من الدكتور صلاح سلام والسيدة شاهندة مقلد، وذكر أمن البوابة أن اسم راجية لم يبلغ لهم فتدخل جورج لإقناعه فذكر أنه ينفذ التعليمات ولابد من إرسال إذن".

 

وتابعت: "انتظرنا لمدة عشر دقائق تقريبًا ثم اقترح الأمن أن ندخل ما عدا راجية لنبدأ الزيارة وتنتظر هي ورود الإذن، ولما كان من الصعب إلغاء زيارة نحن الذين طلبناها قبلنا هذا الاقتراح فانفعلت راجية وقالت موجهة كلامها للأستاذ جورج.. you are doing what they want ، وأضافت.. اعمل اللي يريح ضميرك".

 

واختتمت: "دخلنا وبعد حوالي ثلث ساعة علمنا برفض إصدار تصريح دخول راجية، الخلاصة.. كل من أبلغ المجلس بحضوره ظهر يوم الاثنين شارك في الوفد، وقد شاركت راجية نفسها في عدة زيارات منها زيارة سجن القناطر التي كنت ضمن وفدها، لم تكن هناك مرونة في مسألة التصريح لراجية وكان هناك تطبيق حرفي للوائح، هذا عما حدث خارج بوابات السجن ودار حوله لغط كثير، أما ما حدث وراء الأسوار فموضعه بوست لاحق".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان