رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاهير مواقع التواصل يدعمون اتحادات الطلبة بسبب عدم إعلان نتيجة انتخاباتهم

مشاهير مواقع التواصل يدعمون اتحادات الطلبة بسبب عدم إعلان نتيجة انتخاباتهم

سوشيال ميديا

جانب من انتخابات اتحاد الطلبة

مشاهير مواقع التواصل يدعمون اتحادات الطلبة بسبب عدم إعلان نتيجة انتخاباتهم

مصطفى المغربي 16 ديسمبر 2015 11:23

تضامن عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" مع اتحادات الطلبة بالجامعات بسبب عدم إعلان نتيجة انتخابهم حتى الآن.

 

وقال البرلماني السابق زياد العليمي: "حول الانتخابات الطلابية، ٢٠٠٧ أصدر رئيس الجمهورية بصفته اللائحة الطلابية وعدل رئيس الوزراء اللائحة التنفيذية عام ٢٠١٣، ثم أصدر سيد عبد الخالق وزير التعليم العالي في حكومة محلب ٢٠١٤، اللائحة المالية والإدارية، وعدلها الوزير الحالي".

 

وتابع: "أعلن بدء انتخابات الاتحادات الطلابية هذا العام، بهذه اللائحة وتعديلاتها، بعد أن تم تشكل قائمة "صوت طلاب مصر" التي تم تقديمها باعتبارها قائمة النظام، وسط إدعاءات حول دعم مرشحيها من قبل إدارات الكليات والجامعات، وتوفير دعم مادي مهول لها".

 

وأضاف: "أجريت الانتخابات ففشلت القائمة المذكورة في كسب ثقة الطلاب، فلم ينجح منها سوى ٣ طلاب أصبحوا أعضاء لجان مساعدة غير ممثلة في اتحاد طلاب مصر، ونجح المستقلين في حصد مقاعد الاتحاد كاملًا".

 

وواصل: "سألت عدد من وسائل الإعلام بعض أعضاء الاتحاد الناجحين عن موقفهم بالنسبة للطلاب المعتقلين، فأعلنوا أنهم ممثلين رسميين لكل الطلاب المصريين بما فيهم المعتقلين، وسيعملون على ضمان محاكمات عادلة لهم، وعدم انتهاك حقوقهم كمتهمين وكطلاب، وعن موقفهم من التظاهر أعلنوا التزامهم بأحكام الدستور والتزامات مصر الدولية باعتبار التظاهر حق للمواطنين المصريين وفي القلب منهم الطلاب".

 

وأردف: "رغم انتهاء الانتخابات وإعلان عدد الأصوات للمرشحين، إلا أن الوزارة تتلكأ في إعلان الاتحاد رسميًّا".

 

واستطرد: "اليوم صرح الوزير بأن تأخير إعلان الاتحاد رسميًّا يرجع لمراجعة الوزارة للوضع القانوني للاتحاد، لأن لائحة ٢٠٠٧ أصدرها رئيس الجمهورية وتعديلاتها صدرت من مجلس الوزراء، ولم يقرها رئيس الجمهورية بالإصدار".

 

وأوضح: "رغم صحة إجراء الانتخابات قانونًا، إلا أننا إذا أردنا تصديق رواية الوزير، سنكتشف أن وزير التعليم العالي، هو المخول قانونًا بإعلان بدء، وتشكيل اللجنة المشرفة، ومتابعة كافة إجراءات العملية الانتخابية، فإذا ثبت أن هناك خطأ في إجراء الانتخابات بهذه اللائحة، يصبح متهمًا بإهدار المال العام، لأنه أصر على إجراء الانتخابات بلائحة يدعي وجود خطأ إجرائي في إصدارها".

 

واختتم: "لما تدوروا على ترزي يعطي الغطاء القانوني لأفعالكم اللي بتهدر قيمة القانون، ع الأقل دوروا على ترزي شاطر، ادعموا اتحاد طلاب مصر على الهاشتاج ده، ‏ادعم اتحاد طلاب مصر‬".

ورأى الناشط السياسي شادي الغزالي حرب: “‏ادعم اتحاد طلاب مصر‬ فهم نموذج لقدرة الشباب لتغيير الواقع، وما يحدث معهم دليل عملي على إصرار نظام السيسي الوقوف في وجه المستقبل، ‏المستقبل لنا‬".

وعلق الكاتب الصحفي تامر أبو عرب: “فيه لعبة كبيرة بتتعمل على اتحاد طلاب مصر الشرعي علشان النتايج جت مش على هوى الوزارة، والطلاب أسقطوا مرشحي الدولة".

 

وتابع: "وزير التعليم العالي رافض اعتماد النتيجة وقال إنه مش معترف بالنتيجة علشان مش عاجبه الطلاب اللي نجحوا عبد الله أنور وعمرو الحلو، وقال إن فيهم من يعتبر التظاهر داخل الحرم الجامعي حق، ومن يتحدث عن وجود طلاب معتقلين، وده بيثير شكوك حوالين انتمائاتهم".

 

وأضاف: "يعني حضرة معالي سيادة الوزير عامل محكمة تفتيش وبيشكك في وطنية وذمم أعضاء الاتحاد، وعاوز يصادر على اختيارات الطلبة، والغريبة إنه بينفي وجود تدخلات في انتخابات الاتحاد، وفي نفس التصريح بيقول إنه أنه لو كانت هناك تدخلات لفاز أعضاء "صوت طلاب مصر"، يعني بيعترف بوضوح إن الدولة كانت بتدعم القائمة دي".

 

وواصل: "الوزارة كانت مرتبة ومربطة ومظبطة كل حاجة ومختارة رجالتها اللي عاوزاهم يمسكوا الاتحاد، لكن الطلاب أسقطوا السيناريو ده ونجّحوا شباب نضيف ومحترم، والنتيجة إن الوزارة عاوزة تهد الدور وتقول مش لاعبة، والمشكلة إن ده كله بيتم في ظل غياب إعلامي معتاد وانشغال كل الناس عن الملف ده".

 

وأردف: "علشان كدة لازم يحصل دعم كثيف ونشر للقضية على كل المستويات علشان الحكومة متستفردش بالطلاب وتدّفعهم تمن تجرأهم على تحدي رغباتها، وصلوا للطلاب دعمكم ولوزارة التعليم العالي رفضكم على الهاشتاج ده، ‏ادعم اتحاد طلاب مصر‬".

وقال نادر فرجاني أستاذ العلوم السياسية: "ادعموا اتحاد طلاب مصر المنتخب والذي أسقط به الشباب الأحرار مخطط الأمنجية للسيطرة عليه كحال البرلمان، والآن بريدون إعادة الانتخابات لتدجين اتحاد الطلاب، كفاية عليكم البرلمان الساقط، اتركوا المستقبل يتحرر من ظلاميتكم".

وذكر المحامي جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: “ادعم اتحاد طلاب مصر، ادعموا أصحاب الانتخابات الحقيقية، ادعموا الديمقراطية، ادعموا هذا الهاشتاج".

وكتب الشاعر عبد الرحمن يوسف: “ادعم اتحاد طلاب مصر".

وتسيطر حالة من الجدل والغموض على مصير اتحاد طلاب مصر، وذلك عقب تأجيل الوزارة الإعلان عن نتيجة الانتخابات.

 

وقال الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي إنه لم يعتمد نتيجة انتخابات اتحاد طلاب مصر ولم يراها حتى اﻵن.

 

وأشار إلى أنه ينتظر وصول الأوراق من اللجنة المختصة وعندما تصل إليه سيتم اعتمادها، وستعلن من الوزارة بشكل رسمي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان